الاتحاد

عربي ودولي

مقتل جندي وجرح اثنين بهجوم على معسكر للجيش الباكستاني

قتل جندي باكستاني وجرح آخران بعدما أطلق مسلحون قذائف على معسكر شمال غرب باكستان للجيش الحكومي الذي رد بالقصف المدفعي وقذائف الهاون دون تأكيد عن وقوع خسائر في جانب المسلحين· بينما حث ضباط متقاعدون الرئيس الباكستاني برويز مشرف على الاستقالة·وأعلن الجيش في بيان له أن المسلحين أطلقوا قذائف على حصن رازماك في شمال وزيرستان، مما اسفر عن مقتل جندي وإصابة اثنين آخرين في منطقة القبائل المضطربة· وجاء في بيان أصدرته إدارة العلاقات العامة المشتركة للجيش ''قام مرتزقة بإطلاق وابل من الصواريخ بالقرب من معسكر رازماك بمنطقة القبائل شمال وزيرستان وردت قوات الامن بنيران المدفعية ومدافع الهاون''·
في غضون ذلك استمر القتال الضاري بين القوات الحكومية والمتشددين الموالين لـ''طالبان'' في منطقة القبائل المجاورة بجنوب وزيرستان· وتم قصف مواقع المتشددين بنيران المدفعية والمروحيات لكن لم ترد أي تقارير عن وقوع خسائر في الارواح· وجاء الاشتباك الاخير بعد يوم واحد من مقتل سبعة جنود و37 متمردا في منطقة القبائل حيث شنت القوات الحكومية هجوما كبيرا ضد القائد الموالي لـ''طالبان'' بيت الله محسود·
من جهة ثانية حثت مجموعة من ضباط القيادات العسكرية الباكستانية من المتقاعدين مشرف على التنحي فورا عن الرئاسة قائلين ان استقالته ستعمل على جلب الديمقراطية ومكافحة المتطرفين· وجاء في بيان صدر عن المجموعة ونشرته وسائل الاعلام بعد اختتام اجتماعهم السنوي في مدينة روالبندي وشارك فيه 100 من الضباط المتقاعدين، ان هذه المناشدة تهدف الى تغليب المصلحه الوطنية العليا للبلاد التي تستدعي استقالة مشرف·
وقال المحلل العسكري الفريق متقاعد طلعت مسعود الذي حضر الاجتماع ان هناك شعورا جماعيا بين الضباط والرتب العسكرية التي شاركت في الاجتماع بأن مشرف هو عصب المشكلة وانه مصدر الانقسامات وعرقلة الديمقراطية مما يسبب التأثير على سمعة الجيش في وقت احوج ما يكون للقوات المسلحة مواصلة الحرب على الارهاب·
وقال مسعود إن رئيس اركان القوات المسلحة الفريق أشفاق كياني أمر ضباط الجيش مع بداية تسلمه قيادة الجيش عدم التدخل في الشؤون السياسية او إجراء اتصالات مع السياسيين وأمر اكثر من ثلاثة آلاف ضابط يعملون حاليا في الادارات المدنية والمؤسسات التي تديرها الحكومة ان تعود تدريجيا الى المؤسسة العسكرية·
من جهة ثانية التقى كياني مع قائد القيادة الاميركية الوسطى الادميرال وليام فالون الذي قام بزيارة قصيرة الى باكستان· وقالت نشرة العلاقات العامة للجيش الباكستاني ان فالون بحث أثناء اجتماعه مع كياني في القيادة العامة بمدينة روالبندي الوضع الامني في المنطقة·

اقرأ أيضا

العراق يعتقل 21 داعشياً في مناطق مختلفة من الموصل