الاتحاد

الاقتصادي

«جال» و «أميركان ايرلاينز» تعززان تحالفهما بإطلاق مشروع مشترك

ماسارو أونيشي (يسار) وتوماس هورتون بعد توقيع الاتفاقية

ماسارو أونيشي (يسار) وتوماس هورتون بعد توقيع الاتفاقية

أعلنت شركتا “جابان ايرلاينز كورب” اليابانية و”أميركان ايرلاينز” الأميركية للطيران التابعة لمجموعة “إيه إم آر كورب” أمس أنهما سوف تطلقان مشروعهما المشترك في الأول من أبريل المقبل وذلك بالاستفادة من اتفاق السماوات المفتوحة بين اليابان والولايات المتحدة.
وقالت شركتا الطيران إن مشروعهما المشترك سوف يخصص للرحلات بدون توقف على 10 خطوط طيران في منطقة المحيط الهادي في البداية حيث سيتم تقاسم الإيرادات. وقالتا إنهما تتوقعان أن يستفيد العملاء من جداول طيران أفضل وخيارات أوسع لأسعار التذاكر.
وقال ماسارو أونيشي رئيس “جابان ايرلاينز” واختصارها “جال” إنه “بتعزيز نشاطنا المشترك مع أمريكان ايرلاينز في المستقبل، سنحسن قدرتنا التنافسية ونقود مجموعة جال إلى إعادة بناء مطردة”، مشيرا إلى إعادة هيكلة الشركة تحت الحراسة القضائية.
وقال توماس هورتون رئيس “أمريكان ايرلاينز” إن “مشروعنا المشترك سوف يسمح لشركاتنا وتحالف وان وورلد ككل بأن تقدم خدمة أفضل وتحقق منافسة متزايدة بين أميركا الشمالية وآسيا”، وتنتمي الشركتان إلى تحالف شركات الطيران “وان وورلد”.
وأعطت اليابان والولايات المتحدة لشركتي الطيران إعفاء من إجراءات مكافحة الاحتكار العام الماضي بعد أن وقعت الدولتان اتفاقية السماوات المفتوحة لتحرير أسواقهما للطيران المدني بشكل كامل. وتسمح الاتفاقية لشركات الطيران بافتتاح خطوط واختيار عدد من الركاب ورحلات الشحن بين البلدين.
ومن المتوقع أن تحدث منافسة وكذلك تشجيع التعاون بين شركات الطيران في البلدين. وكان قد تم شطب سهم “جال” من بورصة طوكيو في فبراير الماضي بعد أن تقدمت بطلب لحمايتها من دائنيها منتصف يناير الماضي، وهي أكبر حالة إفلاس في اليابان تقع خارج صناعة الخدمات المالية.
وقالت “جال” إنها ألغت خطوط طيران محلية ودولية لا تحقق أرباحا وخفضت أسطولها لتحقيق أرباح وقلصت قوتها العاملة بحوالي 15 ألفا و500 وظيفة وتعتزم خفض 1500 وظيفة أخرى بنهاية مارس القادم.

اقرأ أيضا

في دبي.. كل الطرق تؤدي إلى إكسبو 2020