الاتحاد

الرياضي

«العميد» يصطاد «الغنيمة» بـ «الطلقة الأخيرة»!

فرحة كبيرة لمحمود خميس والفردان وهولمان (تصوير أشرف العمرة)

فرحة كبيرة لمحمود خميس والفردان وهولمان (تصوير أشرف العمرة)

مراد المصري (دبي)


انتظرت جماهير النصر حتى الدقيقة 89 لـ «تتنفس الصعداء»، بعد أن أطلق محمود خميس تسديدة قوية من كرة ثابتة داخل شباك الظفرة، ليخطف «العميد» الفوز بنتيجة 2-1 في مباراة أمس الأول ضمن الجولة الـ 25 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، ويحصد 3 نقاط ثمينة، رفع بها رصيده إلى 41 نقطة، أثبت بها أنه يرفض الاستسلام مبكراً، مع الإبقاء على آماله قائمة، حتى الجولة الأخيرة، في ظل سعيه للمنافسة على أحد مراكز «المربع الذهبي» المؤهلة إلى المسابقات الخارجية الموسم المقبل.
وخرج «الأزرق» بالعديد من الفوائد في اللقاء، حيث إنه كسب تحديا من نوع خاص، بعدما خاض المباراة بلاعب أجنبي واحد، وهو الأسترالي هولمان المقيد على القائمة الآسيوية، في ظل غياب البرازيلي ليما للإيقاف، ومواطنه إيدير للإصابة، والسنغالي إبراهيما توريه للإيقاف، مع تقديم صورة للأداء التكتيكي، ولمسات المدير الفني الصربي إيفان يوفانوفيتش التي انعكست على المجموعة بأكملها، واللعب «بمن حضر» في مختلف المباريات، مع تقديم فريق صاحب شخصية تؤهله على «مبارزة» المنافس حتى اللحظة الأخيرة من اللقاء، حيث جاء الفوز، رغم أن «الأزرق» أكمل اللقاء بعشرة لاعبين، بعد طرد طارق أحمد قبل نصف ساعة على النهاية.
وجاء الفوز جاء ليمنح الفريق دفعة معنوية مهمة قبل خوض مواجهة النهضة العُماني في بطولة الأندية الخليجية الأسبوع المقبل، والتأكيد على أن السقوط أمام عجمان، في الجولة الماضية، بعد 13 مباراة لم يعرف فيها الفريق الخسارة، كانت مجرد محطة عابرة.
من جانبه كسب الظفرة الاحترام مجدداً هذا الموسم، حيث خاض اللقاء في ظل غياب عدد من أبرز لاعبيه، وفي مقدمتهم صانع الألعاب بندر محمد الموقوف، لكنه رغم ذلك وقف نداً قوياً أغلب فترات اللقاء، وكاد أن ينجح في «لقب الطاولة» على النصر في لقاء حسمته «اللمسة الأخيرة».
من جانبه، عبر الصربي إيفان يوفانوفيتش، المدير الفني للنصر، عن سعادته وتقديره للجهد الذي بذله اللاعبون، خصوصاً بعد طرد اللاعب طارق أحمد في الدقيقة 60 أمام الظفرة، مؤكداً أن الانضباط والمحاولات المستمرة لحصد نتيجة إيجابية، أثمر عن خطف هدف الفوز في الدقائق الأخيرة.
وأشار يوفانوفيتش إلى أن الفوز مهم للغاية، وقال: «أود أن أهنئ اللاعبين على هذه النتيجة التي جاءت في توقيت مهم بالنسبة، سواء على صعيد منافسات الدوري، أو المواجهات المقبلة بالبطولة الخليجية، وأعتقد أننا قدمنا مباراة متوازنة على الأصعدة كافة، وسنحت لنا فرصتان لافتتاح التسجيل في الشوط الأول وتقدمنا بهدف».
وأوضح يوفانوفيتش أن الفريق كان بإمكانه أن يسهل اللقاء على نفسه، وقال: «كنت أتمنى لو نجحنا في استغلال الفرصتين اللتين أتيحتا لنا مطلع الشوط الثاني، لو أحرزنا هدف في هذا التوقيت كانت الأمور ستسير بشكل أسهل».
وأضاف: «تغيرت مجريات اللقاء، بعد طرد طارق أحمد، ومارس الظفرة ضغط أكبر علينا، لكن هذا الأمر لم يؤثر علينا بشكل كبير، حيث حافظنا على أدائنا نسبياً، لكن الهدف جاء من الخطأ الوحيد الذي ارتكبناه، واصل لاعبونا الركض، وبذل الجهد على أرض الملعب، وهنا أتت المكافأة بالهدف الثاني في الدقائق الأخيرة».
وأوضح يوفانوفيتش، أن اللعب بأجنبي واحد في اللقاء كان تحديا للفريق بأكمله، خصوصاً اللاعبين الذين لا ينالون فرصة اللعب بشكل متواصل، وأثبت الجميع قدراتهم ورغم الغيابات إلا أننا لم نفقد إيقاعنا أمام الظفرة.
وحول تقييمه بشكل عام لموسم النصر حتى الآن، أكد يوفانوفيتش أن الأمر الإيجابي البارز، هو الوجوه العديدة التي شاركت خلال المباريات، واكتسابها خبرة لمواصلة اللعب بالمواسم المقبلة، وقال: «بدأنا مسابقة الدوري بشكل تدريجي نسبياً، ولم تأت الانتصارات والنتائج بالشكل المثالي، لكن الأمور تحسنت مع مرور الوقت، وتمكنا من الحلول في المركز الثالث على لائحة الترتيب في ختام المرحلة الأولى».
وأضاف: «لم تمض الأمور كما تمنينا في يناير، خصوصاً مع الخروج من نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، التي كنا نتطلع لمواصلة المشوار فيها، وسط إهدار عدد من النقاط بالدوري مما أعادنا إلى نقطة البداية، لكننا نجحنا في معالجة الأمر، وتعافى الفريق، وعاد بقوة أكبر سواء بالدوري أو البطولة الخليجية التي بلغنا فيها نصف النهائي».
وأشار يوفانوفيتش، إلى أن امتلاك الروح القتالية أمر مهم، وقال: «امتلك لاعبونا دافعا هذا الموسم، ومن المهم دائماً أن تلعب وأنت تضع أمامك هدفاً تسعى لتحقيقه، وتقديم كل ما باستطاعتك من أجله، تبقت لدينا مباراة بالدوري ونصف نهائي البطولة الخليجية، وهذه المباريات تجعلنا مستمرين بتركيزنا حتى المباراة الأخيرة هذا الموسم، إنه شعور جيد أن يكون أمامك شيء تحاول الوصول إليه».
وتابع حديثه بالإشارة إلى أنه متفائل بمستقبل الفريق، وقال: «لم يكن الموسم سهلاً على اللاعبين وأنا شخصياً، عندما وصلت إلى النصر لم أملك فكرة كبيرة عن الدوري الإماراتي، وكل يوم كنت أتعلم، وأنا أثق في قدرتنا على حصد المزيد من النجاحات في المستقبل، ما تحقق هذا الموسم مجرد البداية بالنسبة لنا».

