الاتحاد

الإمارات

خليفة لمحمد بن راشد: شكراً على ما قدمت للإمارات والأمة والعالم

أبوظبي (وام)

توجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، بالتهنئة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على مرور 10 سنوات من حكمه وحكومته، متمنياً له عطاء أكبر لدولته وشعبه في العشرية القادمة، ووجه له الشكر على ما قدم من تجربة إدارية وحكومية وتنموية متطورة خلال السنوات العشر الماضية.
وقال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بهذه المناسبة: «يكمل أخي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم هذه الأيام عشر سنوات من الحكم، ومن قيادته لحكومة رشيدة متطورة 10 سنوات جعل فيها الحكومة من أكثر الحكومات تطوراً وكفاءة في إدارة خدماتها بشهادة المنظمات الدولية المعتبرة والقريب قبل البعيد، 10 سنوات رسخ فيها أيضاً أنظمة شفافة في إدارة الحكومة من مقاييس للأداء، ومعايير للجودة، وخدمات ذكية متقدمة وبرامج لإعداد كوادر بشرية للمستقبل.
وتابع سموه: 10 سنوات حكومية، استطاع فيها أخي الشيخ محمد بن راشد أن يرفع ترتيب الحكومة التنافسي عالمياً، وأن يصنع مؤسسات وفرق عمل تهتم بسعادة وإسعاد المواطنين».
وأضاف: «تابعنا بكل تقدير 10 سنوات من حكومة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد تميز فيها بقدرته على ترسيخ التنسيق بين الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية، وتشكيل فرق العمل الوطنية وصياغة خطط استراتيجية لتحقيق رؤية القيادة واستكمال البناء الذي رسخه المؤسسون مع إخوانه أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات».
وقال صاحب السمو رئيس الدولة: «يكمل أخي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم 10 سنوات في قيادة اقتصاد وطني ناجح ومتوازن ومستدام، وسياسة مالية حكومية تتميز بالكفاءة مع فريق عمله من الوزراء والمسؤولين.
وأضاف سموه: 10 سنوات أيضاً، تميز فيها أخي الشيخ محمد بن راشد بفلسفة حكومية فريدة، حيث وظيفة المسؤول الحكومي تحقيق السعادة للمواطنين، وحيث الجهات الحكومية تدار بعقلية القطاع الخاص وتنافسه في خدماته.
وتابع سموه: 10 سنوات تابعناه فيها، وهو يلهم آلاف الشباب، ويساهم مع إخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات في ترسيخ الوحدة والتلاحم بين شعب الإمارات وقيادته وتعزيز بيت إماراتي متوحد ومتماسك وقوي في وجه التغييرات العاصفة التي مرت بها منطقتنا».
وأكد صاحب السمو رئيس الدولة، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد يخصص كل عام يوم جلوسه في الرابع من يناير لشكر غيره.. حيث شكر الأمهات، وشكر الفئات المختلفة، وشكر حماة الوطن وجنوده، فألهب مشاعر الفخر والحماس بجنود الوطن، واليوم نحن نقول له «شكراً محمد بن راشد.. شكراً لكل ما قدمت من أجل دولة الإمارات، ومن أجل أمتك العربية والإسلامية ومن أجل العالم .. شكراً لتجربتك الإدارية والإنسانية والاقتصادية والتنموية والفكرية».
وقال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة في ختام تصريحه:«أشكره باسمي وباسم إخواني أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد وباسم شعبي.. وأهنئه بمرور 10 سنوات من حكمه وقيادته.. مع التمنيات له بعطاء أوسع وأكبر وأجمل في العشرية القادمة من حكمه».

شكرت غيرك فأصبح الشكر واجباً في حقك
حمدان بن محمد: شكراً محمد بن راشد لأنك قدت فألهمت وتكلمت فأبهرت
دبي (وام)

