الاتحاد

الرياضي

الاستئناف تؤجل القرار في «طعن الصقور» إلى 13 يوليو

قضية مباراة شباب الأهلي والفجيرة

قضية مباراة شباب الأهلي والفجيرة

سامي عبدالعظيم(رأس الخيمة)

أرجأت لجنة الاستئناف في اتحاد الكرة النظر في طلب الاستئناف المقدم من نادي الإمارات، بالطعن على قرار لجنة الانضباط إلى 13 يوليو، والتي كانت رفضت الشكوى التي تقدم بها الإمارات ضد نتيجة مباراة شباب الأهلي والفجيرة، ضمن الجولة الأخيرة لدوري الخليج العربي والمعروفة إعلامياً بقضية «الغمزة»، وذلك على خلفية شريط الفيديو الذي تم تداوله بعد المباراة على نطاق واسع في «مواقع التواصل».
وتم تأجيل الجلسة الأولى للجنة الاستئناف، أمس الأول، بسبب غياب بعض الأطراف، حيث تسعى اللجنة لتقصي الحقائق بالرجوع للقطات الفيديو والملفات المختلفة المرتبطة بالقضية، وذلك بعد تمسك فريق الإمارات بجميع الدفوع التي تقدم بها أولاً إلى لجنة الانضباط، كما تمسك شباب الأهلي والفجيرة بأقوالهما الأولى أمام لجنة الانضباط.
وأعلن نادي الإمارات تطلعه للدفاع عن قضيته أمام الجهات القانونية في اتحاد الكرة على خلفية ما حدث، ومتابعة الشكوى في جميع المراحل، حتى لو استدعى الأمر الوصول إلى محكمة التحكيم الرياضي «كاس»، على نحو يؤدي إلى تثبيت موقعه في «المحترفين»، استناداً إلى المخالفة التي حدثت بالحيثيات المعروفة في المباراة المذكورة.
وحرصت إدارة نادي الإمارات وشركة كرة القدم على بذل جميع الجهود التي تعزز موقف النادي في الشكوى، ودعم فريق العمل القانوني بأصحاب الكفاءات المعروفة في القضايا الرياضية المختلفة، انطلاقاً من القناعة الراسخة بأن النادي يجب أن يدافع عن حقوقه في هذه القضية في جميع مراحل التقاضي، على المستوى المحلي، قبل الانتقال إلى الخطوة التالية على الصعيد الخارجي.
وقال صالح العبيدلي، محامي النادي، إنهم يتوقعون من لجنة الاستئناف في اتحاد الكرة تمكينهم من كافة حقوقهم في سؤال المشكو ضدهم في القضية، والاستناد إلى مبادئ القانون الرياض وذلك لأنهم أمام مخالفة وإن كانت جسيمة، فهي مخالفة رياضية، وبناء على ذلك يأمل تغيير وجه الرأي في الدعوى.
بدوره أوضح علي بودنوس، مستشار شركة كرة القدم بالنادي، حرصهم على متابعة الشكوى حتى مراحلها الأخيرة في اتحاد الكرة، مع التمسك بتصعيدها إلى محكمة التحكيم الرياضي «كاس»، لتأكيد حقوق النادي العادلة.

اقرأ أيضا

شارة محمد بن زايد للهجن تنهي الأسبوع الثالث