الاتحاد

الرياضي

روما بطل المرحلة الخامسة لرالي داكار

ناني روما أحرز  المركز الأول في الجولة الخامسة لرالي داكار (أ ب)

ناني روما أحرز المركز الأول في الجولة الخامسة لرالي داكار (أ ب)

اريكا (أ ف ب) - أحرز الإسباني ناني روما المركز الأول في المرحلة الخامسة من رالي داكار الصحراوي التي أقيمت بين اريكويبا (البيرو) واريكا (تشيلي) ولمسافة 509 كلم أمس الأول، فيما بقي الفرنسي ستيفان بيترهانسل حامل اللقب في صدارة الترتيب لليوم الثالث على التوالي. وأنهى روما على متن سيارته من نوع ميني المرحلة الخاصة ومسافتها 172 كلم في زمن 40: 49: 1 ساعة، وتقدم على على بيترهانسل (ميني) والأميركي روبي جوردون (هامر)، وأكمل الجنوب أفريقي جينيل دي فيلييرز (تويوتا) والإسباني كارلوس ساينز (باجي) المراكز الخمسة الأولى، فيما جاء القطري ناصر العطية (باجي) سابعاً. واحتفظ بيترهانسل، بطل السباق 4 مرات في فئة السيارات أعوام 2004 و2005 و2006 و2012 و6 مرات في فئة الدراجات النارية (1991 و1992 و1993 و1995 و1997 و1998)، بالمركز الأول في الترتيب العام أمام العطية، فيما لم يستعد ساينز، بطل العالم للراليات مرتين (1990 و1992) والمتوج برالي داكار على متن فولكسفاجن عام 2010، مكانه بين العشرة الأوائل. وأحرز الفرنسي ديفيد كاستيو لقب المرحلة الخامسة لسباقات الدراجات النارية بالرالي، الذي دخل إلى شمال تشيلي، وسجل كاستيو ساعة واحدة و39 دقيقة و42 ثانية خلال المرحلة التي امتدت لمسافة 274 كيلومتراً من اركويبا في بيرو إلى اريكا في تشيلي.
وتفوق كاستيو بفارق دقيقة واحدة وتسع ثوان على مواطنه اوليفيه باين الذي حل في المركز الثاني، وجاء الإسباني خوان بيدريرو في المركز الثالث يليه الإيطالي اليساندرو بوتوري في المركز الرابع.
ويتصدر باين الترتيب العام لفئة الدراجات النارية برالي داكار بفارق دقيقة واحدة و15 ثانية أمام كاستيو.
وفي سياق متصل، طالب المغني ووزير الثقافة السنغالي يوسو ندور بعودة رالي دكار إلى منابعه بعد أن تم ترحيل نسخه الخمس الأخيرة إلى أميركا اللاتينية لأسباب أمنية. وقال تشارلز فايز، أحد المقربين من ندور، لوكالة فرانس برس “يجب أن يعود الرالي إلى أفريقيا، وإذا لم يتم ذلك، فعلى المنظمين أن يتخلوا عن اسم السباق”.
وأضاف المصدر نفسه “بالنسبة إلى ندور، لا مانع من يبقى الرالي باسمه الحالي رالي داكار، شرط أن تقوم أحداثه في أفريقيا. إما أن يقام في أفريقيا وإما أن يتخلوا عن تسميته رالي داكار”.
وتابع: “لا يقبل ندور أن يحتفظ السباق بتسميته الحالية إلا إذا عاد إلى أفريقيا، المنظمون أحرار في أن يقيموه في أي مكان شاؤوا، شرط ألا يحتفظوا بالتسمية ويحصلوا على أموال الدعاية”.

اقرأ أيضا

حتا يضم سانتوس لمدة موسم