الإثنين 26 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

«تويتر» يسعى لاستقطاب مشتركين عبر تطوير المحتوى وجعله أكثر جاذبيةً

«تويتر» يسعى لاستقطاب مشتركين عبر تطوير المحتوى وجعله أكثر جاذبيةً
24 ابريل 2011 21:04
في محاولة لتطوير إدارة خدماته وتعزيز مكانته في سوق المنتديات الاجتماعية الأكثر شعبيةً في العالم، أعلن موقع تويتر الاجتماعي عن عزمه إضافة تغييرات جديدة تروم جعله أكثر جاذبيةً شكلاً ومضموناً. وقال مسؤولو شركة تويتر التي تتخذ من مدينة سان فرانسيسكو مقراً لها إنهم يسعون إلى جعل خدمات الموقع أكثر سهولةً بالنسبة للمستخدمين الجدد، ومساعدة المشتركين القدامى على الاستمتاع أكثر بمحتوى الموقع عبر تزويدهم بمعلومات وأخبار وثيقة الصلة باهتماماتهم وميولهم. يشترك في موقع تويتر أكثر من 200 مليون شخص عبر العالم. ويناقش المشتركون فيها قضايا مختلفة، لكن بعض الأشخاص-وخصوصاً الكبار- يرون في تويتر قناةً لنشر أخبار المشاهير وأفكارهم عبر الإنترنت ليس إلا. ولعل هذه المؤاخذة كانت من بين الأسباب التي دفعت صناع القرار في تويتر إلى تحديث محتوى الموقع بشكل يُخول المستخدمين الجُدد في شتى الأصقاع الاستفادة من خدماته بسهولة ويسر وبما يتوافق مع اهتماماتهم وميولهم الفنية والثقافية وانشغالاتهم الفكرية. ويقول جوناثان شتراوس، الرئيس التنفيذي لموقع «Awe.sm” الذي يتتبع حملات التسويق الخاصة بموقعي تويتر وفيسبوك، إن موقع تويتر يحتاج إلى استقطاب شرائح أوسع من مستخدمي الإنترنت إذا كان يرغب فعلاً في تبرير قيمة أصوله التي تقدر بملايير الدولارات. فالجميع على علم بوجود موقع اجتماعي اسمه تويتر، لكنهم ليسوا مستأنسين بعد بماهية هذا الموقع ونوعية الخدمات التي يقدمها وكيفية المشاركة فيه. للقدامى والجدد بالنسبة للمستخدمين الخبيرين بخدمات تويتر، يطور الموقع طرقاً جديدةً لإرساء نظام خدماتي أكثر تركيزاً يقوم على تداول الرسائل ذات صلة أوثق باهتماماتهم بدل مطالبتهم بالاطلاع على مضامين الرسائل حسب الترتيب الزمني لورودها وبما لا يتعدى 140 كلمة في كل رسالة. ويعتزم تويتر كذلك اقتناء برنامج يستخدمه الكثير من عملاء تويتر في الاطلاع على الرسائل وإدارتها وهو «تويت ديك/ Tweetdeck” بحوالي 50 مليون دولار، لتكون هذه الصفقة إحدى أبرز الخطوات والتغييرات الحديثة التي يقوم بها تويتر، لكنه لم يعلن إلى الآن عن وقت إدخال هذه التغييرات الجديدة، ولا عن كيفية استخدام الموقع لبرنامج «تويت ديك». ويبقى تقدم موقع تويتر الذي أكمل عامه الرابع أبطأ من غريمه فيسبوك الذي ما يزال متربعاً على سُدة المواقع الاجتماعية الأكثر شعبيةً في العالم. وكانت دراسة سابقة أنجزتها شركة «إي مركيتير» قد أفادت أن مداخيل تويتر لسنة 2010 من الإعلانات فقط بلغت 45 مليون دولار، متوقعةً أن تزيد مداخيل الموقع الإعلانية هذا العام بأكثر من ثلاث مرات وتصل إلى 150 مليون دولار. وتبلغ قيمة أصول تويتر التقديرية 4 ملايير دولار. قوائم بالآلاف يبدو جلياً هذه المرة أن شركة تويتر عازمة على القيام بنقلة نوعية هذا العام على مستوى تحديث وتطوير موقعها قلباً وقالباً، ووضع الاستراتيجيات التسويقية اللازمة لاجتذاب واستقطاب زُوار جدد عبر تزويدهم بأخبار ومعلومات تتماشى مع اهتماماتهم، سواءً كانت رياضيةً أو فنيةً أو سياسيةً. وقد أعد موقع تويتر آلاف القوائم المختلفة التي ستكون أوعيةً للمحتوى الجديد للموقع، وهو يضع الآن الخطط اللازمة لتسويق مثل هذه القوائم والتعريف بها. ويعكف الموقع أيضاً على استكشاف مفاهيم جديدة مشابهة لتكنولوجيا «إدج رانك» التي ابتكرها الباحث بشركة تويتر والأستاذ بجامعة ستانفورد أشيش جويل والتي يستخدمها موقع فيسبوك في تصنيف الرسائل حسب ورودها من أقرب الأصدقاء. ويقول شتراوس «أكثر ما يرغب فيه الناس في الغالب هو الحصول على معلومات تقع في دوائر اهتمامهم، دون الاضطرار إلى غربلة المحتوى و»فلترته» للمستخدمين، وهو الأمر الذي يجد موقع تويتر صعوبةً في تحقيقه على ما يبدو». عن «وول ستريت جورنال» ترجمة: هشام أحناش
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©