الاتحاد

الرياضي

هجوم عنيف على أجيري بسبب سوء الأداء

خافيير أجيري

خافيير أجيري

القاهرة (الاتحاد)

تعرض المكسيكي خافيير أجيري، المدير الفني للمنتخب المصري، لسيلٍ من الانتقادات العنيفة، بعدما استمر الأداء الهزيل لـ«الفراعنة» في المباراة الثالثة على التوالي، بنهائيات كأس أمم أفريقيا، ورغم التأهل للدور ثمن النهائي، وبدون تلقي أي هدف في 3 مباريات.
وقدم منتخب مصر 3 مباريات، هي الأضعف على الإطلاق في مسيرة أجيري مع «الفراعنة»، منذ توليه المهمة، خلفاً للأرجنتيني هيكتور كوبر، الذي رحل بنهاية مونديال روسيا 2018، ليتعرض المدرب المكسيكي لانتقادات عنيفة، بسبب طريقة الأداء السيئة، واختياراته من اللاعبين لخوض اللقاءات، بجانب تدخلاته السيئة خلال المباراة.
من جانبه، قال أجيري لـ«الاتحاد»، إنه يقدر قلق الجمهور المصري، بسبب تراجع مستوى الفريق، مشيراً إلى أن البداية مهمة وتحقيق الانتصارات كذلك غاية في الأهمية، لتحقيق الهدف المنشود والتأهل للدور الثاني، كما أن عدم تلقي أي أهداف، يثبت مدى قوة دفاع الفريق، وقدرته على تحمل الضغوط.
أضاف أجيري: أنه مثل أي مشجع آخر يرغب في تقديم مستوى أفضل، خاصةً أن المنتخب المصري يلعب على أرضه ووسط جماهيره، ولكن المستوى البدني للاعبين في تراجع شديد، بسبب الموسم القوي لجميع اللاعبين، وبسبب الضغوط الجماهيرية الكبيرة، كما أن حرارة الأجواء تؤثر على لياقة اللاعبين البدنية، وتجعل الفريق يتراجع.
وشدد المدرب على أن اللاعبين يعانون من ضغوط جماهيرية كبيرة، وقال: «ليس من السهل أن تلعب وسط 70 ألف متفرج، وهناك عشرات الملايين يطالبون بتحقيق اللقب، ومن الطبيعي أن تظهر متوتراً، ولكن مع تراجع المستوى، تحقق المطلوب وتصعد للدور الثاني، وسيعمل على تجهيز خطط مختلفة بدايةً من ثمن النهائي ليظهر الفريق بشكل أفضل، خاصةً أن الأدوار الإقصائية يجب الفوز فيها لمواصلة المسيرة حتى تحقيق اللقب».
واعترف المدير الفني المكسيكي، بأنه لم يقدر قوة منتخب أوغندا، وفوجئ بمستوى المنافس الهائل في مباراة الجولة الثالثة، مشيراً إلى أن الفريق الأوغندي لا يستحق الخسارة، ولكن في النهاية حسمت خبرة صلاح والمحمدي اللقاء لصالح مصر، وأضاف الفريق 3 نقاط جديدة لرصيده.

اقرأ أيضا

هاني رمزي ينتقد لاعبي منتخب مصر: بعضهم كان يشعر أنه "في رحلة"