الاتحاد

الاقتصادي

خطوة جريئة

في خطوة جريئة أطلقت هيئة أبوظبي للسياحة أول نظام إجباري في العالم لتصنيف المخيمات الصحراوية، وهذه الخطوة طالما نادينا بها، منذ أن انطلقت فكرة سياحة المخيمات الصحراوية.
فقد كانت هذه الخيام أسوأ ما يمكن أن نقدمه من ثقافتنا للسائح! فعندما يصل إلى المخيمات الصحراوية كان يجد عروضاً فنية لا علاقة لها بمجتمعاتنا والموروث الاجتماعي، إضافة إلى عادات دخيلة علينا، بعد أن كان من المفترض أن نقدم في هذه المخيمات الصحراوية فنون وقيم الصحراء، والشكل الحقيقي للحياة في الصحراء، وما تحمله لنا من معنى في النفوس.
فدائماً ما يظل الانطباع لدى السائح بما يراه ويسمعه ويشاهده، وعندما كنا نترك ما يحدث، يحدث بهذه المخيمات، كنا نقدم صورة خاطئة ومغلوطة عن أنفسنا.
انقسم نظام التصنيف إلى فئتين، الأولى لمخيمات اليوم الواحد، والثانية لتلك التي توفر الإقامة والمبيت ليلاً، وتضمن هذه المقاييس الجديدة حصول السياح على تجربة إيجابية مميزة خلال كل مراحل زيارتهم لإمارة أبوظبي، بما في ذلك الانتقال إلى المخيم، التواصل مع المجتمع المحلى، جودة الطعام والأنشطة الترفيهية المتاحة.
وسيصبح وفقاً للنظام الجديد على كل مخيم أن يعين مسؤولاً متدرباً على الإسعافات الأولية كشرط إلزامي، خاصة أن هؤلاء السياح داخل المخيم يصعب الوصول إليهم سريعاً في حالة حدوث أي إصابات.
وحدد التصنيف ضرورة توفير خمسة على الأقل من بين 11 نشاطاً معتمداً، منها النقش بالحناء والصيد بالصقور وركوب الجمال، لتقديم تجربة ثقافية تجسد تراث وحضارة أبوظبي، وهذا شيء مهم جداً في التصنيف ولطالما نادينا به.
كما ينص النظام على معايير بيئية للمخيمات تشمل أنظمة إعادة التدوير، إلى جانب مواصفات للجودة تلزمها باستخدام مواد طبيعية مستمدة من البيئة المحلية مثل شعر الماعز، وأيضاً اعتماد نظام للسلامة من الحريق، وكل هذه كانت مشاكل نائمة ومسكوتاً عنها منذ سنوات في المخيمات التي كانت تتسبب في الإضرار بالبيئة.
عملية التصنيف ستبدأ رسمياً خلال الشهر الجاري عندما تطلق هيئة أبوظبي للسياحة الحد الأدنى من المعايير القياسية، وسيكون هناك فرصة 6 أشهر لتطبيق هذه المعايير قبل منحها التصنيفات المحددة لهم.
ولكن أتمنى أن تبدأ الشركات في تطبيق المعايير على الفور، ومن دون تباطؤ، لأن كل يوم يمر نقدم فيه أقل من هذا المستوى، نظلم فيه أنفسنا وثقافتنا، وأشكر هذه الخطوة الجريئة من هيئة أبوظبي للسياحة، وأتمنى أن يتم تطبيق تلك المعايير في كل المخيمات الموجودة في الإمارات وبلا أي تأخير.


إبراهيم الذهلي | رئيس تحرير مجلة أسفار السياحية

اقرأ أيضا

فتح الحساب المصرفي رقمياً في دقيقة واحدة