الاتحاد

عربي ودولي

خادم الحرمين يتفقد القوات السعودية في جازان: قادرون على حماية المملكة من كل إرهابي وفاسد

خادم الحرمين الشريفين يصافح كبار ضباط القوات المسلحة السعودية لدى وصوله الى جازان أمس

خادم الحرمين الشريفين يصافح كبار ضباط القوات المسلحة السعودية لدى وصوله الى جازان أمس

أكد خادم الحرمين الشريفين، الملك عبدالله بن عبدالعزيز، الذي وصل امس إلى منطقة جازان - جنوب السعودية - في زيارة تفقدية للمنطقة، أن المملكة قادرة على حماية أرضها وشعبها من كل إرهابي مأجور. وقام الملك عبدالله بن عبدالعزيز القائد الأعلى لكافة القوات المسلحة، بعد وصوله بزيارة تفقدية للمواقع الأمامية للقوات المسلحة المرابطة على حدود المملكة في المنطقة الجنوبية. وأكد العاهل السعودي عزم بلاده على محاربة المتسللين والفاسدين، وقال في كلمة امام جمع من الضباط وافراد القوات المسلحة، بعد انتهاء جولته على مواقع القوات المسلحة: “إنها لسعادة لي ان اكون بينكم اليوم على ثغر من ثغور الوطن، أراد له الارهابيون المتشددون السوء، عندما تطاولوا على أرضنا وأرهبوا الآمنين واستباحوا الدماء دون مراعاة لوازع من دين او خلق، فلهم نقول لقد تجاوزتهم في غيكم، وإننا بعون الله قادرون على حماية وطننا وشعبنا من كل عابث او فاسد او إرهابي أجير”.
وأمر العاهل السعودي بإنشاء عشرة آلاف وحدة سكنية للسعوديين النازحين إلى مراكز الإيواء في منطقة جازان .وقضى الأمر “بأن يتم الانتهاء منها (الوحدات السكنية) وتأثيثها وتسليمها لمستحقيها في مدة عام أو أقل مشمولة ..بتوفير كافة المرافق لها من مساجد ومراكز صحية ومدارس وغيرها”.
وتقدر مصادر رسمية سعودية عدد النازحين السعوديين بأكثر من 25 ألف شخص تم إخلاء مساكنهم في نحو 270 قرية حدودية. وتعد هذه الزيارة الرسمية الأكبر منذ بدء العمليات العسكرية السعودية ضد المتمردين الحوثيين في الثالث من نوفمبر بعد زيارات لنائب وزير الدفاع والطيران السعودي الأمير عبدالرحمن بن عبدالعزيز ومساعده للشؤون العسكرية الأمير خالد بن سلطان. وكانت القيادات الميدانية للجيش السعودي أعلنت عن تطهير كل مواقع الشريط الحدودي مع اليمن، ووصلت إلى السيطرة الكاملة على أبرز المواقع مثل جبل دخان وجبل المدود وغيرها.
ويقع مركز الإيواء للنازحين غرب محافظة أحد ويضم أكثر من 4000 نازح تقدم لهم جميع المساعدات المالية والغذائية وغيرها. كما تأتي هذه الزيارة والسعودية تعالج أزمة كارثة جدة وتحتفل في الوقت ذاته بنجاح كبير لموسم حج هذا العام.
واحتلت جازان واجهة وسائل الإعلام المحلية والعالمية لسخونة الأحداث الأخيرة فيها مع التسلل الحوثي والتصدي السعودي، وتعتبر المنطقة من أهم المناطق في جنوب السعودية، وهي من أهم الأسواق السياحية الشتوية في الجنوب وتشترك مع جمهورية اليمن بحدود طويلة في الجنوب والشرق، حيث تعد منطقة جازان نقطة الدخول إلى اليمن

اقرأ أيضا

الجامعة العربية تدين العدوان الإسرائيلي على غزة