الاتحاد

قطر.. تنتحر

منى السليطي: الحكم في قطر بـ «أسلوب عصابات ومراكز قوى»

أبوظبي (وكالات)

وصفت المعارضة القطرية منى السليطي، شقيقة وزير الاتصالات القطري جاسم السليطي، في حوار خاص مع سكاي نيوز عربية، أمس، نظام الحكم في قطر بأنه حكم «عصابات ومافيا ومراكز قوى». وقالت السليطي إن الشيخة موزة المسند «هي دولة داخل الدولة» و«الشيخ حمد» الأمير السابق هو «دولة داخل الدولة» وكذلك «الشيخ حمد بن جاسم» هو «دولة داخل الدولة».
وأشارت إلى أن قطر استخدمت أموال الشعب القطري في تجنيد الشباب من دول أفريقيا وآسيا والوطن العربي للتنظيمات الإرهابية واستهداف الدول العربية. وأكدت أن إيران تمتلك نفوذا غير محدود في صناعة القرار القطري، وأن عناصر تدين بالولاء لطهران متنفذة في كل مفاصل ومؤسسات الدولة القطرية. وقالت السليطي إن الفساد ينخر في مؤسسات الدولة القطرية وأن شبكات المصالح ومراكز القوى هي من تحكم قطر.
واعتبرت السليطي أن وجود الجيش التركي في قطر يمثل احتلالا أبيض للدوحة على غرار الانقلاب الذي حدث في قطر عام 1995.
وأشارت إلى وجود الباسيج الإيراني والحرس الثوري في قطر إلى جانب قوات تركية، وتساءلت: «لماذا تستعين الدوحة بهذه القوات؟».
وقالت إنها تأمل كثيرا في دور مصر والسعودية والإمارات العربية المتحدة في إجبار حكام قطر على الالتزام بقواعد حسن الجوار والحفاظ على الأمن القومي العربي.
وكشفت المعارضة القطرية أن هناك قوات من «الباسيج» الإيراني إلى جانب الحشد الشعبي العراقي على الأراضي القطرية، مطالبة الحكومة القطرية بتوضيح ذلك خاصة في ظل عدم وجود أي تهديدات تطال الدوحة وأنها دولة آمنة لا حرب لها، وتابعت «المد الفارسي طوق الخليج وعلاقة قطر بإيران أقوى من نظيرتها التركية».
وقالت أيضاً إن قطر منذ 10 سنوات بدأت تتدخل في الشأن البحريني ومدت الشيعة بالمال والسلاح للتظاهر وإحداث عمليات شغب، وتابعت «قطر جنست 5 آلاف مواطن بحريني وسحبتهم مرة واحدة من البحرين بهدف إحداث خلل في التركيبة السكانية ولكنها لم تنجح.. ثم تخلت عن هؤلاء المجنسين فلا هم تمكنوا من العودة إلى وطنهم ولا يحظون بدعم قطر لهم الآن».
وأضافت «أن قطر تدعم حركة حماس بسخاء والعديد من قيادتها يعيش في أرقى الأحياء بالدوحة»، وتابعت «إذا كانت قطر تدعم القضية الفلسطينية فلماذ لم تتحدث عن القصف العنيف الذي شنته إسرائيل على قطاع غزة منذ يومين». واستكملت السليطي «قطر تحتضن الإخوان وتستغل تيارات الإسلام السياسي في العديد من الدول بهدف إحداث نفوذ لها وتأثير في هذه الدول.. قطر تتآمر على المنطقة العربية وتعمل على دعم الإرهاب». مشددة على أن الدوحة تحتفظ بعلاقات متميزة مع إسرائيل تصل لحد الأخوة، وتابعت: «وزير الخارجية القطري صرح بذلك وقال إن علاقتنا بإسرائيل تصل لحد الأخوة.. ورغم ذلك تتبرأ الحكومة القطرية من العلاقات مع العدو الإسرائيلي».
وفي ذات السياق، قالت منى السليطي إن النظام القطري يعمل على تجنيد الشباب من دول أفريقيا وآسيا والوطن العربي للانضمام للتنظيمات الإرهابية واستهداف الدول العربية. وأضافت أن إيران تمتلك نفوذا غير محدود في صناعة القرار القطري، وتابعت: «يوجد عناصر تدين بولاء لطهران نافذة في كل مفاصل ومؤسسات الدولة القطرية».
وذكرت السليطي أنه خلال فترة اعتقالها بقطر شاهدت تدريبات الإرهابيين من عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي على تنفيذ العمليات الانتحارية، وكيف تتعامل معهم الحكومة القطرية وتمولهم، وتابعت «مكان احتجازي كان معسكرا لتنظيم القاعدة.. استطيع أن أقول إنهم يتدربون على تنفيذ عمليات إرهابية.. اللي هم بيفجروا نفسهم بحزام ناسف.. يكون رجل المهمة الواحدة أي يخرج ولا يعود».
وأضافت أن النظام القطري يستخدم ثروات الوطن في تمويل الإرهاب الذي يعمد على تفكيك الوطن العربي ونشر الفوضى به، وتابعت: «ونحن الآن في انتظار تدخل السماء وأن تنجح دول المقاطعة في تأديب الحاكم الذي بغى على شعبه وجيرانه».

اقرأ أيضا