الجمعة 7 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

الشرطة الجزائرية تمنع تظاهرة بالهراوات

23 ابريل 2011 23:12
استخدمت قوات الشرطة الهراوات أمس لمنع المئات من المشرفين التربويين من التظاهر أمام المجلس الشعبي الوطني (برلمان) في الجزائر. وفي الوقت نفسه تقريباً، منعت الشرطة تنظيم مسيرة نظمتها التنسيقية الوطنية للتغيير والديمقراطية، التي تضم أحزاباً سياسية. وقال مراد فرطاقي، المنسق الوطني لمساعدي التربية “منعتنا الشرطة من التجمع أمام البرلمان. لقد ضربوا بعض المتظاهرين بالهراوات”. ولكنه قال إنه لا يوجد جرحى. وقال شاهد عيان إنه رأى شرطيين يضربون المتظاهرين الذين بلغ عددهم المئات. وقال فرطاقي إن ما بين 2500 و3000 شخص حضروا للمشاركة في التجمع الذي كان مقرراً أمام مقر رئاسة الجمهورية، ولكن الشرطة منعتهم من الوصول. ويطالب المشرفون على المدارس وعددهم نحو 50 ألفاً بالحصول على وضع “مستشار تربوي” وبتحسين أجورهم. وفي ساحة الأول من مايو، طوقت الشرطة نحو 30 متظاهراً. من جانبها اتهمت جبهة القوى الاشتراكية المعارضة في الجزائر الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بالسعي إلى “كسب الوقت” بإعلانه إصلاحات سياسية تنص خصوصا على تعديل دستوري. وقال السكرتير الأول للجبهة كريم طابو في تجمع شعبي في سطيف شرق العاصمة إن “الهدف الأساسي من خطاب رئيس الجمهورية هو كسب الوقت والسعي وراء استعادة المصداقية الدولية والرأي العام الدولي”.
المصدر: الجزائر
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©