الاتحاد

الرياضي

الورود والأعلام في استقبال “فرسان الإرادة”

خلال استقبال منتخب الإمارات للمعاقين في مطار دبي لدى عودته من الهند

خلال استقبال منتخب الإمارات للمعاقين في مطار دبي لدى عودته من الهند

حظي منتخبنا الوطني للمعاقين باستقبال حار مساء أمس الأول بمطار دبي، تثمينا للإنجاز الذي حققه في الألعاب العالمية التي أسدل الستار عليها بمدينة بنجالور الهندية بمشاركة 43 دولة، بعد نجاح فرسان الإرادة في انتزاع 17 ميدالية ملونة "ذهبية و6 فضيات و10 برونزيات"، بعد أن أبلى أبطالنا بلاءً حسنا، حاصدين الإنجاز تلو الإنجاز، حيث كانت الهند شاهدة على هذا الإنجاز الكبير الذي كان ثمرة اهتمام الاتحاد برئاسة محمد محمد فاضل الهاملي بهذه الشريحة الفاعلة في المجتمع، والذي هيأ مجلس الإدارة لها عوامل التفوق بغية الوصول إلى منصات التتويج ورفع علم الدولة عاليا خفاقا، حيث كان فرسان قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم.
وكان على رأس مستقبلي كتيبة الإنجاز خالد المدفع الأمين العام المساعد بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ومحمد محمد فاضل الهاملي رئيس مجلس إدارة اتحاد المعاقين وطارق بن خادم نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد المعاقين للجنة البارالمبية وإسماعيل المرازيق مدير نادي العين للمعاقين وأحمد سالم المظلوم المدير التنفيذي لنادي الثقة وتزامن حفل الاستقبال مع اليوم الوطني الثامن والثلاثين للدولة، مما أعطى الإنجاز طعما خاصا.
وأهدى محمد محمد فاضل الهاملي رئيس مجلس إدارة اتحاد المعاقين الإنجاز إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث كان للدعم اللامحدود من سمو ولي عهد أبوظبي الأثر الكبير في حصول المنتخب على هذا الكم من الميداليات، في أعقاب المكرمة السخية بتكفل سموه للمشاركات الأربع الخارجية لفرسان الإرادة، مما ألهب حماسهم في هذه المحفل العالمي المهم.
وثمن رئيس مجلس إدارة اتحاد المعاقين المجهود الكبير الذي بذله فرسان الإرادة في هذه التظاهرة العالمية، مؤكدا أن هذا الإنجاز يعد هدية المعاقين بمناسبة اليوم الوطني الثامن والثلاثين للدولة.
وقال الهاملي: "الإنجاز مفخرة لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة بالدولة التي تسير بخطوات حثيثة إلى الأمام وصولا إلى الغاية المنشودة، وما حققه فرسان الإرادة في الألعاب العالمية في ختام موسم 2009 يعد بكل المقاييس مميزا، حيث استطاع أبطالنا التفوق على أنفسهم ليس من فقط من خلال إحراز الميداليات وإنما في تحطيم أرقامهم الشخصية، ونتمنى أن تتواصل إنجازات المعاقين في كافة المحافل، بغية عدم التفريط في المكتسبات التي ظلت تحققها رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة بالدولة في كافة المحافل".
إنجازات تتحدث عن نفسها
وصف ماجد العصيمي أمين سر الاتحاد رئيس البعثة النجاحات التي ظل يحققها فرسان الإرادة بأنها إنجازات تتحدث عن نفسها ومفخرة لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة بالدولة.
وذكر أن جميع المعاقين شعروا بالفرحة في أعقاب الاستقبال الذي حظيت به البعثة وهم يرون أعلام الإمارات تزين المطار والدولة تحتفل بالعيد الوطني الثامن والثلاثين.
وقال: "مشاركة وفد الدولة في ألعاب الهند حققت أهدافها المنشودة محققة العديد من المكاسب لفرسان الإرادة، والتي سنعض عليها بالنواجذ لنصل إلى ما سعينا إليه، ونهدي الإمارات قيادة وشعبا هذه الإنجازات، حيث نعد الجميع بالمزيد في المرحلة المقبلة ونسعى جميعا للمحافظة على كل المكتسبات التي ظل يحققها فرسان الإرادة".
واختتم العصيمي حديثه بتوجيه الشكر إلى محمد محمد فاضل الهاملي رئيس مجلس إدارة اتحاد المعاقين وثاني جمعة وطارق بن خادم نائبي الرئيس وأعضاء المجلس على حفاوة الاستقبال الذي يعد وساما على صدر كل معاق.
اهتمام بذوي الاحتياجات
وقال طارق بن خادم نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد المعاقين للجنة البارالمبية: "الاهتمام الكبير الذي تجده رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة من قيادتنا الرشيدة ظل يجني ثماره فرسان الإرادة في أعقاب الإنجازات التي تحققت خلال الفترة الماضية، مما انعكس إيجابا على مسيرة المنتخب وسادت فرحة عارمة أروقة المعاقين في أعقاب الإنجازات التي تحققت في ألعاب الهند، مما سيكون لها المرود الإيجابي خلال المشاركات الخارجية المقبلة التي تتطلب جهدا مضاعفا لتحقيق ما نصبو إليه جميعا".
وأشاد ابن خادم بجهود جميع اللاعبين في ألعاب الهند وبحصادهم الوفير في أكبر البطولات العالمية.
وكان منتخبنا قد دشن مشواره في ألعاب بنجالور بتحقيق 3 ميداليات برونزية في اليوم الأول عن طريق محمد الحامد في سباق 100 متر تي 53 ومحمد وحداني في سباق 100 متر تي 54 وبدر عباس 5 آلاف متر تي 54.
ميداليتان في الرماية
وفي اليوم الثاني، حصلت الرماية على ميداليتين في مسابقة 10 متر واقف بندقية هوائي، حينما فاز عبدالله سلطان العرياني الميدالية الفضية وسيف النعيمي البرونزية.
وفي أم الألعاب ابتسم سباق 200 متر على الكراسي المتحركة الفئة تي 54 إلى محمد وحداني في أعقاب حصوله على الفضية، ليسير زميله محمد الحامد على نفس الدرب محققا برونزية 200 متر على الكراسي المتحركة الفئة 53، فيما فاز عيسى الجهوري بفضية رمى القرص.
منافسة ساخنة
وفي رفع الأثقال، نجح أحمد خميس في تحقيق فضية وزن فوق 100 كيلو جرام مفتوح بعد منافسة ساخنة بينه وبين بطل العراق الأولمبي وبطل العالم البرازيلي، وفي وزن فوق 100 كيلو جرام نجحت فاطمة الكعبي في الحصول على الميدالية البرونزية بعد أن رفعت 95 كيلو جراما، بينما ذهبت الميدالية الذهبية إلى الفلبين والفضية إلى البرازيل.
وفي اليوم الثالث، نجح بطلنا العالمي عبدالله سلطان العرياني في انتزاع ذهبية الرماية في أعقاب تألقه في مسابقة 10 أمتار بندقية هوائي «راقد» مغرداً خارج السرب، ومؤكداً جدارته في هذه الدورة معززاً النجاحات التي ظل يحققها رماة الإرادة في كافة المحافل الدولية، وسار زميله سيف النعيمي على نفس الدرب، حينما حصد برونزية 10 أمتار بندقية هوائي راقداً مكرراً مشهد فوزه بالبرونز.
فضية الرمح
ونجحت مريم المطروشي في انتزاع فضية الرمح في أعقاب تألقها في هذه المسابقة ضاربة عصفورين بحجر واحد محلقة بالميدالية الفضية ومحققة رقماً جديداً على صعيدها الشخصي.
وحصل جاسم الناعور على برونزية 1500 متر على الكراسي المتحركة الفئة تي 54 بعد منافسة ساخنة، وكان مسك ختام اليوم الرابع فضية فريق التتابع المكون من بدر عباس ومحمد وحداني وجاسم الناعور.

