الاتحاد

الرياضي

الأندية الإسبانية تعزز انتشارها حول العالم بواسطة (يوتيوب)

جماهير الدوري الإسباني

جماهير الدوري الإسباني

عززت الأندية الإسبانية انتشارها وتواصلها حول العالم، بعدما استفادت من (يوتيوب) الموقع الذي يشهد إقبالاً من نحو 2 مليار مشاهد شهرياً، وذلك من خلال صنع قنوات خاصة بأندية (لاليغا) تضم مشتركين من المشجعين الأوفياء يتم تزويدهم بأحدث الفيديوهات الخاصة بجميع الأنشطة على مدار الموسم.

وكشفت الإحصائيات أن أبرز الأندية التي استفادت من (يوتيوب) خلال العام الموسم الماضي، هي: برشلونة، إشبيلية، إسبانيول وأتلتيك بيلباو، التي وجدت أن الاستخدام بصورة صحيحة ساهم في زيادة المتابعين من حول العالم وذلك مع نظر هذه الأندية لتعزيز التواصل خارج إسبانيا والقارة الأوروبية.

وكشف دافيد ساورا، مدير محتوى الديجتال في نادي برشلونة، أن (يوتيوب) منصة ترفيهية تتخطى إطار كونها قناة تواصل فقط، وهو ما جعل برشلونة أحد أكبر أندية العالم يرى أن هذه الأداة تعد أساسية للتعبير عن هويتنا، وقال: حققنا نجاحاً كبيراً بواسطتها على صعيد عدد المتابعين والأهم المشاهدات، حيث بلغ مجموع المشاهدات للفيديوهات التي بثتها نادي برشلونة عبر (يوتيوب) في عام 2018، نحو 271 مليون مشاهدة.

وتابع: ندرك تماماً أن المتابعين يبحثون عن الترفيه والمتعة عند مشاهدة هذه الفيديوهات، وتحديداً الأمور المتعلقة بسير العمل يومياً من خلال التدريبات والمباريات والأهداف وغيرها من الجوانب الأخرى، لذلك فإنها تعد جزء أساسي من المحتوى الترفيهي للمواد ذات المدة الزمنية المتوسطة والطويلة.

كما كشف ساورا، أن الرقم المثير للإعجاب هو نسبة91.5? من المشتركين من خارج إسبانيا، ولهذا السبب أصبحت اللغة الإنجليزية أساسية بالنسبة للنادي، الذي يقوم بنشر مواد باللغة الإنجليزية المباشرة أو تحتوي على ترجمة باللغة الإنجليزية، إلى جانب برامج خاصة يتم إنتاجها بتعليق باللغة الإنجليزية، وقال: منذ الموسم الماضي بدأنا بالعمل مع فريق داخلي من المؤثرين وصانعي المحتوى، وهو ما يسمح لنا بإعداد محتوى مباشر أو مخصص للأمور الأساسية بطريقة أكثر مرونة.

وتحدث خيساس غوميز، مدير الاتصال في نادي إشبيلية، وقال: من أجل تحقيق انتشار دولي أكبر لعلامتنا فإن (يوتيوب) يلعب دور هام في ذلك، شهدنا تطور في هذا الجانب وارتفع عدد مشتركي قناتنا من 3,940 مشجع في 2016، إلى 9,370مشجع العام الحالي، فيما ارتفع عدد المشاهدات للمواد المعروضة من 3.1 إلى 10 مليون في آخر18 شهر، وهذا الأمر يعد نتيجة الجهود المتواصلة من إشبيلية لإعداد ونشر فيديوهات جديدة تواكب التطلعات، وحالياً 90? من جميع وسائل تواصل النادي مرتبطة بقناتنا في (يوتيوب)، وقال: من أجل تعزيز التواصل مع المتابعين حول العالم، إشبيلية يقوم بإنتاج محتوى بسبع لغات، وهي: الإنجليزية، العربية، الصينية، الفرنسية، اليابانية، الروسية بالإضافة للإسبانية، وهذه اللغات الأجنبية قابلة للزيادة في السنوات المقبلة، نتوقع في الموسم المقبل زيادة في عدد المتابعين بالنظر لوجود فيديوهات تحتوي ترجمة بعدة لغات، إنها من الأدوات الأساسية في مشروع هوية النادي على الصعيدين المحلي والدولي.

وكشف لوريا فولتش، مدير محتوى الديجتال في نادي إسبانيول، عن وجود قائمة فيديوهات باللغة الصينية يتم تحديثها كل أسبوع، وقال: انتهزنا فرصة وجود جماهير خارج إسبانيا وحاولنا تقريبهم أكثر للدوري، وتحديداً مع التركيز على المحتوى باللغة الصينية، رئيسنا الحالي صيني، كما أن انضمام اللاعب وو لي، أدى إلى حصولنا على اهتمام كبير بين المتابعين الصينيين المنتشرين حول العالم.

وتابع: أبزر ما نقوم به حالياً، هو زيادة الأحداث المباشرة، يتم بث المؤثر الصحفي مباشرة عبر قناتنا في (يوتيوب)، ومباريات الرديف، إلى جانب التطورات الحاصلة دقيقة بدقيقة داخل النادي،وهذا الموسم حققنا أكبر نمو في عدد المتابعين مع انضمام 6300 مشترك جديد عبر القناة وزيادة بنسبة 16? للمشاهدة داخل وخارج إسبانيا.

واعتبر نادي أتلتيك بيلباو في بيانه الرسمي، أن قناة (يوتيوب) تعتبر أداة أساسية للترويج للنادي الذي احتفل بمرور 120 عاماً على تأسيسه، خصوصاً أن القناة تضم حالياً 39,000 مشترك على مستوى العالم، وذلك مع قيام النادي بعرض أبرز أحداث مبارياته واللقاءات الخاصة مع اللاعبين إلى جانب المقالب والمواقف الفكاهية التي تحصل في التدريبات والأحداث اليومية.

اقرأ أيضا

إسقاط تهمة الاغتصاب عن كريستيانو رونالدو