الاتحاد

الرئيسية

صدارة القمزي في اختبار مياه كاسر الأمواج

تحت رعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، تنطلق اليوم على كاسر الأمواج في العاصمة في أبوظبي أحداث سباق المرحلة الأولى من بطولة العالم لزوارق الفورمولا - 1، والتي يستضيفها وينظمها نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية بمشاركة 18 زورقا من مختلف دول العالم، تتقدمها زوارق فريق أبوظبي بقيادة ثاني القمزي وأحمد الهاملي.
أعلن ذلك سالم الرميثي مساعد مدير عام نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية في المؤتمر الصحفي الذي أقيم أمس في مقر النادي، حيث أكد أن جولة هذا العام ستشهد مرحلتين حسب النظام الجديد للبطولة على مدار يومين، وقال: “ها نحن نعود مرة أخرى في نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية وبتوجيهات من راعي الحركة الرياضية البحرية في أبوظبي سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، لتعود أبوظبي لاحتضان أغلى وأشهر البطولات البحرية باستضافتها لبطولة العالم للزوارق السريعة الفورمولا - 1، تلك البطولة التي حرصت أبوظبي على استضافتها لسنوات طوال، وكانت السباقة لتنظيمها في المنطقة بعد أن أدركت حجم الإيجابيات والفوائد اللامحدودة التي تعود بها هذه البطولة على المدن المستضيفة لها”.
وقال: “يحرص نادي أبوظبي على احتضان مثل هذه الملتقيات الشبابية انطلاقا من إيمانه بالدور السياحي الذي تلعبه هذه البطولة لخدمة المدن المستضيفة، والشهرة التي تحظى بها البطولة حيث يتابعها ما لا يقل عن سبعين مليون مشاهد في جميع أنحاء العالم”.
وعن البطولة قال الرميثي: “أعلنت اللجنة المنظمة انطلاق الفعاليات من خلال سباقين رئيسين يوم غد وبعد غد، حيث سينطلق كل سباق في الثالثة والنصف بعد الظهر”
ووجه الشكر إلى هيئة أبوظبي للسياحة ومجلس أبوظبي الرياضي اللذين قدما دعما لامحدود لرياضة البحر في إمارة أبوظبي، وهو ما يعكس إيمان هذه الجهات بأهمية الدور الذي تقدمه رياضات البحر في الترويج للإمارة”.
وتحدث مروج البطولة نيكولو سان جيرمانو، الذي أكد “أن أبوظبي أصبحت من إحدى المحطات المهمة للبطولة، والتي دعمت البطولة بقوة خلال السنوات الماضية من خلال تقديم كافة عناصر الاستضافة المميزة، والتنظيم القوي للحدث، وهنا لابد أن أتقدم بالشكر إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان وإلى جميع كوادر النادي، والتي دائما نحس بأننا متواجدون في وطننا الثاني ونجد كل الراحة، وكل ما يضمن لنا إخراج البطولة في صورة مشرقة”.

طموحات كبيرة لـ”القرش الأبيض”

تحدث في المؤتمر أعضاء ونجوم فريق أبوظبي ثاني القمزي وأحمد الهاملي اللذان تفاعلا مع أسئلة الإعلاميين المختلفة حول الموقف العام للفريق في البطولة حاليا وحظوظه في المنافسة على اللقب وكشف ثاني القمزي عن تفاؤله واستعداده لخوض سباق المرحلة الأولى اليوم من أجل أن يستمر في التربع على هرم الصدارة للبطولة حيث قال: “الهدوء والتركيز هما مفاتيح الفوز اليوم، واللذان يبدان من خلال سباق السرعة لإحراز أفضل زمن يتيح لي التواجد في مقدمة الزوارق في انطلاقة السباق الرئيسي، كل العوامل تصب في مصلحة فريقنا اليوم لإحراز نتيجة إيجابية على أرضنا وبين جماهيرنا، وننتظر التوفيق من الله”.
وحول ماذا تمثل له المشاركة في إمارة أبوظبي هذا الموسم قال القمزي: “شتان بين مشاركتي الأولى في جولة العاصمة وبين مشاركتي اليوم، أذكر أنني قبل سنوات عندما شاركت للمرة الأولى كنت لا أزال في بداية الطريق، وأتلمس الخبرة من خلال مقارعة الكبار، واليوم أسعى لكي أحافظ على صدارة مستحقة للفريق”.
وردا على سؤال عن النظام الجديد للبطولة وكيف تأقلم معه فريق أبوظبي، أكد القمزي “أن تقسيم الجولة إلى سباقين أتاح للمتسابق فرصة التعويض وإحراز أكبر قدر ممكن من النقاط”.

