الاتحاد

عربي ودولي

مشاورات عربية مع مجلس الأمن بشأن الاستيطان

أعلنت الأمانة العامة للجامعة العربية أمس، أنه لم يتم حتى الآن تحديد موعد الاجتماع المنتظر لوزراء الخارجية العرب الذي دعت اليه لجنة مبادرة السلام العربية، للتشاور حول الخطوات الواجب اتخاذها للتوجه الى مجلس الأمن الدولي لاستصدار قرار بشأن قيام الدولة الفلسطينية بحدود عام 1967.
وقال السفير هشام يوسف رئيس مكتب الأمين العام للجامعة إن الاتصالات ما زالت مستمرة بين الأمين العام للجامعة والدول العربية، وكذلك من قبل رئاسة القمة العربية “قطر” لتحديد موعد الاجتماع.
وقال يوسف، إن ليبيا العضو العربي في مجلس الأمن الدولي، تجري حالياً مشاورات في مجلس الأمن بشأن الاستيطان في القدس المحتلة، مع الدول الأعضاء في المجلس، لبحث كيفية تعامل المجلس مع قضية الاستيطان في الأراضي المحتلة وخاصة القدس الشرقية التي هي جزء من الأراضي العربية المحتلة عام 1967.
وحول رؤية الجامعة لقرار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تعليق الاستيطان لمدة عشرة أشهر، قال يوسف إن الموقف العربي واضح ومحدد من قبل القمة العربية ومجلس الجامعة ولجنة مبادرة السلام وهو تأييد الموقف الفلسطيني الذي أصبح موقفاً عربياً والقائم على ضرورة عدم استئناف المفاوضات بدون الوقف الكامل للاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس.

اقرأ أيضا

محكمة أميركية تقضي بشأن تفتيش هواتف المسافرين