الاتحاد

الرياضي

مهدي علي: فوز الأهلي على أقوى الفرق بالمونديال ليس مستحيلاً

تتجه مساء اليوم بعثة فريق الكرة بالنادي الأهلي إلى العاصمة أبوظبي لبدء المعسكر الداخلي المغلق استعدادا لانطلاقة بطولة كأس العالم للأندية في التاسع من ديسمبر الجاري بلقاء أوكلاند سيتي بطل نيوزيلاندا، وهي المباراة التي يسعى الأهلي للفوز بها من أجل ضمان التأهل إلى الدور الثاني والتمسك بحظوظه التي من الممكن أن تدفعه بعيدا إذا ما استغل عاملي الأرض والجمهور والشحن المعنوي بالصورة الإيجابية المتوقعة.
ومن جانبه، أكد مهدي علي المدير الفني لفريق الكرة بالنادي الأهلي أن فريقه قادر على تشريف الكرة الإماراتية بالمونديال، مشيرا إلى أن البطولة تجمع أقوى الأندية في قاراتها، وهو ما يعني أن مهمة الأهلي ليست سهلة في وجود أقوى الفرق وعلى رأسها برشلونة الإسباني بطل أوروبا.
ولفت مهدي علي إلى أنه يمتلك طموحا كبيرا ويسعى دائما لأن يكون الأول في كل شيء، كما أنه يسعى للنجاح في المهام التي توكل إليه، حيث سانده الحظ ليكون أول مدرب وطني يقود منتخب الشباب للفوز بلقب قاري وكذلك لقيادة نفس المنتخب بالمونديال، وها هو يكرر الإنجازات ليكون أول مدرب إماراتي يقود فريقا بمونديال الأندية بالعاصمة أبوظبي.
ووجه مهدي الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم على ثقته الغالية في قدراته كمدرب مواطن ودعمه اللامحدود للفريق.
وعن فريق أوكلاند الذي سيلاقيه الأهلي في أول مشواره بالبطولة، قال مهدي: لا نعلم شيئا عن أوكلاند ولم تتوافر لدينا عن لاعبيه سوى معلومات قليلة جدا من مباريات قديمة، ولكن الجهاز الفني سيكتفي بمراقبة معسكر الفريق النيوزيلندي بالإمارات بخلاف متابعته في المباراة الودية التي خاضها أمام الفجيرة.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده المدرب مهدي علي بحضور كابتن الفريق سالم خميس وجمع غفير من ممثلي وسائل الإعلام المختلفة التي قامت بتغطية الحدث.
وأكد مهدي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر أمس الأول أنه كان يعمل على إعداد الأهلي من خلال البطولة المحلية كونها السبيل الوحيد لتجهيز اللاعبين وإعادة الثقة المفقودة إليهم مع العمل على علاج السلبيات التي ظهرت على الأداء منذ بداية الموسم، وقال: هناك تحسن مستمر في أداء الفريق ونحصل على الثقة من مباراة إلى أخرى محليا، ولكننا نعلم أن اللعب ببطولة عالمية يختلف عن المحلية، وبالتالي سنعمل على الاهتمام بالإعداد النفسي والمزاجي للاعبين بخلاف العمل على النواحي الخططية والبدنية، كما أننا نتمنى وجود قاعدة جماهيرية كبيرة تساهم في رفع معنويات اللاعبين وإخراج الروح القتالية لديهم، كون الفوز بالمباراة الأولى يعني التأهل للدور الثاني وخوض مباراتين على الترتيب.
أضاف مهدي أن فريق الأهلي استعد جيدا للبطولة من خلال بطولة دوري المحترفين وكأس رئيس الدولة وكأس اتصالات، وأن اللاعبين الحاليين الذين يشاركون مع الفريق في جاهزية تامة لخوض غمار البطولة، ونوه أن هناك أملا كبيرا في عودة المصابين، حيث سيتم التركيز عليهم خلال مرحلة الإعداد الأخيرة للبطولة، والتي تبدأ من اليوم في العاصمة أبوظبي، خاصة حسني عبد ربه وإسماعيل الحمادي وأحمد خليل ومحمد فوزي ومحمد قاسم، حيث من المتوقع أن ينتظم اللاعبون مع الفرسان وهم في كامل جاهزيتهم للمشاركة مع زملائهم في البطولة.