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي أن الرسالة التي وجهها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بشكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تعكس قوة الصلة والتلاحم بين قيادات الدولة حفظهم الله.
وقال سموه بمناسبة مرور 10 أعوام على حكم وحكومة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: «التهنئة واجبة والشكر موصول والتقدير لقائد استثنائي هو محطة للتوقف عند إنجازاته والتعلم من خبراته ومعارفه.. كلنا نقول اليوم شكرا محمد بن راشد.. لأنك قدت فألهمت وتكلمت فأبهرت وشكرت غيرك في كل عام فأصبح الشكر واجبا في حقك».
وأضاف سموه: «مرور 10 سنوات على حكم وحكومة وحكمة محمد بن راشد هي فرصة للتوقف عند إنجازات قائد تولى الحكومة فقفز بها عقودا عبر الزمن وطور الاقتصاد فضاعف نصيب الفرد من الدخل الإجمالي عدة مرات ووضع يده الكريمة في الأمور الإنسانية فغير حياة خمسين مليون إنسان ونشر المعرفة فبدأت الناس تقرأ 100 مليون كتاب كل عام.. ونشر الحكمة فأبهر وألهم وغير الأفكار والتصورات حول دور الحكومات والحكام».
وقال سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم:«مرور 10 أعوام هي فرصة لشكر من خصص يوم جلوسه في كل عام لشكر غيره.. شكر خليفة فأبدع.. وشكر الأمهات فجاشت مشاعر الآلاف وشكر الفئات الضعيفة فتأثر الناس وشكر حماة الوطن فالتهبت مشاعر الفخر والحماس بقواتنا المسلحة.. مرور 10 أعوام هي فرصة لملايين الناس الذين أبهرهم وألهمهم بفكره ورؤيته وإنجازه فاتبعوا خطاه عندما عرفوا أن المستحيل وجهة نظر.. فرصة لهم جميعا ليقولوا شكرا محمد بن راشد».
وأضاف سموه: «مرور 10 أعوام هي فرصة لآلاف الشباب الذين غير حياتهم.. وآلاف الشابات اللاتي دفعهن للأمام عبر حكمته وقراراته وسياساته ليقولوا له شكرا محمد بن راشد.. هي فرصة لعشرات الآلاف من المقيمين الذين وجدوا في دولته أرضا لهم.. وفي حمايته أسرة لهم.. وفي الاقتصاد الذي أقامه بيئة لهم لتحقيق طموحاتهم.. فرصة لهم ليقولوا شكرا محمد بن راشد.. هي فرصة للملايين من أهل المنطقة الذين وجدوا في دبي مكانا لهم ولأسرهم يقصدونه للاستجمام والراحة وكسر روتين الحياة وقضاء أجمل أوقات العمر.. فرصة لهم ليقولوا شكرا محمد بن راشد.. كلنا اليوم محمد بن راشد.. وكلنا نقول شكرا محمد بن راشد».

القبيسي: قائد ذو نظرة ثاقبة تستشرف المستقبل
أبوظبي (الاتحاد)

رفعت معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيس المجلس الوطني الاتحادي أسمى آيات التهاني والتبريكات وأصدق معاني الشكر والتقدير والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بمناسبة الذكرى العاشرة لتولي سموه مقاليد الحكم في إمارة دبي، مؤكدة أن سموه قدم لشعب الإمارات وللعالم أجمع ومازال يقدم الكثير من الخير والعطاء والعلم والمعرفة والقوة والعزيمة، وبرهن من خلال رؤيته الحكيمة وجهوده الكبيرة للجميع أنه لا يوجد هناك مستحيل، فهو قائد فذ واستثنائي قام في ظل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بتحقيق العديد من الإنجازات الرائدة التي وضعت الدولة في مصاف الدول المتقدمة، ولكي تكون الإمارات دائما صاحبة المركز الأول.
كما استهدفت مبادرات سموه استكمال مسيرة دولة الإمارات التنموية وتمكين المواطنين من المشاركة بفعالية في مسيرة العمل الوطني والمشاركة في عملية صنع القرار، والمحافظة على اقتصاد وطني ناجح ومتوازن ومستدام وجاذب للاستثمارات، في ظل ما تعيشه الدولة من أبهى صور التلاحم بين القيادة والشعب وترسيخ الوحدة الوطنية وما تشهده من أمن واستقرار.
وقالت معاليها إن هذه الذكرى مناسبة وطنية نفتخر بأن نستذكر فيها انجازات حكومة دولة الإمارات التي حققتها بتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة، وقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، والتي سجلت فيها حكومتنا إنجازات كبيرة على المستوى الاقليمي والدولي، بحيث أثبتت أنها من أكثر الحكومات عالميا تطورا وكفاءة في إدارة خدماتها واعتماد أنظمة شفافة في مقاييس الأداء ومعايير الجودة وتقديم الخدمات الذكية المتقدمة وبرامج إعداد الموارد البشرية للمستقبل، فضلا عن حرص سموه بشكل شخصي على تلمس ومتابعة احتياجات المواطنين بالاضافة لانشاء مؤسسات وفرق عمل تهتم بسعادة وإسعاد المواطنين، الذين يتصدرون أولوياته.
وتابعت معاليها إن سموه قائد ذو نظرة ثاقبة تستشرف المستقبل، ساهمت أفكاره بشكل مباشر في تطوير كافة القطاعات الحيوية، وتتجسد رؤيته الحكيمة بالحرص على الارتقاء بجميع القطاعات الخدمية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وكانت النتيجة تحقيق الإمارات إنجازات ضخمة على المستوى العالمي وتصدرها للدول العربية في معظم المجالات واحتلالها مراكز متقدمة عالمياً في مؤشرات السعادة العالمية والابتكار والتنمية البشرية.

