صحيفة الاتحاد

أخيرة

جزيرة برازيلية تشهد أول حالة ولادة منذ 12 عاماً

ريو دي جانيرو (أ ف ب)

أبصرت طفلة النور على جزيرة نائية في البرازيل، في ولادة هي الأولى منذ 12 عاماً، بعد أن كسرت امرأة القاعدة التي تحظر التوليد فيها.
شكلت هذه الولادة التي حدثت السبت الماضي على جزيرة فيرناندو دي نورونيا، مفاجأة للجميع، بمن فيهم والدا الطفلة. وجاء في بيان البلدية الذي أوردته صحيفة «أو غلوبو» أن «الأمّ التي لا ترغب في الكشف عن هويتها، جاءها المخاض في منزلها»، مع الإشارة إلى أن «العائلة لم تكن تدرك أن المرأة حامل».
ويحظر التوليد في أرخبيل فيرناندو دي نورونيا المعروف بتنوعه البري، حيث تعيش قرابة 3 آلاف نسمة، وما من عيادة مخصصة لهذه الحالات، بحسب «أو غلوبو». ويطلب من الأمهات الحوامل الانتقال إلى البرّ الرئيس، حيث أقرب مدينة كبيرة هي على بعد 365 كيلومتراً. وصرّحت الأمّ التي لديها طفلة أخرى مولودة على البرّ الرئيس لصحيفة «أو غلوبو»، بأنها لم تشعر «بأي شيء» خلال حملها هذا.
وهي قالت «شعرت بآلام، وأحسست بأن ساعة الوضع قد حانت، وتبينت أنها طفلة، وكنت مذهولة».