الاتحاد

الرياضي

الاتحاد يسقط أمام الاتفاق بثنائية القحطاني والنجعي

الاتفاق يحقق أول فوز له في دوري المحترفين بثنائية الاتحاد

الاتفاق يحقق أول فوز له في دوري المحترفين بثنائية الاتحاد

مني فريق الاتحاد بهزيمته الثانية في بطولة السعودية لكرة القدم بسقوطه أمام الاتفاق 1-2 في المباراة المؤجلة التي جرت أمس الأول باستاد الأمير محمد بن فهد في الدمام. وتأجلت المباراة من المرحلة السابعة نظرا لمشاركة الاتحاد في بطولة دوري أبطال آسيا. وسجل للاتفاق عبدالرحمن القحطاني (58 من ركلة جزاء)، وحسين النجعي (68)، وسجل للاتحاد محمد نور (20). وطرد في المباراة من الاتحاد سعود كريري (61) ومحمد نور (90). وبذلك رفع الاتفاق رصيده إلى 5 نقاط، وبقي الاتحاد على رصيد 15 نقطة.
بدأت المباراة هجومية من جانب الاتحاد الذي نجح في افتتاح التسجيل اثر كرة عرضية من المغربي هشام بوشروان باتجاه محمد نور غير مراقب فاودعها داخل الشباك لحظة خروج الحارس محمد خوجة (20). وحاول الاتفاق أن يدرك التعادل في الشوط الثاني وكان له ما أراد عندما خاشن العماني أحمد حديد لاعب الاتفاق حمد الحمد ليحتسب الحكم عبدالرحمن العمري ركلة جزاء تقدم لها عبدالرحمن القحطاني ويسددها على يمين مبروك زايد هدف التعادل للاتفاق (58).
وازدادت حال الاتحاد سوءا عندما طرد لاعبه سعود كرير بعد ثلاث دقائق لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية في المباراة ليكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين. واستغل الاتفاق النقص العددي في صفوف منافسه ليسجل حسين النجعي هدف الفوز بعد هجمة منسقة من القحطاني (68). يذكر أن الاتفاق الذي يحتل المركز الأخير حقق أول فوز له هذا الموسم.
من جانب آخر، تشهد المرحلة العاشرة من الدوري ثلاث مباريات «ديربي» ستجمع الهلال المتصدر مع الشباب الثاني في الرياض، والاتحاد مع الأهلي في جدة، والقادسية مع الاتفاق في المنطقة الشرقية. وتفتتح المرحلة اليوم فيلعب الهلال مع الشباب ونجران مع الحزم، وتستكمل غداً بلقائي النصر مع الفتح والوحدة مع الرائد، وتختتم السبت بمباراتي الديربي الأخيرتين.
يسعى الهلال المتصدر برصيد 25 نقطة إلى الابتعاد في الصدارة عن الشباب أقرب ملاحقيه وله 22 نقطة عندما يستضيفه على استاد الملك فهد الدولي في الرياض في قمة مواجهات المرحلة. يعتمد الهلال اسلوبا هجوميا منذ تسلم البلجيكي اريك غيريتس مهمة الاشراف الفني عليه، ويسجل لاعبوه من كل المراكز، فكانت لهم النسبة الأعلى حتى الآن برصيد 26 هدفا، حيث يتصدر محمد الشلهوب ترتيب الهدافين برصيد 7 أهداف. يمتاز الهلال بخط وسط مميز بوجود السويدي ويلهامسون والروماني رادوي ومحمد الشلهوب وخالد عزيز الذين يجيدون أداء الشقين الدفاعي والهجومي لتمتعهم باللياقة البدنية العالية وتميزهم بتمويل الهجوم ودعم الدفاع.
يفتقد الهلال خدمات اللاعب أحمد الفريدي بداعي الإصابة، وتبقى خطورة ياسر القحطاني في خط الهجوم حاضرة وبقوة حتى مع انخفاض مستواه بشكل طفيف. لكن الشباب يأمل في المقابل في الحاق الهلال بالاتحاد بعد فوزه على الاخير 1-صفر في المرحلة الماضية، ما سيضعه شريكا له في الصدارة.
وسيكون محترف الشباب الليبي طارق التايب العلامة الفارقة في اللقاء، فالمواجهة هي الأولى له ضد فريقه السابق الهلال. ويضم الشباب أيضا عناصر من الوزن الثقيل بوجود الأنجولي أمادو فلافيو الذي يعرف طريق الشباك جيدا حيث سجل خمسة أهداف حتى الآن، والبرازيلي كماتشو الذي يعد مفتاح اللعب ويتميز بتسديد الكرات الثابتة القريبة من خط المنطقة وتمرير الكرات المتقنة، كما يمتاز هجوم الشباب بوجود ناصر الشمراني (6 أهداف).
ويحل الحزم (6 نقاط) ضيفا على نجران (7) في مباراة تدخل في حسابات تأمين المواقع في سلم الترتيب والابتعاد عن فرق المؤخرة. ويستضيف النصر السابع (7 نقاط من 6 مباريات) الفتح الرابع (12 نقطة) ساعيا إلى تعويض ما فقده من نقاط في المراحل السابقة. وتعد المواجهة اختبارا حقيقيا للفتح الوافد الجديد في تثبيت طموحه بالوصول الى منطقة الأمان.
وفي مكة، يستضيف الوحدة الثامن (7 نقاط) الرائد الحادي عشر قبل الأخير (5)، الأول يحاول استعادة توازنه المفقود منذ انطلاق المسابقة، والثاني للابقاء على فرصته في المكوث في دوري الأضواء للموسم الثاني.
ويشهد استاد الأمير عبد الله الفيصل في جدة موقعة مميزة بين الاتحاد والأهلي، فالاتحاد يحتل المركز الثالث برصيد 15 نقطة من سبع مباريات ويحاول اللحاق بالصدارة وتعويض الست نقاط التي خسرها من الشباب والاتفاق في المباراتين الماضيتين، والأهلي يريد تحسين موقعه الخامس بـ11 نقطة. ويملك الاتحاد نخبة من النجوم في مقدمتهم المغربي هشام بو شروان الذي يجيد التسديد والتمويل وعادة ما يكون مفتاح الفوز الاتحادي في المباريات الهامة، والتونسي أمين الشرميطي الذي يسعى لتثبيت نفسه رقماً صعباً في الفريق. ويغيب عن الاتحاد قائده محمد نور الذي طرد في مباراة الاتفاق أمس الأول.
الأهلي الذي أقال مدربه الأرجنتيني ألفارو بعد مباراة النصر الماضية، يخوض المباراة باشراف المدرب المؤقت الفرنسي ألن كويدو مدرب فئة الشباب في النادي، ويبرز في صفوفه هدافه حسن الراهب، وقد يشارك العائد من الإصابة مالك معاذ أساسيا بعد أن لعب لعشر دقائق أمام النصر. «الديربي» الآخر سيكون في الساحل الشرقي بين القادسية والاتفاق وكلاهما يحاول الهروب من المؤخرة، الأول يدخل اللقاء في المركز العاشر برصيد 6 نقاط من تسع مباريات، والثاني يتذيل الترتيب بخمس نقاط من ثماني مباريات. وتبدو الفرصة سانحة للاتفاق لإضافة ثلاث نقاط إلى رصيده بعد نشوة الفوز على الاتحاد في المباراة المؤجلة بينهما أمس الأول. وقد يشهد اللقاء عودة مهاجم الاتفاق صالح بشير الذي لم يشارك منذ بداية الموسم بسبب الإصابة.

اقرأ أيضا

الوحدة والوصل.. «القمة المتجددة»!