المدفع: فرحنا بحلاوة 3 أعياد

دبي (الاتحاد) - نقل خالد المدفع الأمين العام المساعد بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة تهاني معالي عبدالرحمن العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة وإبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة لبعثة المعاقين بهذا الإنجاز العالمي، مشيرا إلى أنه جاء في وقته، حيث تزامن مع الاحتفالات بعيد الأضحى المبارك واليوم الوطني الثامن والثلاثين، لنحتفل أيضا بإنجاز المعاقين، لنبارك للدولة قيادة وشعبا هذا الإنجاز بعد نجاح أبطال ذوي الاحتياجات الخاصة في قهر الصعاب مؤكدين جدارتهم خلال مشاركاتهم الخارجية.
وقال: “أبطال ذوي الاحتياجات الخاصة لم يقصروا وأدوا ما عليهم حيث كانوا قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم بالوصول إلى منصات التتويج مما يعزز من النجاحات السابقة التي حققوها”.
وأضاف: “البطولة أفرزت لاعبين جدد مما يعد مكسبا لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث سيكون لهم شان كبير في المستقبل”.

المنصوري: أولمبياد لندن هدفنا المقبل

دبي (الاتحاد) - أشاد فاضل المنصوري نائب رئيس البعثة بالإنجازات التي ظل حققها فرسان الإرادة، مشيرا إلى أنها شاهدة على تطور رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة الإماراتية.
وقال: “فوز طارق بن خادم نائب رئيس الاتحاد للجنة البارالمبية بعضوية الاتحاد الدولي للكراسي المتحركة وإنجازات اللاعبين على ملاعب الهند شهادة نجاح جديدة لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة بالدولة”.
وذكر نائب رئيس البعثة أن تواجد الإمارات في مثل هذه المحافل الدولية يعزز من فرص نجاحات رياضة المعاقين التي تسير بخطوات ثابتة إلى الأمام، مؤكدا أن إنجازات فرسان الإرادة ستنعكس إيجابا على مسيرة المنتخب خلال مشاركاته المقبلة، مثمنا دور جميع إفراد البعثة في الإنجاز الذي تحقق.
وتابع: “تواجد فتاة الإمارات في البطولة ممثلة في 3 لاعبات يؤكد حرص الاتحاد على مشاركة سفيرات الإمارات في كافة المحافل الدولية بغية اكتساب الاحتكاك، مشيرا إلى أن الاتحاد لن يألو جهدا في توفير عوامل النجاح لأبطالنا للوصول إلى منصات التتويج بغية رفع علم الإمارات عاليا خفاقا”.
واختتم المنصوري حديثه بقوله إن الاتحاد وضع خطة للاستعداد المبكر لأولمبياد لندن 2012.

اقرأ أيضا

أحمد خليل لـ «موقع الفيفا»: قادرون على إعادة «إنجاز 1990»