لبنى القاسمي: عطاء لا ينضب في دروب التنمية وإعـلاء شأن الإمـــــــــــــــــــــــــــــارات
أبوظبي (وام)

قالت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي رئيسة جامعة زايد إن عطاء صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،رعاه الله، عطاء لا ينضب في كافة دروب التنمية وإعلاء شأن دولة الإمارات والحفاظ على تنمية مكتسباتها ومنجزاتها حتى باتت دولتنا نموذجاً ريادياً تسعى العديد من الدول للسير على خطاها. وأضافت معاليها - تعقيبا على مرور 10 سنوات على تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم،رعاه الله، لمنصب رئيس مجلس الوزراء - « إننا نرى اليوم ويرى العالم أجمع بمزيد من الإعجاب والتقدير حصاد الأعوام العشرة الأولى من إنجازات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ليس حينما يتعلق الأمر بلغة الإنجازات المحققة بل أكثر من ذلك بتلك الفلسفة والرؤى الثاقبة التي غايرت الكثير من المعطيات حول مسيرة التنمية لتترسخ تجربة دولة الإمارات كرؤى تنموية مغايرة وغير مألوفة على صعيد كافة أوجه الأداء التنموي بشقيه المحلي والدولي بصفة عامة وعلى صعيد مجمل مرتكزات الأداء الحكومي بصفة خاصة ولنرى مؤشرات الأداء الحكومي تتلاحق لتكتسب المزيد من التقدم المحرز ولتترجم رؤية سموه لأن تكون حكومة دولة الإمارات من أولى الحكومات الأكثر فاعلية وليكون الهدف من منظومة التطوير المستمرة للقطاع الحكومي هو المواطن الإماراتي وكل المقيمين على أرض دولتنا من الوافدين أو الزائرين ولتكون دولة الإمارات عنواناً للسعادة والرفاهية والخير.
وأشارت الى أن دولتنا ونتاجا لرؤى سموه باتت نبراسا ومنارة تقود مبادرات التطوير الحكومي في العالم. وقالت معاليها: مهما أوتينا من بلاغة وبراعة الكلمة والإسهاب في وصف شخصية عظيمة كشخصية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم فإننا لا شك سنبدو عاجزين مقصرين لأن إنجازات سموه لا تتوقف ما دام الهدف الأسمى لسموه هو خدمة بلده ووطنه الإمارات والبشرية جمعاء وذلك حينما نرى مبادرات سموه تجاه العالم أجمع تنبثق مع ذات الرؤى التي تأسست عليها دولتنا من تقديم العون والمساعدة لكل المحتاجين فنرى المبادرات والمشاريع الإنسانية والمؤسسات التنموية التي أسسها سموه لخدمة المحتاجين في الدول النامية والمجتمعات الفقيرة».
وأضافت: أننا جميعاً نرفع أسمى آيات الشكر والعرفان والتقدير لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، لفيض عطائه ولذاك الزخم من الإنجازات التي غيرت مسلمات وأدبيات التنمية في العديد من دول العالم.. سائلين المولى عز وجل أن يبارك في خطاه ويحفظه لدولة الإمارات العربية المتحدة وللبشرية جمعاء.

قرقاش: قائد وطني ملهم
أبوظبي (الاتحاد)

قال معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، عبر «تويتر»: «تشرفت بالعمل ضمن فريق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، خلال السنوات العشر الماضية، قائد وطني ملهم، وطموح لا ينضب، وإنسان عفيف كريم.. هنيئا لنا شيوخنا».

اقرأ أيضا

«الدولي للطرق» يبحث تطوير النقل والابتكارات في المدن الذكية