الاتحاد

خليجي 21

لوجوين: أزمتنا في «ترجمة الفرص» ونقاتل للعبور إلى نصف النهائي

جانب من تدريبات المنتخب العماني (الاتحاد)

جانب من تدريبات المنتخب العماني (الاتحاد)

المنامة (الاتحاد) - أكد الفرنسي بول لوجوين مدرب منتخب عمان صعوبة مباراة فريقه اليوم أمام الإمارات في الجولة الثالثة من الدور الأول لـ”خليجي 21”، وقال: الأمور تعقدت، وعلينا أن نبحث عن حظوظنا، ونتعامل مع المباراة على أنها الفرصة الأخيرة؛ لأن الفوز قد يمنحنا فرصة التأهل، وطالما أن هناك أملاً يجب أن نحارب”، وتابع: “أعرف أن جميع اللاعبين محبطين، ولكننا سنحارب حتى آخر دقيقة من المباراة خاصة أن الحظوظ مرتبطة بفوز البحرين ولابد من الفوز”.
وأضاف: “المشكلة التي تواجه فريقنا هي ترجمة الفرص إلى أهداف، ونبحث عن طريقة جديدة من أجل الوصول إلى المرمى وأحراز الأهداف، فالفريق يسيطر على المباراة ويخفق في اللمسة الأخيرة، ونحن راضون عن الأداء الذي قدمناه في المباراتين ولا ننسى أن معظم لاعبي المنتخب صغار السن، والتحول من الجيل القديم إلى الجديد صعب للغاية، وعلينا أن نصبر على المجموعة الجديدة”.
وتابع: سنحاول كسر عقدة الأهداف، ونهز شباك المنتخب الإماراتي، وسأضع الحلول المناسبة والمطلوب من اللاعبين ليس معجزة، وعليهم أن يبذلوا جهوداً كبيرة وتركيز أعلى، وبالطبع لدينا لاعبون أمثال عماد الحوسني وإسماعيل العجمي، يتمتعون بقدرات هجومية، وبالفعل لدينا عناصر خبرة، ولكن كرة القدم تعتمد على جماعية الأداء، والآن نلعب بشكل جيد، وتنقصنا الفعالية على مرمى المنافس”.
وأوضح أن المنتخب لم يحرز نتيجة جيدة في المباريات الأخيرة، ما يؤكد أن التسجيل لدينا ضعيف، وأتمنى أن يترجم اللاعبون الأداء والفرص إلى أهداف.
وحول الضغوط التي تواجه اللاعبين، قال: “لا توجد ضغوط، بعضهم اعتاد الضغوط والصغار لا نعول عليهم في هذه النقطة، ونعتمد على الكبار في تخفيف الضغوط على اللاعبين الشباب، وبالطبع سنواجه الفريق الإماراتي الذي ضمن التأهل للدور الثاني، وسيلعب أمامنا دون ضغوط، وبالتالي سيكون هدفنا هو الحصول على النقاط الثلاث، والظهور بمستوى مشرف سواء استمر المنتخب في البطولة أو خرج منها، ونحن نعرف طريقة لعب الإمارات جيداً”.
وعلق المدرب على حالة الاستياء بين اللاعبين على عدم الفوز عندما قال: “لن يكون هناك استياء، وندرك أنه ليس فقط مطلوب منا الحصول على النقاط الثلاث، بل أيضاً ننتظر نتيجة مباراة قطر والبحرين”.
من ناحيته، قال حسن مظفر لاعب منتخب عمان: لدينا بصيص أمل من أجل الوصول إلى المربع الذهبي، وعلينا أن نتمسك بالأمل حتى آخر دقيقة من عمر مباراتنا أمام البحرين، وهي المواجهة التي تعد الأصعب في مسيرة الفريق بالبطولة بعدما خسرنا في المباراة الأخيرة أمام قطر ولم نجمع سوى نقطة واحدة من مباراتين.
وأضاف: الروح المعنوية لجميع اللاعبين مرتفعة وسقف الطموحات عال في الفوز باللقاء، والجميع جاهز للمباراة لتقديم مستوى يليق بالكرة العمانية، وعلينا أن ننسى ما فات والتفكير في الـ90 دقيقة القادمة”.
وأشار إلى أن ردة الفعل اللاعبين بعد الخسارة أمام قطر كانت حزينة خاصة أننا لم نتوقع الخسارة في اللقاء، وليس أمامنا سوى أن نلعب بروح ونقدم مستوى طيباً للتعويض، وندخل المباراة ونعرف الحسابات في المجموعة، وإذا كان التوفيق غاب عنا في اللقاء السابق، فنتمنى أن يقف بجوارنا في اللقاء القادم وتعاهدنا جميعاً على تقديم أداء قوي يرضي الجماهير العمانية، وربما تأهل الإمارات سيكون دافعاً قوياً لنا لكي نجتهد لآخر دقيقة من أجل أن نعيد الأمل لمنتخبنا”.


العلوي: متمسكون بالأمل

المنامة (الاتحاد) - أكد محمد صالح العلوي مدير منتخب عمان أن المواجهة أمام الإمارات متصدر المجموعة لن تكون سهلة بالنسبة؛ لأن المنافس يضم عناصر مميزة، بالإضافة إلى حاجاتنا للفوز، والحصول على النقاط، أوضح أن المباراة ستكون ممتعة؛ لأن الأبيض يقدم أداء متميز بقيادة نجمه عمر عبدالرحمن، وسيلعب بارتياح بعد تأهله، على عكس منتخبنا الذي سيتعرض للضغوط بسبب موقع في المجموعة، وعدم التوفيق حرمنا من الفوز في مباراة قطر الأخيرة.
وقال: أعتقد أن المدرب يقدم كل ما عنده، وهناك طريقة لعب وفرص وهجمات، ولكن ترجمة الهجمات إلى أهداف ليست بيد المدرب، بل بأقدام اللاعبين.

اقرأ أيضا