الاقتصادي

الاتحاد

استقرار اليورو بعد تعهد اليابان بشراء سندات أوروبية

استقر اليورو فوق أدنى مستوى في أربعة أشهر أمس بعدما قالت اليابان إنها قد تشتري نحو 20 بالمئة من سندات يعتزم صندوق إنقاذ أوروبي بيعها في وقت لاحق هذا الشهر لتمويل برنامج لمساعدة أيرلندا، لكن وزير المالية الياباني يوشيهيكو نودا أشار إلى أن اليابان قد تستخدم احتياطياتها النقدية من اليورو لشراء هذه السندات وهو ما نال من الحماسة الأولية للمتعاملين الذين ظنوا أن هذه الخطوة قد تتضمن مشتريات جديدة لليورو.
ويأتي التعهد بعدما أكدت الصين لإسبانيا بأنها ستستثمر في سندات البلد المدين العضو بمنطقة اليورو وهو ما كان له أثر إيجابي.
واستقر اليورو في أحدث معاملاته عند 1,2930 دولار وذلك من دون تغير يذكر عن مستويات أواخر معاملات نيويورك وبعدما ارتفع إلى 1,2992 دولار إثر تصريحات نودا. وارتفعت العملة الموحدة إلى 107,50 ين مقارنة مع 106,83 ين أمس الأول والأخير هو أدنى سعر في أربعة أشهر. وارتفع اليورو 0,2 بالمئة مقابل الفرنك السويسري إلى 1,2530 فرنك من 1,2432 فرنك يوم الاثنين.
وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة مقابل سلة عملات رئيسية 0,1 بالمئة إلى 80,97 نقطة.
وسجلت العملة الأميركية 83,8 ين مرتفعة 0,4 بالمئة عن الإغلاق السابق بدعم مشتريات مستوردين يابانيين.
وفقد الدولار الأسترالي أكثر من واحد بالمئة حيث عمد المضاربون إلى البيع لجني الأرباح في ظل أنباء عن مزيد من الفيضانات في شمال شرق البلاد، وسجلت العملة أدنى مستوى في شهر عند 0,9820 دولار.

اقرأ أيضا

سياسات أبوظبي تحصن اقتصاد الإمارة