راشد مال الله: نقاط ثمينة
قال راشد مال الله لاعب النصر، إن فريقه حصد نقاطاً ثمينة، بعد الفوز على الظفرة في لقاء صعب، وقال: «المباراة لم تكن سهلة، وسعينا من خلالها على تشديد الخناق على المركز الرابع، خلال هذه المرحلة من الموسم لا يهم الأداء، بل النتيجة، وأعتقد أن النصر خرج بنقاط، هو بحاجة لها في صراع المراكز المتقدمة، حافظنا على ترابطنا بعد طرد طارق أحمد، وحالياً نتطلع لمواجهة النهضة العُماني الثلاثاء المقبل في نصف نهائي البطولة الخليجية».
(دبي - الاتحاد)

علي عباس: «الأزرق» سرق اللقاء
وصف علي عباس لاعب الظفرة، أن النصر سرق اللقاء في الدقيقة الأخيرة معتمداً على مهارة وقوة تسديد محمود خميس، وقال: «فارس الغربية» قدم مباراة جيدة، ولا يستحق الخسارة، وفي الشوط الثاني كنا الأفضل، وسنحت لنا فرص عدة للتسجيل، التعادل هو النتيجة الأقرب، ولسنا في حالة تراجع، والخسارة في الجولة الماضية أمام الوحدة جاءت بسبب الأخطاء التحكيمية، فيما أتت الخسارة أمام النصر بسبب غياب عامل التوفيق، أداؤنا كان متوازناً، وصنعنا فرصاً عدة لم نترجمها إلى أهداف، بشكل عام دفعنا ثمن الأخطاء التحكيمية».
(دبي - الاتحاد)

محمود خميس: اخترت مكان التسديد بدقة
كشف محمود خميس صاحب هدف الفوز للنصر عن سعادته بالتسجيل من ضربة حرة في آخر دقائق اللقاء، وقال: «كان تفكيري مشغول قبل التسديد في وضع الكرة في المكان المناسب، وذهبت حيث اخترت بدقة، قبل أن تتحول من الحارس داخل الشباك، والحمد لله لأنني نجحت في ذلك، وأهديت فريقي نقاط الفوز، والتي سوف تشكل حافزاً معنوياً لنا قبل نصف نهائي البطولة الخليجية».
وحول المباراة بشكل عام، قال: «قدمنا أداءً قوياً نستحق من أجله النقاط الثلاث، ورغم طرد طارق أحمد، نجحنا في الحفاظ على التركيز، والعودة في المباراة من جديد، بعد إدراك الظفرة للتعادل، جميع الفرق تتأثر بالطرد، لكننا قمنا بغلق المساحات، وتمكنا من مضاعفة جهودنا حتى لا يستفيد «فارس الغربية» من هذه الأفضلية».
(دبي - الاتحاد)


