الاتحاد

الاقتصادي

الأسواق الخليجية تستعيد هدوءها

متعامل في بورصة الدوحة يعبر عن فرحته بصعود الأسهم أمس

متعامل في بورصة الدوحة يعبر عن فرحته بصعود الأسهم أمس

استعادت اسواق المال في الخليج هدوءها أمس بعد يومين من الخسائر.
وأنهت بورصة قطر تعاملات أمس على ارتفاعات قوية طالت غالبية الأسهم التي تم تداولها، في أعقاب يوم قاس من الخسائر. وقفز مؤشر قطر بنسبة 5,32%، ووصل لمستوى 6949 نقطة. وبلغت القيمة الاجمالية للتداولات 420 مليون ريال، توزعت على 6824 صفقة تم من خلالها تداول 14,7 مليون سهم. وأغلق سهم صناعات قطر مرتفعاً بنسبة 6,63%، إلى مستوى 114,5 ريالاً، وسهم بروة العقارية مرتفعاً بنسبة 7,05%، بالإضافة لسهم بنك قطر الوطني الذي ارتفع بنسبة 6,43%.
وكانت بورصة قطر قد أنهت تعاملات أمس الأول على تراجعات حادة بلغت نسبتها 8,3%، وذلك بضغط من غالبية الأسهم التي تم تداولها، ومن بينها عدد من الأسهم القيادية منها صناعات قطر وناقلات وسهم المصرف بالإضافة لسهم كهرباء وماء، وتراجع المؤشر لمستوى 6597 نقطة، بعد أن فقد قرابة 596 نقطة.
وانهت سوق الكويت للأوراق المالية جلسة أمس على تراجع، على الرغم من ارتفاع أسهم البنوك ومن بينها بنك الكويت الوطني وذلك مطلع الجلسة. ووصل المؤشر السعري نهاية التعاملات متراجعاً بنسبة 1,46% إلى مستوى 6640 نقطة. وكانت سوق الكويت قد تعرضت لخسائر قوية خلال جلسة أمس الأول. وتحولت المصارف التي دعمت المؤشر مطلع الجلسة لتسجل خسائر وتضغط على المؤشر من جديد.
وفي الأردن، هوى سهم البنك العربي بأكثر من الحد الأدنى المعتاد لأول مرة، متأثراً بضغوط بيع هائلة. وأغلق سهم البنك العربي القيادي في بورصة الأردن على انخفاض بنسبة 6,38% عن سعر 11,8 دينار، رغم أن الحد الأقصى للانخفاض أو الارتفاع في بورصة الأردن هو 5%. وفي القاهرة حقق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية مكاسب بنسبة 2,4%.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: دبي ملتقى رجال المال والأعمال