الاتحاد

الاقتصادي

تغريم «سامسونج» 532 مليون دولار لتأخر سداد ديون وحدة السيارات

أمرت محكمة سيؤول العليا أمس شركات مجموعة سامسونج ورئيسها بدفع 600 مليار وون (532 مليون دولار) لدائني شركة صناعة السيارات الفاشلة، عقاباً على تأخير سداد الديون، وكذلك الفائدة المتراكمة، في أكبر دعوى مدنية مرفوعة في تاريخ البلاد.
وبدأت شركة سامسونج للسيارات، التي أُسست عام 1994، بيع السيارات عام 1998 قبل تعرض كوريا الجنوبية للأزمة المالية الآسيوية.
وتم بيعها إلى شركة رينو الفرنسية بعد أن وضعت تحت الحراسة القضائية عام 1999 وأصبحت لاحقا “رينو سامسونج موتورز”.
وكضمان لديون الشركة حديثة العهد بصناعة السيارات، وافق الدائنون على الحصول على 3,5 مليون سهم غير مدرجة في شركة سامسونج للتأمين، أكبر شركة للتأمين على الحياة في كوريا الجنوبية، على أن تحصل على ما تبقى من الديون من 28 شركة تابعة لمجموعة “سامسونج”.
وذكرت وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية للأنباء أنه في ظل صعوبات في صرف الحصص، رفع 14 من الدائنين دعوى في ديسمبر عام 2005 على شركات مجموعة سامسونج ورئيسها لي كون هي، مطالبة بمبلغ 2,4 تريليون وون 2,3 تريليون وون كفائدة.
وفي يناير عام 2008 أمرت محكمة سول مجموعة سامسونج العملاقة ببيع 2,3 مليون سهم في وحدتها للتأمين على الحياة ودفع 1,6 تريليون وون، فضلاً عن حوالي 680 مليار وون كفوائد متراكمة، ومع ذلك، استأنف الجانبان الحكم مع التنازع حول قيمة الفائدة.

اقرأ أيضا

الصين تزيد وارداتها من أميركا بموجب اتفاق التجارة الأولي