مبادرات إيجابية
وأشاد مهدي علي ببعض المبادرات الإيجابية التي تتمثل في إعلان بعض الأندية مساندتها للأهلي خلال المونديال وكذلك تحرك روابط المشجعين لهذه الأندية للتنسيق فيما بينها من أجل العمل على تقديم الدعم الكافي للفريق، وقال: ننتظر أن تمتلئ المدرجات بالجماهير التي نعتبرها الرهان الرابح بالنسبة للفريق ومن جانبنا سنقوم برد الدين لكل من وقف مع الأهلي في هذه البطولة داخل الملعب وتقديم مستوى رائع يشرف كرة القدم الإماراتية.
وعن حظوظ الأهلي في بطولة أندية العالم، قال: الأهلي سخر كل إمكاناته في الموسم الماضي لنيل بطولة دوري المحترفين للمشاركة في بطولة أندية العالم وتمثيل الدولة ويعتبر هذا عبئا كبيرا على الفريق واللاعبين، لذا أؤكد أن مشاركة الأهلي لن تكون نزهة في البطولة وسنقدم كل ما لدينا كجهاز فني ولاعبين داخل الملعب وستكون الروح القتالية والحماس هي سمة أدائنا في المباريات التي سيخوضها الأهلي بجانب الإمكانات الفنية والتكتيكية التي سيتبعها اللاعبون في المباراة.
طموحات بلا حدود
وعن طموحات الأهلي في البطولة، قال مهدي علي: نحن في دولة الإمارات نسير على نهج قادتنا لأنهم هم من علمونا معنى النجاح والتفوق والتقدم للمراكز الأولى، وعلينا كجهاز تدريبي وكلاعبين أن نكون في قمة التركيز والروح القتالية العالية حتى نكون في المقدمة.
وبالنسبة للإعداد والتدريبات التي يقوم بها هذه الأيام، قال: التدريبات هي استعدادات لمباريات الدوري ولبطولة العالم وأساسها يكمن في رفع معدل اللياقة البدنية وبعض الأمور الفنية والتكتيكية داخل الملعب وتطبيق بعض الخطط أثناء المباريات.
وعن فريق أوكلاند سيتي النيوزيلندي الذي سيقابله الأهلي في أول مباراة في البطولة، قال: لا نعرف شيئا عن الفريق، إلا من خلال الإنترنت ولا نملك له تسجيلات لمباريات سوى بعض اللقاءات القديمة، ولكن الفريق الآن أقام معسكره الأول في دبي وخاض مباراة ودية مع الفجيرة وسنقوم بمشاهدتها.
ولفت مهدي إلى أنه يؤمن تماما أنه لا وجود لكلمة مستحيل في قاموس كرة القدم التي تعترف فقط بصاحب الجهد والعرق والروح القتالية داخل الملعب، وضرب مهدي مثالا بفوز منتخب مصر على إيطاليا بطل العالم وكذلك فوز بوليفيا على الأرجنتين في تصفيات كأس العالم بعدد وافر من الأهداف، وقال "لا مانع أن يفوز الأهلي على أقوى الفرق بالبطولة بمزيد من الإصرار والتحدي والروح القتالية والتركيز والانضباط داخل الملعب.
وأكد مهدي أن كرة القدم لا تعترف إلا بالجهد داخل الملعب وأن الفوز على الفرق الكبرى ليس مستحيلا، وقال: أثق في أن لاعبي الأهلي سيقومون بعمل المستحيل من أجل الوصول إلى مراحل متقدمة في البطولة.
وفي ختام حديثه بالمؤتمر الصحفي، جدد مهدي علي شكره لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم لثقته الغالية ومنحه مهمة تولي زمام تدريب فريق الأهلي، كما أعرب عن شكره كذلك لاتحاد الكرة الإماراتي برئاسة محمد خلفان الرميثي على قبوله إعارته لتدريب الفريق وقدم شكره للفرق التي قدمت الدعم والمساندة للأهلي كنادي الظفرة، مؤكدا أن ذلك ليس بغريب على فرسان الغربية.

اقرأ أيضا

16 دولة تشارك في «انفيوجن» للكيك بوكسينج