الاتحاد

الإمارات

افتتاح مركزي «توام» و «خليفة الطبية» لغسيل الكُلى أكتوبر المقبل ويوليو 2015

مركز المفرق لغسل الكُلى (من المصدر)

مركز المفرق لغسل الكُلى (من المصدر)

أحمد عبد العزيز (أبوظبي)
أكدت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» أن العمل جارٍ في إنشاء مركزين لغسل الكُلى، بتكلفة إجمالية تبلغ 286 مليوناً و178 ألف درهم، في مستشفى توام بالعين ومدينة الشيخ خليفة الطبية، وسيتم إنجاز الأول في شهر أكتوبر المقبل، فيما يتم إنجاز الثاني في يوليو من العام المقبل.
وأفادت «صحة» بأن مركز المفرق لغسل الكُلى ووحدات غسل الكُلى المنتشرة في مستشفيات إمارة أبوظبي، تضم 172 جهاز غسل للكُلى، يديرها 189 ممرضاً وموظفاً، كما استفاد منها 819 مريضاً خلال الربع الأول من العام الجاري. وذكرت «صحة» أن أعداد المرضى والمراجعين في إمارة أبوظبي خلال العام الماضي 2013 بلغ 788 مريضاً، قاموا بغسل الكُلى في المركز المتخصص بغسل الكُلى في المفرق، والوحدات المنتشرة في المستشفيات على مستوى إمارة أبوظبي.
وأضافت أن عدد وحدات الغسل الثابتة في المراكز بلغت 243 وحدة، (28 منها في مستشفيات المنطقة الغربية)، مشيرة إلى أن غسل الكُلى البريتوني استفاد منه 26 مريضاً، ويتم توصيل معدات الغسل شهرياً لمنازلهم المنتشرة في جميع مناطق إمارة أبوظبي.
وأشارت صحة إلى أن عدد الأطفال الذين يتلقون الغسل الكُلوي 22 طفلاً، موضحة أن 9 أطفال يتلقون غسل الدم في مركز مستشفى الشيخ خليفة، و13 طفلاً يتلقون الغسل البريتوني. ولفتت إلى أن قيمة المبالغ التي يتم إنفاقها لعلاج المراجع الواحد بمركز غسل الكُلى تبلغ 1500 درهم لجلسة غسل الكلى الواحدة، مع العلم بأن المريض يتلقى ثلاث جلسات في الأسبوع الواحد. وذكرت شركة «صحة» أن مركز المفرق لغسل الكُلى، المقام على مساحة 10000 متر مربع، مجهز بأحدث المعدات الطبية لغسل الكُلى في العالم، مشيرة إلى أن المركز يضم ثلاثة مبانٍ، أكبرها هو مركز الغسل، والثاني هو للخدمات، والثالث يضم المحول الرئيس، وغرفة الكهرباء الرئيسة، كما يحتوي المبنى على 66 سريراً (مقسمة على طابقين، الأرضي والأول).
وأضافت أن مبنى مركز المفرق يضم صيدلية، وغرف فحص للمرضى، وعيادة فحص الأوعية الدموية، بالتعاون مع مستشفى المفرق، ومستشفى الرحبة.
أكدت «صحة» أن هناك مركزين يجري إنشاؤهما، الأول مركز مدينة الشيخ خليفة الطبية لغسل الكُلى، حيث تقوم حالياً شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، بالتعاون مع شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة»، بمتابعة بناء مركز الشيخ خليفة الطبي لغسل الكُلى، ضمن مدينة الشيخ خليفة الطبية، وبكلفة 139 مليوناً و450 ألفاً و575 درهماً.
وقد باشر مقاول المشروع العمل بالموقع يناير العام الجاري ومن المتوقع الانتهاء من الأعمال بتاريخ 29 يوليو 2015، ليكون إضافة صحية جديدة بإمارة أبوظبي، تنفيذاً لتوجيهات حكومة أبوظبي الرشيدة، لتوفير خدمات صحية للمواطنين والمقيمين. وتقدر مساحة المبنى بحوالي 10057 متراً مربعاً من المباني، و 6276 متراً مربعاً من الخدمات والبنية التحتية والحدائق.
ويضم المركز مبنيين الأول لغسل الكُلى، والثاني للخدمات، ويتألف مبنى غسل الكُلى من طابقين أرضي وأول، ويحتوي على 66 وحدة غسل، وصيدلية، وغرف فحص للمرضى، وعيادة فحص الأوعية الدموية، بالتعاون مع مستشفى الشيخ خليفة. والمركز مجهز بأحدث المعدات الطبية لغسل الكُلى في العالم، ومن ضمنها محطة معالجة مياه متقدمة. أما المركز الثاني الذي يجري العمل فيه، فهو مركز توام لغسل الكُلى الذي يعد خدمة جديدة لأهالي مدينة العين، بتكلفة 146 مليوناً و728 ألفاً و773 درهماً، وقد باشر مقاول المشروع العمل بالموقع في سبتمبر من عام 2012، ومن المتوقع الانتهاء من الأعمال أكتوبر العام الجاري، وتقدر مساحة المبنى بحوالي 7644 متراً مربعاً من المباني، والخدمات، والبنية التحتية، والحدائق. والمركز يضم مبنيين، وهما مبنى غسل الكُلى، ومبنى الخدمات، ويتألف مبنى غسل الكُلى من طابقين، ويضم 70 وحدة غسل، مع وجود إمكانية للتوسع مستقبلاً بـ 28 وحدة إضافية.
كما يضم مبنى مركز توام لغسل الكُلى الجاري إنشاؤه، صيدلية وغرف فحص للمرضى، وعيادة فحص الأوعية الدموية، بالتعاون مع مستشفى توام. ويتم توفير أجهزة ومرافق موحدة لمراكز غسل الكلى الثلاثة في كل من مستشفى المفرق، ومدينة الشيخ خليفة الطبية، ومستشفى توام، حيث يجهز كل مركز منها، بأحدث المعدات الطبية لغسل الكُلى في العالم، ومن ضمنها محطة معالجة مياه متقدمة جداً، والمركز مجهز بمواقف للسيارات تصل إلى 120 مواقف، منها 11 موقفاً، مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة، وموقف واحد لسيارات الإطفاء، ويحيط المركز حدائق منسقة وجميلة، لتضيف أجواء من الراحة والانسجام مع الطبيعة لمرضى وزوار المركز، بالإضافة إلى العاملين في المركز.

