الاتحاد

عربي ودولي

استشهاد فلسطيني واعتقال جريح في قطاع غزة

أعلنت “كتائب الشهيد عز الدين القسام” الجناح العسكري لحركة “حماس؛ صباح أمس ، استشهاد أحد عناصرها أثناء “تأديته مهمة قتالية خاصة وسط قطاع غزة”.
وقالت الكتائب في تصريح صحفي إن “ياسر صابر راضي (37 عامًا) من مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، ارتقى أثناء قيامه بمهمة قتالية خاصة وسط القطاع”.
وأشارت الكتائب إلى أن شهادة راضي جاءت بعد مشوار مشرف في صفوف “كتائب القسام” وحركة حماس “.ونسبت وكالة “فرانس برس” إلى مصادر فلسطينية قولها إن راضي قتل في انهيار نفق في المنطقة الوسطى من قطاع غزة.
وتنتشر مئات الأنفاق على طول منطقة الحدود بين قطاع غزة ومصر، وتستخدم لتهريب البضائع والمواد الغذائية والوقود للتغلب على الحصار المفروض على القطاع.
واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، شاباً فلسطينياً بعد أن أصابته بجروح في ساقه في مستوطنة “دوغيت” السابقة، شمال غرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.
وقال مدير الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة الطبيب معاوية حسنين :”إن جيش الاحتلال أطلق النار باتجاه شاب كان يجمع الحديد (الخردة) من محررة “دوغيت؛ وأصابه بجروح متوسطة في ساقه ثم اعتقله”.
وفي هذه الأثناء ، عرضت القناة الإسرائيلية الثانية صوراً لمستوطن إسرائيلي يدهس فلسطينياً في محطة للوقود على مدخل مستوطنة “كريات أربع” في الخليل جنوب الضفة الغربية.
وبينت الصور سيارة من نوع “مرسيدس” ذات لون رمادي، تدهس فلسطينياً جريحاً بعد إطلاق جندي إسرائيلي من وحدة “جفعاتي”الإسرائيلية الرصاص عليه وإصابته بجروح حرجة، ليقوم بعدها مستوطن بدهسه بسيارته أكثر من مرة.
وكان الفلسطيني وسيم أسامة مسودي قام بطعن مستوطنتين، مساء الخميس الماضي على مدخل مستوطنة “كريات أربع” اليهودية شرق الخليل .
وأكدت القناة الثانية الإسرائيلية أن الرجل الذي قام بالدهس هو زوج إحدى الإسرائيليتين المطعونتين، حيث قام بدهسه والرجوع على جسده أكثر من مرة، تحت مرأى من الجيش والشرطة الإسرائيلية.
وعرضت القناة الفلسطيني أثناء سحبه من تحت السيارة وهو فاقد الوعي، وقد نقل بعد ذلك إلى مستشفى في القدس حيث لا يزال يرقد في حالة خطرة.
وأصيب مسن بجروح صباح أمس، إثر تعرضه للضرب على يد قوات الاحتلال عند محاولته الدخول إلى أرضه الزراعية عبر البوابة الإلكترونية غرب بلدة دير الغصون شمال طولكرم في الضفة الغربية.
وترك جنود الاحتلال الإسرائيلي المسن أحمد جبر غانم (75 عاماً) ينزف دون تقديم العلاج له، إلى حين وصول سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر الفلسطيني، نقلته إلى المستشفى .
إلى ذلك اندلعت مواجهات بين الأهالي وجنود الاحتلال في مخيم العروب جنوب بيت لحم، وأطلق الجنود الأعيرة النارية في الهواء وقنابل الغاز والصوت، وقاموا باعتلاء أسطح بعض المنازل،ثم انسحبوا من المخيم بعد اعتقال شهاب أحمد الطيطي (20 عامًا) وهو من سكان المخيم، بينما تم إدخال فيصل ناصيف طقاطقة (19 عامًا) إلى المستشفى الحكومي بمحافظة طولكرم إثر الاعتداء عليه من قبل جنود الاحتلال المتواجدين على حاجز عناتا.
واعتقل جيش الاحتلال الفلسطينيين وسيم معروف (19 عامًا) من طولكرم، ومنتصر فروجه (18 عامًا) من نابلس على حاجز الحمرا القريب من محافظة أريحا، بزعم حيازتهما قنبلة يدوية وسكاكين.

اقرأ أيضا

إسرائيل تغلق معابر غزة وتقلص مساحة الصيد