عربي ودولي

الاتحاد

كينيا: 7 قتلى بأعمال عنف وعنان يدعو إلى التهدئة

 الشرطة الكينية تتحدث إلى متظاهرين أثناء مواجهات عرقية في نيروبي

الشرطة الكينية تتحدث إلى متظاهرين أثناء مواجهات عرقية في نيروبي

أعلنت الشرطة الكينية مقتل سبعة أشخاص في مواجهات تتسم بطابع عرقي مرتبطة بإعادة انتخاب الرئيس مواي كيباكي، في حين دعا الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان الأطراف المتنازعة إلى وقف العنف وإتاحة الفرصة للحوار، بعد وصوله إلى نيروبي في مهمة وساطة، وبعد أن أعلنت المعارضة أنها قد تعلق احتجاجاتها، طارحة حلا لتقاسم السلطة مع كيباكي·
وقال مصدر في الشرطة الكينية إن ستة أشخاص قتلوا وأحرقت عشرات المنازل في إقليم جنوب ناندي بالوادي المتصدع غرب كينيا، وهي المنطقة الأكثر تضررا من أعمال العنف التي تشهدها كينيا منذ ديسمبرالماضي· كما قتل رجل في مدينة الصفيح ماتاري بالعاصمة نيروبي بحسب إفادات الشرطة·
وفي حادث آخر، اضطر زعيم المعارضة الكينية رايلا اودينجا لمغادرة مراسم تشييع على عجل في نيروبي اطلقت عليه الشرطة الغاز المسيل للدموع، حسبما افادت مراسلة وكالة فرانس برس· ونظمت المراسم على ارواح ضحايا تقول المعارضة انهم قتلوا بسبب قمع الشرطة للتظاهرات الأخيرة، حيث تحدت مجموعة من الشبان الشرطة بالحجارة ورد عناصر الأمن بإطلاق قنابل مسيلة للدموع، وكان اودينجا في خيمة سجي فيها 12 جثمانا، مما اضطره إلى مغادرة المكان على عجل بالسيارة· وبرر اريك كيرايثي المتحدث باسم الشرطة استخدام القوة، قائلا ان ''التجمع الذي كان قانونيا اصبح غير قانوني''، مضيفا ''اتفقنا معهم على ان يكونوا مسالمين، غير أنهم لم يكونوا كذلك''·
من جهة أخرى، قالت مسؤولة بارزة في الأمم المتحدة إن حالات الاغتصاب والاعتداءات الجنسية ضد النساء التي جرى الإبلاغ عنها تضاعفت في المناطق المتأثرة بأعمال العنف السياسي في كينيا، وسط أجواء تفلت فيها العصابات التي ترتكب هذه الجرائم من العقاب·
على الصعيد السياسي، يتوقع أن يبدأ عنان الذي وصل إلى نيروبي الليلة قبل الماضية، مباحثاته مع الأطراف المتنازعة ضمن جهود الوساطة لوضع حد لأعمال العنف والأزمة السياسية في كينيا· ودعا عنان الجانبين الى بدء مباحثات، وقال انه عازم على المساعدة في ايجاد حل في أقرب وقت ممكن، مضيفا ''رسالتنا الى الجانبين هي لا حل بغير حوار حقيقي ولا سلام دائما ولا استقرار بغير تعاون واحترام أكيد ومتواصل لسيادة القانون وحقوق الانسان''· وكان الناطق باسم الحركة الديمقراطية البرتقالية المعارضة سليم لون افاد ان حركته تفكر في تعليق دعوتها الى تظاهرة وطنية اليوم الخميس اذا طلب منها عنان ذلك·
وفي السياق، دعا زعيم المعارضة أودينجا من جهته في مقابلة مع شبكة ''إيه·آر·دي'' التلفزيونية الألمانية إلى تشكيل حكومة تقوم على أساس تقاسم السلطة لإنهاء الصراع· وقال أن كيباكي يمكن أن يبقى في السلطة بينما ترشح المعارضة رئيس الوزراء· واشترط أن ينفذ كيباكي أولا الاصلاحات الدستورية التي ستدعم استقلال الهيئة القضائية وإعطاء أدوار أقوى للبرلمان والهيئة التنفيذية· وقال إن كيباكي يقاوم حتى الآن أي إصلاحات من هذا النوع، داعيا ألمانيا والاتحاد الاوروبي لتقديم الدعم لذلك·

اقرأ أيضا

رئيس كوريا الجنوبية لدى زيارته بؤرة «كورونا»: الوضع خطير للغاية