صحيفة الاتحاد

الإمارات

«التغير المناخي والبيئة»: أسواق الدولة خالية من الهيل الهندي «الجميل»

أرفف العرض بالأسواق خالية من «هيل الجميل الهندي» ( الاتحاد)

أرفف العرض بالأسواق خالية من «هيل الجميل الهندي» ( الاتحاد)

شروق عوض (دبي)

عممت وزارة التغير المناخي والبيئة على السلطات المحلية المسؤولة عن الرقابة على الأغذية، للتأكد من خلو أسواق الدولة من الهيل الأخضر للعلامة التجارية «الجميل»، المنتج في الهند، وذلك لاحتوائه على مبيد «بايفنثرين» بنسبة تتجاوز الحدود القصوى المسموح بها من بقايا المبيدات في المواصفات القياسية والمعتمدة في الإمارات، حيث أفادت السلطات المحلية بدورها عدم توافر المنتج في الأسواق، وفق ما ذكرته الدكتورة مجد الحرباوي، مدير إدارة السلامة الغذائية في الوزارة. وأوضحت الحرباوي في تصريحات لـ «الاتحاد» أن خطوة وزارة التغير المناخي والبيئة هذه جاءت كإجراء احترازي، بهدف ضمان غذاء سليم وآمن للمستهلكين في الدولة أولاً، ومن واقع إدارتها لنظام الإنذار السريع للأغذية، ثانياً، حيث وردت للوزارة معلومات عن قيام الهيئة العامة للغذاء والدواء في المملكة العربية السعودية بالتحذير من شراء أو استهلاك منتج الهيل الهندي الذي يحمل العلامة التجارية «الجميل»، وتتفاوت أوزان عبواته ما بين (125 – 500) جرام، والمنتج بتاريخ 01/‏‏‏‏2018، والمنتهي الصلاحية بتاريخ 01/‏‏‏‏2020.
وأكدت، أن أهم الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الوزارة تمثلت بالتعميم على السلطات المحلية المختصة والمتمثلة في كل من جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، وبلديات دبي والشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة، للتأكد من خلو أسواق الدولة من منتج الهيل الهندي «الجميل»، وتشديد إجراءات الرقابة على المنتج المذكور ومنع دخوله إلى الدولة قبل التأكد من مطابقته للوائح الفنية والمواصفات القياسية ذات الصلة، لافتة إلى أن النتائج الأولية تؤكد خلو أسواق الدولة من منتج هيل «جميل» الذي يتم توريده من الهند إلى المملكة العربية السعودية فقط.
وأوضحت مدير إدارة السلامة الغذائية في وزارة التغير المناخي والبيئة، أن عملية مراقبة منتجات التوابل والبهارات الواردة إلى دولة الإمارات تتم من خلال التحقق من مدى توافقها مع الاشتراطات الخاصة باستيراد المواد الغذائية.
وبيّنت الحرباوي: من الاشتراطات الخاصة أيضاً، ضرورة تقديم الدول المصدرة منها إلى مجلس التعاون الخليجي ضماناً يثبت فيه أن الأغذية سليمة وآمنة وغير مغشوشة وصالحة للاستهلاك الأدمي، ووجوب ذكر الإفادات الصحية بوضوح في الشهادات والوثائق الصحية من قبل الجهات المختصة في بلد التصدير، بأن الأغذية المستوردة ذات الصلة تفي بمتطلبات استيراد الأغذية في دول المجلس كضمان أساسي على مطابقة الأنظمة وسلامة المنتجات المصدرة للمتطلبات الخليجية، وغيرها من متطلبات المطابقة ومنع الغش، وضرورة خلو النباتات والمنتجات النباتية، أو المواد الأخرى المستوردة من آفات الحجر الزراعي التي حددتها الدولة، وتتفق مع الوضع الحالي لمتطلبات الصحة النباتية لدى دول مجلس التعاون الخليجي، بما في ذلك تلك الآفات غير الحجرية الخاضعة للوائح، وضرورة الالتزام باللوائح الفنية والمواصفات القياسية الالزامية العامة الصادرة عن هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، مثل مواصفة بطاقات المواد الغذائية المعبأة، مواصفة فترات صلاحية المنتجات الغذائية واللائحة الفنية الخاصة بالحدود القصوى لمتبقيات مبيدات الآفات في المنتجات الزراعية والأغذية، مواصفة عبوات المواد الغذائية، مواصفة الشروط الصحية في مصانع الأغذية والعاملين بها، ومواصفة الحدود المكروبيولوجية للسلع والمواد الغذائية.