النصر يغادر إلى مسقط الاثنين المقبل
تغادر بعثة النصر إلى مسقط عاصمة عُمان يوم الاثنين المقبل، لمواجهة النهضة في ذهاب نصف نهائي بطولة الأندية الخليجية لكرة القدم يوم الثلاثاء، وأكمل الفريق ترتيبات السفر، حيث يتطلع للعودة بنتيجة إيجابية قبل خوض لقاء الإياب يوم 14 مايو الجاري في دبي، علماً وأنه يملك أفضلية لعب المباراة النهائية، على ستاد مكتوم في حال تمكن من اجتياز النهضة.
(دبي - الاتحاد)

قميص «التوقيع» هدية للمطوع
خصص النصر فعالية تعاقب الأجيال التي ينظمها مطلع كل مباراة بالدوري، للمشجع أحمد المطوع الذي يرقد على سرير المرض حالياً، حيث تم تخصيص قميص الفريق موقع من اللاعبين كافة، على أن يتم إرساله إليه بأحد مستشفيات دبي، حيث يتعالج من المرض الذي ألم به مؤخراً، علماً وأنه واظب على حضور مباريات الفريق كافة هذا الموسم، ولم يغب سوى في الأسابيع الماضية بسبب المرض. وكانت لجنة العلاقات العامة، أقامت مبادرة أرسل من خلالها اللاعبون رسائل فيديو مسجلة تتمنى الشفاء للمشجع المخلص. (دبي - الاتحاد)


الفردان:
أفتخر باللعب أمام «سيتي»

عبر حبيب الفردان صانع ألعاب النصر، عن اعتزازه باللفتة الطيبة من نادي العين الذي وجه له الدعوة للمشاركة في المباراة الودية أمام مانشستر سيتي الإنجليزي يوم 15 مايو الجاري، وقال: «تلقيت دعوة للمشاركة في اللقاء، وهو أمر افتخر به، لكن القرار النهائي حول مشاركتي بيد الجهاز الفني، خصوصاً أنه ما زال لدينا الاستحقاق الخليجي».
وأشار الفردان إلى جماعية الأداء وروح الفريق أسهمت بشكل مباشر بتحقيق الفوز على الظفرة، وقال: «تمكنا من تعويض الغيابات، وتحقيق هذه النتيجة الإيجابية، وأن أداءنا تراجع نسبياً بسبب ضغط المباريات المتتالي، لكننا استعدنا تركيزنا، ونجحنا في تحقيق المهمة أمام الظفرة، وحالياً نتطلع للقاء النهضة العُماني». (دبي - الاتحاد)

عبد السلام جمعة:
لم نستثمر النقص العددي
أوضح عبد السلام جمعة مدافع الظفرة، أن فريقه لم يستغل النقص العددي بصفوف النصر في الشوط الثاني، بما يكفل له تحقيق نتيجة إيجابية، وقال: «في الشوط الأول تميز النصر، وسيطر على مجرياته، لكننا عدنا بقوة في الشوط الثاني، إلا أننا لم نتعامل بشكل جيد مع النقص العددي، بعد طرد طارق أحمد لاعب النصر، الخسارتان الأخيرتان أمام الوحدة والنصر لا تعكسان مستوى الفريق الجيد خلال الموسم، كنا قادرين على إحراز مركز أفضل، لو أن الظروف مضت على نحو مناسب، والنصر عرف كيف يحسم نتيجة المباراة لمصلحته بفضل خبرته، ونتمنى له حظاً سعيداً في البطولة الخليجية». (دبي - الاتحاد)


سالم مستاء من عقوبات «الانضباط»
عبر سالم حسن مدير فريق الظفرة، عن استيائه من العقوبات التي اتخذتها لجنة الانضباط، بحق محمد قاسم وبندر الحبابي لاعبي «فارس الغربية»، مشيراً إلى أن فهد الكسار حكم لقاء الجولة الماضية أمام الوحدة، ارتكب أخطاء عديدة، وغاب عنه التوفيق في قراراته، كما تسرع بطرد اللاعبين.
وأكد سالم حسن أن إدارة الظفرة سوف تقوم باستئناف قرار العقوبات، وقال: « نحن بصدد استئناف قرار العقوبات خلال الساعات القليلة، ونأمل أن تقبل لجنة الانضباط تخفيفها، حتى ينهي اللاعبان عقوبتيهما في ختام الموسم».
على صعيد آخر، أشاد مدير فريق الظفرة بأداء فريقه أمام النصر، وقال: «اللاعبون ظهروا بمستوى جيد، وكنا نستحق الخروج بنقطة التعادل على أقل تقدير، في ظل التكافؤ النسبي خلال مجريات اللقاء، وكما سيطر النصر على الشوط الأول، ونجح الظفرة في الاستحواذ على الشوط الثاني وباستثناء الخطأ، الذي جاء منه الهدف الثاني لم نشاهد النصر، وبشكل عام نحن راضون على أداء فريقنا، رغم الغيابات المهمة، التي شهدتها التشكيلة». (دبي - الاتحاد)

اقرأ أيضا

تشينج هوي: الإمارات الأقوى ووجود "رباعي الآسيان" ميزة