أسباب الفشل الكلوي
الفشل الكلوي يعني عدم قدرة الكلية على تأدية وظيفتها في الحفاظ على حياة الشخص المصاب، وغالباً ما ينجم الفشل الكلوي عن الإصابة بمرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، هذا إلى جانب الاستخدام غير المحدود للأدوية ومن دون استشارة الطبيب، وأهمها مسكنات الألم والمضادات الحيوية، فضلاً عن الالتهابات المزمنة، وإصابة الأوعية الدموية للكلية، والحالات المتقدمة والمزمنة لمرض البول السكري، وتضخم البروستات الحميد وما ينتج عنه من انسداد القناة البولية، والحالات الخلقية مثل الكلية متعددة الأكياس.
وينقسم الفشل الكلوي إلى الفشل الكلوي الحاد أو المزمن، وهو هبوط حاد في عمل الكليتين، ما يؤدي إلى خلل في نشاط وأجهزة الجسم، وفي أغلب الأحيان يمكن علاجه وتجنب استمراره، أما الفشل الكلوي المزمن فهو الفشل الذي يتدرج إلى مرحلة لا يمكن فيها للكلى القيام بعملها الطبيعي، ويتعذر عندها الاستمرار في الحياة دون غسيل كلى أو زراعة كلى.

اقرأ أيضا

ولي عهد الفجيرة يحضر أفراح المرشودي واليماحي والزيودي