الاتحاد

عربي ودولي

ماكرون: على إيران "العودة" عن تجاوز مخزون اليورانيوم

إيمانويل ماكرون

إيمانويل ماكرون

حذّرت فرنسا إيران، اليوم الثلاثاء، من اتخاذ أي إجراءات أخرى تجعل الاتفاق النووي المبرم عام 2015 موضع شك وذلك بعدما تجاوزت طهران حد اليورانيوم منخفض التخصيب المسموح لها بتخزينه بموجب الاتفاق.

وأشار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في بيان اليوم، إلى "التزامه بالاحترام الكامل للاتفاق النووي لعام 2015 ويطلب من إيران العدول عن هذه الزيادة دون تأخير وتفادي كل الإجراءات الإضافية التي تجعل التزاماتها النووية في موضع شك".

وأضاف البيان أن ماكرون سيتخذ خطوات، في الأيام المقبلة، لضمان وفاء إيران بالتزاماتها واستمرار استفادتها من المزايا الاقتصادية للاتفاق النووي.

وبموجب الاتفاق الموقع عام 2015، تعهدت إيران عدم السعي لحيازة القنبلة الذرية، وقبلت بفرض قيود مشددة على برنامجها النووي مقابل رفع جزئي للعقوبات الدولية التي تخنق اقتصادها.

اقرأ أيضاً... بريطانيا تعرب عن قلقها لانتهاك إيران الاتفاق النووي

وهدّدت طهران أيضاً بزيادة نسبة تخصيب اليورانيوم لتصبح أعلى من النسبة القصوى المحددة في الاتفاق (3.67%)، اعتباراً من السابع من يوليو.

وتأتي التوترات الأخيرة بالتزامن مع تعزيز الولايات المتحدة قوّتها في المنطقة، وسلسلة هجمات بما فيها إسقاط إيران طائرة مسيّرة أميركية قالت إنها دخلت مجالها الجوي.

اقرأ أيضا

فرنسا تدعو إيران بالعودة للالتزام بالاتفاق النووي