الاتحاد

عربي ودولي

القبض على وزير الدفاع والمفتش العام للشرطة السابقين في سريلانكا

أضرار جراء الهجوم الإرهابي في احدى الكنائس في سريلانكا (أرشيفية)

أضرار جراء الهجوم الإرهابي في احدى الكنائس في سريلانكا (أرشيفية)

أعلن مسؤولون في سريلانكا القبض على وزير الدفاع والمفتش العام للشرطة، السابقين، اليوم الثلاثاء، بسبب ما تردد عن فشلهما في منع وقوع تفجيرات عيد الفصح، التي أودت بحياة 261 شخصاً.

وتم إلقاء القبض على وزير الدفاع السابق، هيماسيري فرناندو، والمفتش العام السابق للشرطة، بوجيت جاياسوندارا، بسبب إهمالهما في أداء الواجب.

وقد تم احتجازهما أثناء تواجدهما في مستشفيين مختلفين بكولومبو، كان كل منهما قد توجه إليها.

وكان قد صدر أمر لكليهما أمس الإثنين، بالمثول أمام إدارة التحقيقات الجنائية، للتحقيق معهما بشأن تفجيرات عيد الفصح. ولكن بدلاً من التوجه لتقديم افادتهما، زعم كل منهما أنه معتل ومضطر للذهاب إلى المستشفى.

اقرأ أيضاً... إقالة رئيس الاستخبارات في سريلانكا على خلفية اعتداءات عيد الفصح

ثم أصدر المدعي العام، دابولا دي ليفيرا، توجيهاته للشرطة بإلقاء القبض عليهما ومثولهما أمام المحكمة بتهم جنائية بالإهمال.

ويشار إلى أن الادعاءات الرئيسية ضد الاثنين هي أنهما فشلا في اتخاذ الاحتياطات اللازمة لمنع وقوع الهجمات الانتحارية التي استهدفت كنائس وفنادق فخمة، في 21 من أبريل الماضي، على الرغم من التحذيرات المسبقة من تخطيط جماعات إرهابية للقيام بالهجمات.

اقرأ أيضا

وزراء بريطانيون قد يستقيلون لمنع جونسون من تعليق عمل البرلمان