الاتحاد

كرة قدم

بني ياس والفجيرة.. «الإثارة المرتقبة»

مباراة الفريقين في الدور الأول انتهت بالتعادل المثير (الاتحاد)

مباراة الفريقين في الدور الأول انتهت بالتعادل المثير (الاتحاد)

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

يدخل بني ياس وضيفه الفجيرة مباراتهما المرتقبة اليوم في افتتاح الجولة السادسة عشرة لدوري الخليج العربي، وفي ذاكرتهما الأحداث المثيرة التي تمخضت عنها مواجهة المرحلة الأولى، والتي آلت نتيجتها إلى التعادل الإيجابي بنتيجة 3-3. ويتوقع أن يقدم الفريقان أداءً هجومياً لافتاً، خاصة أن كليهما يتطلعان إلى فض شراكتهما في النقاط البالغة 19 نقطة، وهو ما يزيد الإثارة المتوقعة، إذ يحتل «السماوي» المركز السابع على لائحة الترتيب العام متفوقاً بفارق الأهداف عن الفجيرة القابع في المركز الثامن.
ويلحظ المراقب لمسيرة الفريقين تمتعهما بهجوم قوي والقدرة الكبيرة على صناعة الفرص المحققة للتسجيل، لكن حضورهما الدفاعي لم يرق إلى المستوى المطلوب لغاية الآن، وهو الأمر الذي يتوقع أن ينعكس على أدائهما في مباراة اليوم، فالفريق الذي ينجح في ضبط إيقاعه الدفاعي إلى جانب احتواء مفاتيح لعب منافسه سيمضي لعبور أجواء هذه المباراة.
وتفاوت حضور الفريقين في الجولات الثلاث الماضية، إذ استعصت نتيجة الفوز على السماوي ليحصد ثلاث نقاط جراء تعادله أمام الوحدة والشعب ثم دبا الفجيرة، على عكس الفجيرة الذي تعادل مع النصر ثم خسر أمام الأهلي قبل أن يحقق انتصاراً عريضاً على حساب الشعب في الجولة الماضية 6-3، وهي النتيجة التي شكلت دافعاً معنوياً مهماً للفريق الساعي إلى مواصلة تقدمه.
ولن يكون سهلاً بالنسبة لبني ياس التفريط في الخروج من هذه المباراة دون تحقيق الفوز على أرضه وبين جماهيره، ذلك لأن الخسارة أو التعادل ربما تدفعه إلى التراجع مركزاً أو أكثر على لائحة الترتيب، والحال ينسحب على الفجيرة الذي يتطلع إلى تحقيق المزيد من التقدم والاستقرار في المناطق الدافئة.

جارسيا:
المنافس يمتلك أفضل خط هجوم
أبوظبي (الاتحاد)

أكد لويس جارسيا مدرب بني ياس أهمية مواجهة الفجيرة، والتي يتطلع من خلالها الفريق إلى حصد النقاط الثلاث التي من شأنها أن تنعكس وبشكل إيجابي على مسيرة الفريق، وذلك نظير الجهود الكبيرة التي بذلها اللاعبون طيلة الفترة الماضية.
ويرى جارسيا أن الفجيرة يتمتع بالعديد من نقاط القوة، في مقدمتها قدرته الكبيرة على تسجيل الأهداف، حيث يمتلك خطا هجومياً يعتبر من أفضل الخطوط الهجومية في الدوري على حد وصفه، بينما يعتبر من الفرق التي تدخل مرماها الكثير من الأهداف، إذ لا يتمتع بذلك الدفاع القوي». وفي رؤيته لحضور بني ياس الفني في الآونة الأخيرة قال جارسيا: «باستثناء مباراة الشعب في الجولة الرابعة عشرة فنحن لعبنا بشكل جيد في المباريات الأخيرة، المسألة الإيجابية تتمثل في أننا لم نتعرض للهزيمة في المباريات الأربع الماضية، لكننا نحتاج إلى الفوز، الذي قد تتح له الفرصة للتقدم للمركز السادس».
وأضاف جارسيا: «لم نكن موفقين مع الحكام، فآخر الأخطاء التحكيمية كان هدف لاريفي الصحيح الذي لم يحتسب في مرمى دبا الفجيرة، كان من الممكن أن نفوز في مباراتين في الجولات الماضية، لكن في المحصلة هذا ماضٍ يجب أن نطويه وأن ننظر بشكل جدي إلى المباراة المقبلة».

