الاتحاد

أخيرة

برنانكي وأوباما المفكران الأكثر تأثيراً في العالم

تصدر رئيس الاحتياطي الفدرالي الأميركي بن برنانكي يليه الرئيس الاميركي باراك أوباما لائحة المفكرين المئة الأكثر تأثيراً في العالم للعام 2009 التي نشرتها مجلة “السياسة الخارجية” الأميركية والتي تضمنت أيضاً رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض والمنظر الاسلامي المصري سيد إمام الشريف.

وحل برنانكي في المرتبة الأولى لأنه “حال دون حصول انهيار كبير” على غرار ذلك الذي حصل في 1929 كما قالت مجلة “فورين بوليسي”. واعتبرت أن هذا الجامعي المتخصص في أزمة الثلاثينيات بشكل خاص “تمكن لوحده من إعادة رسم دور البنك المركزي وأنقذ الاقتصاد الاميركي من الانهيار”. وحل الرئيس الاميركي ثانيا في ترتيب الشخصيات المئة وغالبيتهم من الاميركيين لأنه “أعاد تصور دور أميركا في العالم ولأنه رئيس يملك أفكاراً عظيمة”.

وكتبت المجلة “قد يفشل؛ لكنه إذا نجح فإن التغير في علاقة أميركا مع العالم سيكون كبيراً”. وفي المرتبة الثالثة زهرة رهنورد زوجة زعيم المعارضة الايرانية مير حسين موسوي لأنها “كانت العقل المفكر وراء (الثورة الخضراء) في إيران وحملة زوجها”. وتشمل اللائحة ايضا اعضاء آخرين في ادارة اوباما بينهم وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون التي احتلت المرتبة السادسة مع زوجها الرئيس السابق بيل كلينتون.
وفي المرتبة التاسعة حاكم البنك المركزي الصيني زهو تشاوشان فيما احتل مؤسس شركة مايكروسوفت بيل جيتس المرتبة الـ12 ونائب الرئيس الاميركي السابق ديك تشيني المرتبة 13. وفي المرتبة العاشرة جاء سيد إمام الشريف منظر ومفكر شبكة القاعدة وهو مسؤول سابق في تنظيم الجهاد في مصر. واعتباراً من نوفمبر 2007 أعلن الشريف المسجون منذ 2001 مبادرة لوقف العنف تضمنت إعادة نظر شاملة لرؤيته السابقة للجهاد.

واحتل رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض المرتبة 61 بفعل “إظهاره القدرة على الحكم بشكل فعال في ظل الصراع إضافة إلى تحقيقه نمواً اقتصادياً وقيامه بإصلاح مؤسسات السلطة الفلسطينية”.

اقرأ أيضا