الاتحاد

الاقتصادي

تباين مؤشرات البورصات العالمية وسط صفقات كبرى

يابانيان يمران أمام لوحة تعرض حركة أسهم طوكيو التي هبطت أمس

يابانيان يمران أمام لوحة تعرض حركة أسهم طوكيو التي هبطت أمس

تباين أداء مؤشرات البورصات العالمية أمس بعدما صعدت الأسهم الأميركية بدعم من صفقات قوية وتقييمات متفائلة، فيما تراجعت الأسهم الآسيوية والأوروبية بسبب ضغوط من الين الياباني القوي وأسهم البنوك.
وارتفعت الأسهم الأميركية عند الفتح تقودها مكاسب أسهم شركات الرعاية الصحية ومؤسسة مكدونالدز التي رفع كريدي سويس تصنيفه لها.
وزاد مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأميركية الكبرى 14,14 نقطة أو 0,13 في المئة الى 10623,79 نقطة، وارتفع مؤشر ستاندرد اند بورز الاوسع نطاقا 2,19 نقطة أو 0,19 في المئة إلى 1138,22 نقطة.
وصعد مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه اسهم شركات التكنولوجيا 9,34 نقطة أو 0,41 في المئة إلى 2297,33 نقطة.
في حين هبط مؤشر نيكي القياسي للأسهم اليابانية 0,8 بالمئة مع تضرر أسهم المصدرين مثل هوندا موتور بارتفاع الين في حين أخذ المستثمرون جانب الحذر قبيل موسم إعلان نتائج الشركات في الولايات المتحدة واليابان.
وانخفض مؤشر نيكي القياسي لأسهم الشركات اليابانية الكبرى 90,18 نقطة ليغلق على 10764,90 نقطة. وتعثر المؤشر بعد أن ارتفع إلى أعلى مستوى في 15 شهراً الاسبوع الماضي متشجعاً بما وصفه متعاملون في السوق بعمليات شراء من مستثمرين أجانب، وفقد مؤشر توبكس الاوسع نطاقا 0,8 بالمئة وأغلق على 949,76 نقطة.
وفي الصين تفاوت أداء الأسهم عند الاقفال أمس حيث ارتفع مؤشر شنغهاي المجمع الرئيسي بنسبة 0,30 في المئة لليوم الرابع على التوالي من التداول ليقفل عند 3246,87 نقطة، وانخفض مؤشر شنتشن المركب 10,85 نقطة بنسبة 0,08 في المائة ليقفل عند 13350,67 نقطة.
وبلغت قيمة التداول المجمعة للبورصتين 270,91 مليار يوان (39,66 مليار دولار أميركي)، بانخفاض طفيف عن قيمة التداول في اليوم الأسبق التي بلغت 278,28 مليار يوان. وقد انخفضت اسعار 479 سهماً وارتفعت اسعار 387 سهماً فى بورصة شنغهاي وانخفضت اسعار 531 سهماً وارتفعت اسعار 293 سهماً في بورصة شنتشن. وارتفعت بورصة هونج كونج بمقدار 217,97 نقطة بنسبة 1,02 في المائة لتقفل عند 21677,98 نقطة أمس.
وارتفعت قيمة التداول لتصل إلى 73,46 مليار دولار هونج كونج (9, 47 مليار دولار أميركي تقريبا) من قيمة تداول أمس الأول التي بلغت 69,04 مليار دولار هونج كونج (8.90 مليار دولار أميركي تقريبا).
وتراجعت الأسهم الأوروبية صباحاً مع انخفاض البنوك قبل إعلان نتائج شركات كبرى لكن سهم شركة كادبوري البريطانية صعد بسبب صفقة لشرائها من جانب كرافت فودز الأميركية.
وبحلول الساعة 08,06 بتوقيت جرينتش انخفض مؤشر يوروفرست 300 للأسهم الأوروبية الكبرى 0,3 في المئة إلى 1057,75 نقطة بعد أن ارتفع 0,8 بالمئة في الجلسة السابقة. وقفز المؤشر الذي ارتفع 26 بالمئة العام الماضي بنسبة 64 في المئة منذ أن سجل أدنى مستوى له في مارس 2009، ومنيت البنوك بأكبر الخسائر إذ نزلت أسهم ستاندرد تشارترد واتش.اس.بي.سي وباركليز ولويدز ورويال بنك أوف سكوتلاند وبي.ان.بي باريبا وسوسيتيه جنرال بين 0,6 و 1,8 في المئة.
وقال أوين ايرلند المحلل لدى أو.دي.ال للأوراق المالية مشيراً الى العطلة الأميركية أمس الأول “مع عودة الأسواق الأميركية مرة أخرى وصدور أرقام مؤشر أسعار المستهلكين في بريطانيا في وقت لاحق يمكن أن نشهد جلسة متقلبة في التعاملات”، وتابع “فضلا عن هذا قد تمنح نتائج آي.بي.ام وسيتي جروب كلاً من المتفائلين والمتشائمين الكثير من الذخيرة لتحريك الأسواق”.
ومن المقرر أن يعلن بنك أوف أميركا وبنك مورجان ستانلي نتائجهما اليوم (الأربعاء)، فيما ينتظر اعلان نتائج جولدمان ساكس وجوجل غداً (الخميس) وجنرال اليكتريك يوم الجمعة

اقرأ أيضا

«جوجل» تعتزم دخول السوق المصرفية