ميليجان:
هدفنا وقف نزيف النقاط
أبوظبي (الاتحاد)

قال الأسترالي مارك ميليجان محترف نادي بني ياس إن فريقه قدم في المباراة الأخيرة أمام دبا الفجيرة أداءً ليس بالسيئ، مشيراً إلى أن مباراة اليوم تتطلب من الفريق تحقيق الفوز، والذي من شأنه وقف نزيف النقاط وتحقيق تقدم ملموس على لائحة الترتيب.
وأضاف ميليجان: «يجب علينا اللعب بقوة والتركيز على الجانب الدفاعي والتفاصيل الدقيقة التي تكفل لنا احتواء هجوم الفجيرة القوي».
وعن أسباب غياب التركيز عن اللاعبين في المباريات الماضية، قال ميليجان: «كنا نتطلع إلى تحقيق النتائج الأفضل، لكن ظروف المباريات كانت عادة ما تسير في غير صالح الفريق، ومع ذلك فإن كل اللاعبين يتطلعون إلى تجاوز هذه الظروف أمام الفجيرة، والتي لا تحتمل بالنسبة لهم سوى تحقيق نتيجة الفوز التي تعتبر مهمة على الصعيدين المعنوي والتنافسي».

وليد اليماحي:
عازمون على تحقيق ما نريد
الفجيرة (الاتحاد)

قال وليد اليماحي مدافع الفجيرة: «أتفق مع مدربنا إيفان هاشيك بأن مباراتنا اليوم ستكون صعبة، ولكل مباراة ظروفها، وفريقنا يتطور للأفضل جولة بعد أخرى ويلعب كل مواجهة بروح مباريات نهائي الكؤوس، ونحن نعطي كل فريق حقه من الاهتمام، وتكون لكل مباراة تجهيزاتها الخاصة بالأيام التي تسبقها».
وأضاف: «نتعامل عموماً مع جميع المنافسين بقوة وجدية، والحمد لله حققنا نتيجة طيبة أمام الشعب، واليوم سنواجه فريقاً صعب المراس يمتلك عناصر مميزة من اللاعبين المواطنين والأجانب، والذئاب عازمون على تحقيق نتيجة طيبة اليوم، وأنا عن نفسى راضٍ عما أقدمه مع الفجيرة، وسعيد بوجودي معه، وأعمل على أن أقدم الأفضل دوماً».

هاشيك:
نلعب بروح نهائيات الكؤوس
سيد عثمان (الفجيرة)

قال التشيكي إيفان هاشيك، مدرب الفجيرة: «أمامنا مباراة مهمة وصعبة أمام فريق قوي يتساوى معنا بالنقاط ويمتلك عناصر جيدة، وسيكون شيئاً جيداً إذا نجحنا في تحقيق ما نصبو إليه وهو الظفر بالنقاط الثلاث، وقال: «كرة القدم لا تعرف النتائج والتوقعات المسبقة فلكل مباراة ظروفها، وبالنسبة لنا رأينا تطور فريقنا الملحوظ بالفترة الأخيرة والتركيز العالي والخطوط المتلاحمة، الأمر الذي أثمر عن فوز كبير على الشعب بسداسية».
وعن حد النقاط الذي يوفر لفريقه الأمان وعدم الهبوط قال هاشيك: «يمكن أن تكون النقطة 26 أو 27 هي حد الأمان، ولكنني لا أريد الدخول في أي حسابات معقدة أو اللعب تحت ضغوط، ونحن حالياً ندخل كل مباراة على أنها نهائي كؤوس وعلينا القتال لترجيح كفتنا».
وأضاف هاشيك: «يتمتع لاعبونا بعقلية ممتازة ويتدربون بجدية ويلعبون بروح قتالية وهذه كلها أمور طيبة، ولا أستطيع الإفصاح عن التشكيلة التي سألعب بها، فاللاعبون أنفسهم لا يعرفون من سيلعب، وفى العموم اختار أفضل 11 لاعباً، ولن يكون من بينهم الثنائي الجديد وليد حسين القادم إلينا من الأهلي وراشد جلال القادم من النصر فهما لم يتدربا معنا سوى تدريبين، ولا يعقل أن أدفع بهما».

اقرأ أيضا