صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«اقتصادية رأس الخيمة» تدخل تحسينات على مبادرة «رخصة الغد»

رأس الخيمة (الاتحاد)

أضافت «اقتصادية رأس الخيمة» مجموعة تحسينات على مبادرة «رخصة الغد» التي أطلقت عام 2009 لتشجيع المواطنين على العمل الحر، وذلك لجعل الرخصة أكثر ملاءمةً لطبيعة ما شهده العقد الأخير من تطورات وتغييرات اقتصادية وتقنية. وقال عبدالرحمن الشايب النقبي، مدير عام الدائرة، إن التحسينات التي أجريت على رخصة الغد هدفت بشكل رئيس، إلى مواكبة الاتجاه العالمي لدعم العمل من المنزل، ونشر ثقافة العمل الحر بين الشباب من الجنسين، وعبر عن أمله في أن تسهم التحسينات في الحد من ممارسة البعض نشاطاً من دون ترخيص تجاري، وتقليل النفقات على صاحب الترخيص.
وقال محمد المحمود، نائب المدير العام لدائرة التنمية الاقتصادية بالوكالة، وقائد فريق تعزيز بيئة الأعمال، إن التحسينات على «رخصة الغد» تضمنت إضافة مجموعة كبيرة من الأنشطة يسمح للمواطنين بالعمل فيها انطلاقاً من المنزل، إضافة إلى المعتمدة حالياً، وتضم الأنشطة الجديدة أنشطة الاستشارات والإدارة وتنظيم الفعاليات، وخدمات الإشراف الإداري للعقارات، وخدمات أخرى.
وأضاف المحمود أن الفئة المستهدفة برخصة الغد في حلتها الجديدة هم المواطنون القاطنون في إمارة رأس الخيمة.