فريق أبوظبي يتطلع للصدارة

تأتي مشاركة فريق أبوظبي هذا العام مميزة بين أرضه وجماهيره، حيث يسعى القمزي إلى الحفاظ على صدارة البطولة التي يحتلها حاليا برصيد 112 نقطة، وهي حصيلة تميزه وتفوقه طوال جولات البطولة الماضية، ويأمل القمزي أن يستمر اليوم في حفاظه على لقب البطولة بأن يحرز لقب جولة أبوظبي أو أحد المراكز المتقدمة التي تضمن له البقاء على قمة الترتيب العام. وخلف القمزي بفارق ضئيل يأتي الإيطالي جيدو كابليني برصيد 109 نقاط، وهو من أشد المنافسين على اللقب، ومن المتوقع أن نشهد معركة شرسة بين القمزي وكابليني اليوم تبدأ من منافسات سباق السرعة وصولا إلى السباق الرئيسي للجولة.
وقد يكون هذا الموسم من المواسم القليلة التي ارتفعت فيها وتيرة الإثارة لأكثر من متسابق على لقب البطولة، ففي المركز الثالث في الترتيب العام يأتي السويدي جوناس آندرسون الذي يمتلك 99 نقطة، ويأتي رابعا الفنلندي سامي سيليو برصيد 88 نقطة، وخامساً جي برايس ممثل الفريق القطري برصيد 70 نقطة مع الإيطالي فرانشسكو كانتاندو الذي يمتلك نفس الرصيد من النقاط.
مهمة فريق أبوظبي ليست بالسهلة، حيث إن كابليني يزاحم صدارة القمزي بقوة بعد أن جاء من الخلف بقوة مستفيداً من جولة الدوحة الماضية، وأضاف أربعين نقطة كاملة من خلال فوزه بالمركز الأول في المرحلتين الأولى والثانية، ويتطلع إلى تكرار ذلك من خلال جولة أبوظبي.
والجدير بالذكر أن كابليني صاحب الرقم القياسي في الفوز بجولات أبوظبي، بالإضافة إلى أنه من أقدم المشاركين في العاصمة، حيث شارك في أول جولة استضافتها أبوظبي في 1993، ويعرف مسار الجولة عن ظهر قلب.
وشهدت أبوظبي أول مشاركة لثاني القمزي في موسم 2000 عندما دخل في الجولة الختامية في ذلك العام في العاصمة، لتعتمد له العاصمة وثيقة مروره إلى عالم الفورمولا-1، واليوم يقدم القمزي هذه الوثيقة مجددا لكي تعتمد له العاصمة تصدره للبطولة وتعلن عن ميلاد أول بطل إماراتي وعربي في ساحات الفورمولا-1.
من ناحية أخرى تبدو حظوظ القمزي في المنافسة قوية بعد أن تعززت في الجولات الماضية للبطولة، حيث بدأ بقوة بإحرازه المركز الرابع في سباق المرحلة الأولى في أولى الجولات في البرتغال، وحمل لقب المرحلة الثانية، ثم حقق المركزين الربع والثاني في جولة فنلندا، وعاد ليحرز المركز الثالث في جولة روسيا، وشهدت جولات الصين تراجعا للقمزي في صدارة البطولة إلى المركز الثاني بعد أن تلاعبت الأعطال بزورقه، حيث أحرز المركز الثالث في جولة ليوزهو، ثم أحرز المركزين السابع والخامس في جولة شينزن، وكانت الجولة الماضية في الدوحة موعده للعودة مجددا إلى الصدارة بعد أن احتل المركز الثاني في المرحلة الأولى، وأحرز المركز الرابع في المرحلة الثانية، ليتقدم إلى الأمام وفي موقع متميز قبل بدء جولة أبوظبي.
ويحسب للقمزي تصدره للبطولة حيث إنه يعد إنجازا لفريق أبوظبي الشاب، خاصة إذا ما علمنا أن كابلليني والذي يقبع خلفه حاليا هو صاحب رصيد من الألقاب في البطولة تسع مرات، ولكن جدارة ومهارة البطل الشاب جعلته يتفوق من الناحية الفنية والمهارية في أغلب الجولات الماضية. وتعتبر مشاركة الهاملي مشرقة أيضا في الجولات الماضية عندما أحرز لقب المرحلة الأولى في البرتغال، وعانى من سلسلة من التوقفات والأعطال في الجولات التي تليها، وبالرغم من ذلك تألق في جولة روسيا عندما أحرز المركز الثاني في المرحلة الأولى، وشهدت جولة الدوحة خروجا مؤسفا له في المرحلة الأولى ثم إحرازه للمركز الخامس في المرحلة الثانية.

