الاتحاد

ثقافة

مفردات جواد سليم في الشارقة

رشا الحسيني

رشا الحسيني

افتتح هشام المظلوم مدير إدارة الفنون بدائرة الثقافة والإعلام بالشارقة مساء أمس الاول معرض الفنانة التشكيلية رشا عدنان الحسيني، تحت عنوان: (تحية إلى جواد سليم) وحضره جمع من الفنانين والمهتمين·
ويأتي المعرض في سياق التوجهات الفنية المكثفة لمعهد الشارقة للفنون لاستقطاب المواهب الشابة وتدريبها واكتشاف المقدرات الإبداعية لدى فئة من هامة من المجتمع، وذلك من خلال التواصل مع الموهوبين ودعم تجربتهم ومتابعتها وإظهارها إلى حيز الفعل الجمالي المعاش·
والفنانة رشا الحسيني هي إحدى طالبات المعهد المواظبات على الاشتغال الإبداعي، والتي عملت على إنجاز هذا المعرض الشخصي الذي يعكس إلى جانب الوفاء لشخصية إبداعية كبيرة في التشكيل العربي، التطورات التي حصلت في تجربة الفنانة رشا، والمقدرة التقنية التي تبرزها الأعمال الخزفية في المعرض، الدالة والمستوحاة من تجربة الفنان العراقي الرائد (جواد سليم)، وبخاصة نصب الحرية الذي حاول جواد أن يمزج فيه بين حس المأساة وبين التطلع إلى المستقبل والانفعال الجمالي بالحياة، عبر فن يمثل جوهر حضارة الإنسان في تلك المنطقة، وهو فن يستند إلى تقنية النحت المنبثق من صرامة وقوة الشكل السومري الممتلئ بهدوء الطبيعة وتجلياتها، مولدا في السطح النحتي إلى جانب الذاكرة الثقافية الملامح المعاصرة للإنسان في مواجهة قضاياه·
وكما تقول مدونة المعرض، ''فإن رشا الحسيني تعود اليوم لاستلهام الكثير من مفردات جواد سليم لحاجتها الروحية إلى التعبير عما يمر به بلدها، وبصورة فنية غاية في التركيز تعود إلى جوهر انتمائها للفن للتعبير بهذه المجموعة من الأعمال التي تمتلك لغة تبشر بمولد فنانة تضيف إلى الإبداع إبداعا، وللتواصل طريقا يمر عبر بلاغة التعبير وحكاية الإنسان مع ملحمة الحرية''· والفنانة رشا الحسيني من مواليد بغداد العام 1983 وهي تحمل رسالة ماجستير في إدارة الأعمال من جامعة برستن، ودرست الموسيقى والباليه وتعزف على آلة الكمان، كما درست الرسم والسيراميك والنحت والحفر في معهد الشارقة للفنون، شاركت في معارض جماعية ونشرت مقالات وقصائد في عدد من المجلات والدوريات المتخصصة، كما مثلت دور البطولة في مسرحية (دوقة مالفي)·

اقرأ أيضا

«المكتبة الإلكترونية» مشروع يعزز القراءة في الشارقة