صحيفة الاتحاد

أخيرة

يعيشان 60 عاماً من الزواج.. ويتوفيان بفارق ساعات

توفي زوجان في نيوزيلندا بفارق تسع ساعات بعد مرور عام واحد على احتفالهما بالعيد الماسي لزواجهما (60 عاما).

وتوفي بيتر بدفورد (86 عاما) وزوجته روث (83 عاما) في 14 مايو الجاري، وفقا لشهادة وفاة نشرتها صحيفة "نيوزيلاند هيرالد" يوم السبت الماضي.

وقالت ابنتهما كارولين بدفورد لموقع "ستاف" الإخباري المحلي: "من الجيد أنهما رحلا معا. كان أحدهما سوف يضيع تماما بدون الآخر".

وكان بيتر بدفورد قد نقل إلى المستشفى مساء يوم 12 مايو. وتقول ابنته: "أعتقد أن والدتي اعتقدت بشكل مؤكد أنه لن يعود". وتوفيت روث في منزلها بمدينة كايتوكي في نورث آيلاند الساعة العاشرة صباح يوم 14 مايو ليلحق بها زوجها بعد ساعات في اليوم نفسه بعد سماع نبأ وفاتها.

وكان بيتر بدفورد قد جاء من بريطانيا مهاجرا بعد الحرب العالمية الثانية، حيث التقى بروث ووقع في حبها، وتزوجا في 30 ديسمبر 1957.

وبالرغم من أن وفاة الأزواج بفارق ساعات عن بعضهما البعض هو أمر نادر، إلا أن ظاهرة "الموت بسبب القلب المنكسر" قد تناولها عدد من الدراسات.

وخلصت دراسة في جامعة هارفارد عام 2013 إلى أن احتمالية وفاة الشخص تزيد بنسبة 30% خلال الشهور الثلاثة الأولى من وفاة شريك حياته.

وتشير الدراسات إلى أن الحزن هو إرهاق فائق للعادة، ولا سيما بالنسبة لكبار السن. وبالإضافة إلى الإصابة بمتلازمة القلب المنكسر، والتي تعرف أيضا باعتلال عضلة القلب الناجم عن الإجهاد أو اعتلال تاكوتسيبو القلبي، فإن ذلك قادر على القضاء على شريك كان بصحة جيدة قبل ذلك.

جدير بالذكر أن النساء أكثر عرضة للإصابة بالألم المفاجئ الحاد في الصدر، والذي يماثل الأزمة القلبية، بسبب الارتفاع المفاجئ في هرمونات التوتر عقب وفاة الزوج.