سلطان بن خليفة يتفقد موقع السباق ويطمئن على آخر الاستعدادات

أبوظبي (الاتحاد) - التقى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية أعضاء فريق أبوظبي للفورمولا - 1 أمس في زيارة قام بها لمعسكر الفرق وموقع البطولة على كاسر الأمواج في أبوظبي.
وحث سموه المتسابقين على بذل كل جهد من أجل الاستمرار في المنافسة على لقب البطولة. وحرص سموه على متابعة الترتيبات والاستعدادات التي قام بها النادي من أجل استضافة الجولة السابعة من البطولة اليوم وغدا.

2170 متراً مسافة السباق

أبوظبي (الاتحاد) - تعود المسارات الطويلة في سباق اليوم بعد أن جربت الزوارق طوال الجولات الأربع الماضية كورسات تعتبر قصيرة المدى، وستكون المسافة الإجمالية لكورس السباق هي 2170 مترا تتوزع على ثمان بويات، سبع حمراء يكون الالتفاف حولها من ناحية اليمين، وواحدة صفراء سيكون الالتفاف حولها من اليسار إلى داخل الكورس.
ويتيح مسار السباق ميزة التجاوز من خلال وجود مسافات طويلة بين بعض الكورسات وأبرزها المسافة بين البوية رقم 2 ورقم 3 وتبلغ اربعمئة وخمسين مترا، أيضا المسافة بين البويتين رقم 8 ورقم 1 وتبلغ خمسمائة وخمسين مترا. وستكون مسافة الانطلاقة الأولى من البر وحتى البوية رقم 1 هي خمسمائة وعشرون مترا تبدأ بعدها الزوارق الالتفاف حول البوية الأولى من أجل بدء أحداث السباق.

موعدنا الثالثة والنصف

أبوظبي (الاتحاد) - ينطلق سباق المرحلة الأولى في الثالثة والنصف بعد الظهر، حيث يرتفع هدير الزوارق لتبدأ أحداث الجولة التي تحظى ببث مباشر على قناة “أبوظبي الرياضية” الثانية، وقناة “دبي الرياضية”، وقناة “الشارقة الرياضية”، وقناة “جير ون”، بالإضافة إلى القنوات العالمية والمتواجدة في قلب الحدث.

