الاتحاد

الإمارات

صحيفة القدس الفلسطينية تبرز خطاب رئيس الدولة بمناسبة اليوم الوطني

اهتمت صحيفة “ القدس” الفلسطينية بالخطاب الذي ألقاه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بمناسبة الذكرى الثامنة والثلاثين لليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة والاحتفالات التي تشهدها الإمارات بهذه المناسبة الوطنية الكبيرة.
كما اهتمت بالأخبار والتعليقات التي صدرت بخصوص ما نشرته بعض وسائل الإعلام عن وجود أزمة مالية بعد إعلان مجموعة دبي العالمية تأجيل سداد بعض ديونها لستة أشهر.
ونشرت الصحيفة، التي تعتبر الصحيفة الأولى المقروءة في فلسطين، مقتطفات مطولة من خطاب صاحب السمو رئيس الدولة بمناسبة اليوم الوطني للدولة وتأكيد سموه أن اقتصاد الإمارات بخير وأنه تجاوز الأزمة المالية العالمية وبدأ بالنمو في الربع الأخير من العام الحالي.
وركزت الصحيفة على اهتمام صاحب السمو رئيس الدولة بإطلاق الطاقات البشرية لدى المواطن الإماراتي والتوجه نحو التحديث والاستفادة من التكنولوجيا الحديثة في مسيرة النمو التي تشهدها دولة الإمارات.
وأوردت الصحيفة تأكيدات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله أن الزوبعة التي أثارتها بعض وسائل الإعلام عن دبي إنما تعني أن الإمارات هي الرقم الصعب في الاقتصاد العالمي.
ولفتت الصحيفة إلى أن “المخاوف التي ظهرت في أسواق المال العالمية بعد إعلان مجموعة دبي العالمية تأجيل سداد التزاماتها لمدة ستة أشهر انقشعت لسببين رئيسيين هما خطاب صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للإمارات وإعلان مجموعة دبي العالمية خمس مراحل لإعادة هيكلة ديونها وسدادها في أوقات مناسبة ما طمأن الدائنين على أن أموالهم ستعود اليهم”.
وأشارت أيضاً الى تصريحات معالي سلطان المنصوري وزير الاقتصاد بأن الاقتصاد الإماراتي تخطى الأزمة المالية العالمية بنجاح وان الناتج الإجمالي للبلاد بلغ خلال العام الماضي وحده 929 مليار درهم أي تضاعف بمقدار 144 مرة عن العام الذي بدأ فيه الاتحاد عام 1971.
ونشرت الصحيفة كذلك موضوعاً عن أزمة دبي المفتعلة وقالت تحت عنوان “الإمارات تنجح في احتواء أزمة “دبي العالمية”والحملة” تنكسر وتكلفة الديون تنخفض والفائدة تتراجع والأسهم تستجيب”، إن “التطمينات الصادرة عن القيادة الإماراتية حول متانة وضع الاقتصاد الوطني نجحت في احتواء التأثير السلبي للضجة المثارة عالميا حول تأجيل جزء من ديون “دبي العالمية” لستة أشهر بعدما أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان أن مؤشرات الحركة الاقتصادية لمعظم القطاعات أخذت في النمو صعودا تدريجياً بداية من الربع الأخير للعام الحالي وتصريحات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بـ “إن اقتصادنا قوي وصلب ومثابر””.
واضافت الصحيفة ان هذه التصريحات انعكست إيجابا على حركة أسواق الأسهم الإماراتية التي شهدت ارتداداً لأسعار عدة أسهم عن أدنى المستويات وانخفاضاً ملموساً في حجم العروض على أسهم أخرى مع تحسن في حجم التداولات، بينما أدى إعلان “دبي العالمية” عن تفاصيل خططها لإعادة الهيكلة إلى تراجع جيد في أسعار التأمين على ديون دبي، بينما تراجعت أسعار الفائدة بين البنوك في الإمارات إلى مستويات أدنى مما كانت عليه قبل الضجة المثارة حول ديون “دبي العالمية” لتعكس الاطمئنان إلى مستويات السيولة في الجهاز المصرفي.

اقرأ أيضا

العبداللات وعسّاف في ليلة طربية على مسرح المجاز