الاتحاد

الإمارات

أكبر لوحة فسيفساء طبيعي في العالم تضم زايد وراشد وخليفة ومحمد بن راشد

اللوحة الفسيفسائية تحتوي على 98 ألف قطعة من الأحجار بألوانها الطبيعية

اللوحة الفسيفسائية تحتوي على 98 ألف قطعة من الأحجار بألوانها الطبيعية

يعرض الفنان السوري رياض نواف الراضي أكبر لوحة فسيفساء طبيعي حديثة في العالم وذلك في «مول الإمارات»، في إطار الاحتفالات باليوم الوطني للدولة وتضم اللوحة التي تحمل عنوان «الوحدة» صورتي المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم . كما تضم اللوحة صورة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي . ومن المتوقع أن تسجل اللوحة التي تعد أكبر لوحة فسيفساء حديثة في العالم في موسوعة جينس للأرقام القياسية حيث تحتوي هذه الأيقونة الفنية على 98 ألف قطعة من الأحجار بألوانها الطبيعية.
وقال الفنان رياض نواف الراضي الذي يزور الإمارات إن هذا العمل الفني يأتي تعبيراً عن الإعجاب الكبير بمعجزة اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة وتقديراً لقائدين عظيمين الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وأخيه الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم رحمهما الله ودورهما الأساسي في قيام الاتحاد وتقديراً أيضاً للعمل الكبير الذي يقوم به صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وهما يكملان مسيرة التنمية والتطوير بوجه حضاري متقدم ورائد وفي جو من الرقي والتألق مما انعكس على حياة الناس بالرفاهية والأمان وعلى البلاد بالازدهار والاستقرار ولسوف يذكر التاريخ سيرة هؤلاء العظماء بالفخر والاعتراف بأعمالهم الخيرة .
وأضاف أن هذا العمل “وهو أكبر قطعة فنية حديثة من الفسيفساء الطبيعي في العالم” يعد محاولة فنية لتقديم عمل مميز وقياسي يعبر عن مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة وقادتها التاريخيين. وأوضح الراضي أن الأحجار المستخدمة في القطعة الفنية طبيعية وبدون أصباغ وجميعها من الرخام الصلب الذي تم استيراده من عدة دول .
وأضاف الراضي أن العمل في القطعة الفنية استغرق 11 شهراً بمعدل 10 ساعات يومياً ويبلغ طول القطعة التي تزن 756 كيلو جراماً ثلاثة أمتار ونصف المتر بارتفاع مترين وأربعين سنتيمتراً.

اقرأ أيضا