الاتحاد

الاقتصادي

«التطوير والاستثمار السياحي» تستخدم أول حافلات كهربائية في العالم بلا انبعاثات

منتجع وسبا جزر الصحراء الكائن في جزيرة صير بني ياس التي ستحتضن أول حافلتين كهربائيتين في مارس المقبل

منتجع وسبا جزر الصحراء الكائن في جزيرة صير بني ياس التي ستحتضن أول حافلتين كهربائيتين في مارس المقبل

اشترت شركة التطوير والاستثمار السياحي أول حافلتين كهربائيتين بالكامل في العالم، تتميزان بعدم انبعاث الكربون تماماً، وذلك لتشغيلهما في “جزيرة صير بني ياس” في مشروع “جزر الصحراء” بحلول شهر مارس المقبل.

وتندرج هذه المبادرة، بحسب بيان صحفي، ضمن استراتيجية الشركة البيئية، بما يتماشى مع أرقى معايير الاستدامة العالمية.
وستصبح “جزيرة صير بني ياس”، التي تبلغ مساحتها 87 كيلومتراً مربعاً وتعتبر محمية طبيعية، الوجهة الأولى في العالم التي تعتمد نظام نقل عام يقوم بالكامل على حافلات كهربائية.
وتباشر شركة “ديزاين لاين” الأميركية صناعة الحافلتين المتقدمتين تكنولوجياً، بمواصفات خاصة تتناسب مع الأجواء المناخية في منطقة الشرق الأوسط، حيث ستشكل وسيلة مواصلات فعالة صديقة للبيئة داخل “جزيرة صير بني ياس”، نظراً لانخفاض معدل الضوضاء الصادرة عن محركها ونسبة الاهتزازات وتدني نفقات التشغيل وانخفاض تكاليف الصيانة وانعدام انبعاثات الكربون تماماً.
وأوضح لي تيبلر، الرئيس التنفيذي لـ”شركة التطوير والاستثمار السياحي” أن تشغيل أول حافلات في العالم لا يصدر عنها أي تلوّث بيئي في “جزيرة صير بني ياس” يقدم نموذجاً عملياً لخطط الشركة السياحية التي تساهم في حماية البيئة، وتنهض بدور حيوي في الارتقاء بمقوماتها. وأضاف: “تجسد هذه الخطوة التزامنا باعتماد وتطبيق أعلى المقاييس البيئية الدولية في جميع مشاريعنا، ومنها جزر الصحراء”.
وتطرح “جزيرة صير بني ياس” صياغة جديدة وفريدة من نوعها لمناهج تطوير وجهة سياحية تُبدي احتراماً لتراث وتاريخ دولة الإمارات العريق، وفي الوقت ذاته، توفر الحماية والاستدامة للأحياء الطبيعية والبيئة بصفة عامة، بحسب البيان الصحفي.
وجاء هذا الإعلان خلال فعاليات “القمة العالمية لطاقة المستقبل 2010”، والتي أظهرت الشركة من خلال مشاركتها في هذا الحدث جهودها وإنجازاتها في تطبيق تصاميم هندسية مستدامة وترشيد استهلاك الطاقة والحد من انبعاثات الكربون والغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري في مشاريعها المختلفة. يشار إلى أن التطوير والاستثمار السياحي تعمل على تطوير الوجهات السياحية البارزة في أبوظبي، وتعتبر المساهم الرئيسي في مسيرة التنمية التي تنتهجها أبوظبي على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
وتتولى شركة التطوير والاستثمار السياحي عدداً من أهم وأكبر المشاريع السياحية والثقافية في أبوظبي، بما فيها الوجهتان اللتان حازتا على اهتمام عالمي واسع وهما جزيرة السعديات، وجزر الصحراء

اقرأ أيضا

«أرامكو»: استئناف الإنتاج بالكامل من خريص نهاية سبتمبر