الاتحاد

منوعات

الذكاء الاصطناعي.. طفرة في تشخيص السرطان

 عملية جراحية لمريض سرطان في مركز «جورج فرانسو لوكليرك» بفرنسا. (أ ف ب)

عملية جراحية لمريض سرطان في مركز «جورج فرانسو لوكليرك» بفرنسا. (أ ف ب)

أبوظبي (الاتحاد)

شهد قطاع الرعاية الصحية طفرة كبيرة في حلول تشخيص وتصوير الأورام باستخدام أجهزة الدعم التشخيصية والاكتشاف المبكر للأورام السرطانية، التي ترتكز على الذكاء الاصطناعي. وتوفّر هذه الحلول صورا بصرية ثلاثية الأبعاد، بحيث يمكن للأطباء فهم النمط الجيني للمريض، ومن ثم نوع الورم ونشاطه ومؤشراته الحيوية الجزيئية وحالته، والتوصل إلى علاج أكثر دقة وفاعلية.
ومن بين هذه الحلول برنامج تصوير جزيئي متعدد الأنماط باستخدام الذكاء الاصطناعي، يهدف إلى القضاء على احتمالات خطأ تشخيص الأورام السرطانية، طورته شركة «شنغهاي إفوميكس» للتكنولوجيا الطبية.
وأوضح وانغ شيوي، الرئيس التنفيذي للشركة أن «الفحوص باستخدام الأشعة الطبية التقليدية تعتبر ذات حساسية وقدرات محدودة في تشخيص الأورام في المراحل المبكرة». وبحسب وانغ، يتم جمع كل أنواع بيانات الأشعة والتصوير من المرضى المصابين بشتى أنواع الأورام، وإجراء عملية تحليل كمي واستخلاص لقدر هائل من الصفات والخصائص لهذه الأورام من خلال عمليات التصوير الإشعاعي الطبية باستخدام خوارزميات تصنيف البيانات.
وللشركة الصينية فريق أبحاث في النمسا مكّنها من إجراء شراكات مع عدد من المستشفيات الكبرى في بكين وشنغهاي وشينغدو لإجراء أبحاث وتطوير أكثر من نموذج تشخيص لـ 25 نوعاً من أمراض السرطان، بما في ذلك سرطان البروستاتا والأورام الدبقية وسرطان الرئة والبنكرياس والغدد الليمفاوية والعنق والثدي والمريء.

اقرأ أيضا

غبريال وياسمينا في افتتاح مهرجانات "بيت الدين"