أحداث اليوم تبدأ بالاجتماع التنويري

أبوظبي (الاتحاد) - تبدأ أحداث اليوم مع الاجتماع التنويري الإلزامي لجميع المتسابقين في التاسعة صباحاً، حيث يطلع المتسابقون على أبرز معطيات الكورس وما تقرره اللجنة المنظمة من قوانين ولوائح للسباق، ثم ستكون الفرصة مهيأة بعد ذلك للمتسابقين لخوض تجارب حرة من خلال كورس السباق في التاسعة والنصف صباحا وتستمر التجارب لمدة ساعة، ثم تستعد جميع الفرق بعد ذلك لدخول صراع سباق السرعة ومحاولة إحراز أفضل زمن حيث ستبدأ منافسات سباق السرعة في الحادية عشرة والنصف وتستمر لخمس وأربعين دقيقة.
الجدير بالذكر أن هذه المرحلة من أهم المراحل قبل السباق الرئيسي بحكم أنها تحدد مراكز المنطلقين في السباق، وعلى ضوء نتائج سباق السرعة سيتم تحديد الأوائل في انطلاقة السباق الرئيسي للمرحلة الأولى والذي ينطلق في الثالثة والنصف بعد الظهر. وطبقا للنظام الجديد تكون مدة السباق نصف ساعة فقط، وفي حالة رفع العلم الأصفر لا يتم احتساب الدورات التي تتم من خلاله حتى يرفع العلم الأخضر مجددا، أي أن الزوارق يجب أن تكمل نصف ساعة تحت العلم الأخضر، بالإضافة إلى دورتين ختاميتين، أي أن رفع العلم الأصفر قد يؤخر السباق ويطيل من فترته ليستمر لأكثر من نصف ساعة، ولن تزيد في كل الأحوال عن أربعين دقيقة حيث سيتم إنهاء السباق في حال استمراره لأكثر من ذلك. وتتكرر غدا من خلال سباق المرحلة الثانية نفس أحداث اليوم الأول وفي نفس الأوقات.

انتهاء الفحص الفني وتسجيل الزوارق

أبوظبي (الاتحاد) - أنهت جميع الزوارق المشاركة في البطولة مساء أمس مراحل الفحص الفني للزوارق الذي شمل محركات الزوارق وجسم الزورق، وبذلك تكون جميع الزوارق مؤهلة لدخول المنافسات والتسجيل في البطولة. ومما يجدر ذكره أن 18 زورقا تشارك في الجولة قبل الأخيرة من بطولة العالم لـ”الفورمولا - 1”. ويذكر انه حسب لائحة الاتحاد الدولي للرياضات البحرية يحصل الفائز بالمركز الأول على 20 نقطة، ثم الثاني على 15 نقطة والثالث 12 نقطة والرابع 9 نقاط والخامس 7 نقاط والسادس5 نقاط والسابع 4 نقاط والثامن 3 نقاط والتاسع نقطتين والعاشر نقطة واحدة.

18 متسابقاً في جولة العاصمة

أبوظبي (الاتحاد) - أنهى إجراءات التسجيل الرسمي في البطولة أمس ثمانية عشر زورقاً وثمانية عشر متسابقاً، وهم من إيطاليا: جيدو كابليني، فرانشسكو كانتاندو، ماركو جامبي، فاليريو لاجيانيلا، وفابيو كامبراتو، ومن فنلندا سامي سيليو، وممثل الفريق القطري جي برايس، ومن النرويج ميريت ستورموي، ودوارتي بينيفتي من البرتغال، بيري لوندن وجوناس آندرسون من السويد، ومن فرنسا فيليب شيبي، وفابيان كالسو من ألمانيا، أما الوجوه التي تدخل جولة أبوظبي للمرة الأولى، فهي البريطاني مالكوم جودمان، والسلوفاكي توماس جيرماك، والإيطالي أوسكلاتي رينالدو. فيما يشارك إلى جانب ثاني القمزي وأحمد الهاملي اليوم كل من جمعة القبيسي راديو مان القمزي، وسكوت جيلمان مدير الفريق وراديو مان الهاملي، وماجد المنصوري وراشد الطاير المتسابقين الاحتياط في الفريق، وناصر الظاهري المشرف الفني لزوارق الفريق.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يتوج هديل أنور من السودان بطلة لتحدي القراءة العربي 2019