الاتحاد

الاقتصادي

«ارينا»: لا نسعى حالياً إلى مزيد من التمويل

أكدت الوكالة الدولية للطاقة المتجددة “ارينا” أنها لا تسعى في المرحلة الحالية إلى مزيد من التمويل، لأن تركيزها ينصب حالياً على إرساء البنية المؤسسية وتعد المخصصات الحالية للميزانية كافية لذلك.
وأضافت في بيان صحفي أمس أنها تسعى على المديين المتوسط والبعيد، أن تصبح منظمة فاعلة وقادرة على التصدي للتحديات الرئيسية المتمثلة في تسهيل الوصول إلى الطاقة، وأمن الطاقة، وخفض الانبعاثات الكربونية التي تؤدي إلى تفاقم ظاهرة تغير المناخ.
وأكدت انها، في تلك المرحلة المستقبلية، وبدعم كامل من الدول الأعضاء، سيكون من المنطقي توقع أن يخصص لـ”أيرينا” ميزانية مماثلة للمنظمات الدولية الأخرى”.
وكانت “رويترز” نقلت عن عدنان أمين المدير العام المؤقت للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (ارينا) أنها تسعى لزيادة ميزانيتها السنوية إلى أكثر من عشرة أمثالها لتشجيع الطاقة المستدامة.
وقال أمين للصحفيين “بالنسبة لنوع العمل الذي نفكر فيه فإن الميزانية المناسبة تتراوح بين 250 و300 مليون دولار، من المنطقي توقع زيادة الميزانية في الأجل المتوسط.”
وتبلغ الميزانية الراهنة للوكالة التي تتخذ من أبوظبي مقرا لها نحو 20 مليون دولار.
وقال إن ارينا متفائلة بشأن تأمين الحصول على هذه الميزانية مع استمرار نمو الاستثمارات الموجهة للطاقة المتجددة مدفوعة بارتفاع الطلب على الطاقة، لكنه أضاف أن الحكومة ستراجع أداء الوكالة وتقرر مستوى الميزانية المطلوب.
وتأسست ارينا في يناير عام 2009 لتشجيع أنواع من الطاقة المتجددة المستدامة. ووقعت نحو 150 دولة على معاهدة ارينا في حين وقعت الاتفاقية وصدقت عليها 50 دولة.
وقال أمين إنه بحلول أبريل عندما تعقد الجمعية العامة الأولى للوكالة في أبوظبي من المرجح أن تقوم عشر دول أخرى على الأقل بالتوقيع والتصديق على المعاهدة.
وقال إن من بين الدول الكبرى التي من المتوقع أن تصدق على المعاهدة قريبا الولايات المتحدة.

اقرأ أيضا

«عالمية التمكين الاقتصادي للمرأة» تناقش تشريعات تكافؤ الفرص 10 ديسمبر