الاتحاد

الرياضي

مانشستر سيتي وتشيلسي مواجهة «عاصفة» الليلة

وسط حضور جماهيري من المتوقع أن يتجاوز 47 ألف متفرج يستضيف ملعب مدينة مانشستر معقل فريق مانشستر سيتي واحدة من أهم المباريات في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، حيث يلتقي في التاسعة والنصف مساءً بتوقيت الإمارات مانشستر سيتي الذي يسعى للخروج من دوامة التعادلات مع تشيلسي المتصدر والمنطلق بسرعة الصاروخ لحصد اللقبين الإنجليزي والأوروبي هذا الموسم في ظل قيادة المـدرب الإيطالي كارلو أنشـيلوتي.
وتكتسب المباراة التي تقام ضمن الأسبوع الخامس عشر ويديرها تحكيمياً هاورد ويب، أهميتها من تأثير نتيجتها على شكل المنافسة على قمة الدوري هذا الموسم، خاصة في حال نجح سيتي في إيقاف مسيرة انتصارات البلوز، حيث تراقب أندية مانشستر يونايتد وتوتنهام وأرسنال نتيجة المباراة بشغف بالغ ويتمنى الجميع فوز سيتي لإعادة المنافسة إلى نقطة أكثر إثارة بدلاً من إفساح الطريق أمام تشيلسي للتغريد خارج السرب قبل انتهاء المسابقة بـ 24 أسبوعاً.
كما يسعى «كارليتو» إلى قيادة البلوز إلى فوز جديد قبل أن يواجه نقصاً إجبارياً في الصفوف مع انطلاقة كأس أمم أفريقيا في يناير المقبل وهي البطولة التي سوف تحرمه جهود دروجبا وكالو وايسيان وميكيل.
على الرغم من أن العلاقة التي تجمع جماهير اليونايتد وجماهير سيتي ليست ودية في ظل الصراع المستمر بينهما، إلا أن المدينة تشهد حالة نادرة من التوحد خلف مانشستر سيتي الليلة، ففي حال نجح الفريق في الفوز على تشيلسي يكون قد أسدى خدمة كبيرة لـ«الشياطين الحمر» الذين يحتلون المركز الثاني برصيد 31 نقطة.
وفي الوقت ذاته يحلم مارك هيوز بتحقيق الفوز ومن خلفه جماهير مانشستر سيتي التي تطمح إلى حجز مكان في المربع الذهبي والتأهل الموسم القادم إلى دوري أبطال أوروبا.
كما يتمنى هيوز الخروج بفريقه من نفق التعادلات التي وصلت إلى 7، وجعلت الفريق يتراجع إلى المركز السابع برصيد 22 نقطة وتبقى له مباراة مؤجلة، وتتوقف آمال سيتي على نتيجة مباراة الليلة في العودة إلى أجواء المنافسة على القمة من جديد.
وكانت نتيجة المواجهتين في الموسم الماضي قد أسفرت عن فوز تشيلسي على مانشستر سيتي في المباراة الأولى على ملعب سيتي 3 / 1، كما فاز على ملعبه بستامفورد بريدج بهدف نظيف.
يدخل مانشستر سيتي مباراة الليلة بمعنويات مرتفعة بعد نجاحه في التغلب على أرسنال بثلاثية نظيفة في ربع نهائي كأس الرابطة الإنجليزية الأربعاء الماضي، وهو الفوز الذي أكد قدرة سيتي على تحقيق نتائج إيجابية مع الأندية الكبيرة، فقد فاز على أرسنال في الدوري برباعية مقابل هدفين، وتعادل مع ليفربول في الأنفيلد، وكان على وشك الخروج بالتعادل مع اليونايتد في المباراة التي انتهت بهزيمته 3 – 4 بصعوبة بالغة.
حالياً يحتل سيتي المركز السابع برصيد 22 نقطة جمعها من الفوز في 5 مباريات، والتعادل في 7 والهزيمة مرة واحدة، ومن المفارقات الغريبة انه أقل أندية الدوري تلقياً للهزيمة، ولكنه أكثرها تعادلاً، وأحرز الفريق 24 هدفاً، ودخل مرماه 17 بفارق 7 أهداف لصالحه.
تشكيل سيتي:
(4 – 2 – 3 – 1): لحراسة المرمى شاي جيفين، وفي خط الدفاع: ميكا ريتشاردز، كولو توريه، جوليان ليسكوت، واين بريدج، وفي خط الوسط: دي يونج، ستيفين أيرلند، شون رايت فيلبس، كارلوس تيفيز، وفي خط الهجوم: روبينيو، أديبايور.
مفاجأة الكأس
في المقابل يدخل البلوز المباراة وقد تجرعوا مرارة مفاجآت كأس الرابطة بعد الهزيمة من بلاكبيرن، ولكن الفريق يسير بشكل جيد في الدوري ودوري الأبطال وسط تألق نجومه بقيادة النجم الإيفواري دروجبا الذي يتصدر قائمة الهدافين ما أشركه مع ديفوه برصيد 11 هدفاً لكل منهما. يتصدر تشيلسي الدوري برصيد 36 نقطة جمعها من الفوز في 12 مباراة والهزيمة في مباراتين، ولكنه لم يتعادل في أي مباراة، وسجل الفريق 36 هدفاً ودخل مرمـاه 8 بفارق أهداف لصالحه 28 هدفاً. ويدخل الفريق المباراة وهو يحـتفظ بنـظافة شباكه في الدوري على مدار 8 ساعات و8 دقائق حيث لم يدخل مرماه أي هدف في آخر 4 مباريات.
تشكيل تشيلسي:
(4 – 1 – 2 – 1 – 2 ): حراسة المرمى بيتر تشيك، وفي الخلفي: ايفانوفيتش، كارفالو، جون تيري، آشلي كول، وفي الوسط: ميكيل وايسيان ولامبارد وجو كول، وفي الهجوم: دروجبا وانيلكا.

اقرأ أيضا

برشلونة يتسلح بحصن الكامب نو وبميسي بعد انقضاء ثلث موسم الليجا