الاتحاد

منوعات

مصور فرنسي يرصد «باريس الحب»

كتبت العروس الشابة كلمة “نعم” بالفرنسية على راحة يدها حال نسيانها الرد على أهم الأسئلة في حفل زفافها. وقبل أن تعطي تعهدها بالزواج ألقت نظرة سريعة أخرى على راحة يدها. وكان جيرارد أوفيراس يقف خلف كتفها ويخلد تلك اللحظة بالتقاط صورة من كاميرته.
وسيقدم المصور وهو من سكان باريس عرضاً لصور زفاف في معرض “ميزين يوروبين دو لا فوتوجرافي” ويزور الان أكبر عدد ممكن من حفلات الزفاف في العاصمة الفرنسية. لكن هدف أوفيراس ليس التقاط صور زفاف عادية. وأضاف “أريد أن أظهر باريس بجميع اختلافاتها وبجميع ثقافاتها المختلفة التي تعيش هنا معا”.
ومن المقرر افتتاح المعرض الذي يضم صور أوفيراس في مايو المقبل في مجلس بلدية باريس تحت اسم “باريس الحب”.
وتابع أوفيراس (55 عاما) “الأعراف مختلفة لكن في النهاية فإن الجميع لديهم نفس الحلم: الخروج من روتين الحياة اليومية يوما واحدا والاحتفال بالحب والاسرة. وأضاف أنه لم يكن من الصعب إيجاد عريسين يرغبان في تصوير حفل زفافهما. وأرسل المصور رسائل بالبريد الالكتروني ووجه تساؤلات للناس الذي التقى معهم مصادفة مثل شابة تقيم احتفالاً في الليلة التي تسبق ليلة زواجها (يوم الحناء) في باريس. وبشكل إجمالي حضر أوفيراس 60 حفل زفاف حتى الان لالتقاط صور وسماع قصص الأزواج.
وفي معظم الحالات كان هناك مكانان التقط فيهما الزوجان صوراً لهما: في يوم زفافهما وبعد ذلك ببضعة أسابيع في المنزل أو في مكان رمزي للزوجين. وصور أوفيراس أزواجاً فرنسيين وأرمينيين ويهودا وأفارقة وصينيين وجزائريين. والبعض منهم كان لديهم بالفعل أطفال وكانت عروس حبلى.

اقرأ أيضا

إصدار أول خريطة جيولوجية عالمية لقمر زحل "تيتان"