الاتحاد

الاقتصادي

3,83 مليار درهم أرباح «دبي الإسلامي» بنمو 37?

مقر بنك دبي الإسلامي (من المصدر)

مقر بنك دبي الإسلامي (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

ارتفع صافي أرباح مجموعة بنك دبي الاسلامي بنسبة 37? خلال العام الماضي لتصل إلى 3,839 مليار درهم مقارنةً مع 2,8 مليار درهم في العام 2014. وارتفع إجمالي الدخل ليصل إلى 7,546 مليار درهم، بزيادة نسبتها 21% مقارنة بـ 6,23 مليار درهم في العام 2014. وارتفع صافي الإيرادات إلى 6,48 مليار درهم، بزيادة قدرها 19% مقارنة بـ 5,432 مليون درهم إماراتي لعام 2014. وتراجعت خسائر انخفاض القيمة لتصل إلى 410 ملايين درهم بانخفاض نسبته 42% مقارنة بـ 703 ملايين درهم إماراتي لعام 2014.
وتحسّن معدل التكلفة إلى الدخل ليصل إلى 34.3% من 35.1% لعام 2014. وتحسّن صافي هامش الدخل التمويلي ليصل إلى 3.76% من 3.57% لعام 2014.
وارتفع صافي الرسوم والعمولات بنسبة 23% إلى 1,295 مليون درهم من 1,052 مليون درهم في عام 2014.
وارتفع صافي الموجودات التمويلية ليصل إلى 97.2 مليار درهم، بزيادة نسبتها 31% مقارنة بـ 73.9 مليار درهم في نهاية عام 2014. وارتفعت استثمارات الصكوك لتصل إلى 20.1 مليار درهم بزيادة نسبتها 24% مقارنة بـ 16.1 مليار درهم في نهاية عام 2014.
وارتفع إجمالي الموجودات ليصل الى 149.9 مليار درهم، بزيادة نسبتها 21% مقارنة ب 123.9 مليار درهم في نهاية عام 2014. وتحسّنت نسبة تغطية المخصصات لتصل إلى 95.4% مقارنة بـ 78% في نهاية عام 2014.
وصلت نسبة تكلفة المخاطر إلى 0.47% في عام 2015.
وارتفعت ودائع المتعاملين لتبلغ 110 مليارات درهم مقارنة ب 92 مليار درهم إماراتي في نهاية عام 2014، بزيادة نسبتها 19%. لا تزال الودائع منخفضة التكلفة تشكّل قسماً كبيراً لتمثل ما نسبته 41% من إجمالي قاعدة الودائع مع وجود نسبة كبيرة ومستقرة للودائع الجارية والتوفير. ووصلت نسبة كفاية رأس المال إلى 15.7%، مقابل 14.9% في نهاية عام 2014. بلغت نسبة التمويل إلى الودائع 88%، وهي واحدة من أقوى النسب في السوق.

تحسين القيمة للمساهمين
وارتفعت الأرباح لكل سهم من 0.61 درهم في عام 2014 لتصل إلى 0.81 درهم في عام 2015.
وتحسنت العوائد على الموجودات بـ 40 نقطة أساس لترتفع من نسبة 2.4% في عام 2014 إلى 2.8% في عام 2015.
تحسن العائد على الملكية بـ 190 نقطة أساس من نسبة 17.9% عام 2014 إلى 19.8% في عام 2015.
وأوصى مجلس الإدارة لبنك دبي الإسلامي بتوزيع ارباح نقدية بنسبة 45%، خاضعة لموافقة البنك المركزي والجمعية العمومية السنوية.
وقال معالي محمد إبراهيم الشيباني، مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي ورئيس مجلس إدارة «بنك دبي الإسلامي»:
سجّل بنك دبي الإسلامي مجدداً نتائج مذهلة عام 2015، بحيث شهدت كل أقسامه الرئيسية نمواً ملحوظاً. وعلى الرغم من الأوقات العصيبة جداً التي تمرّ بها الأسواق العالمية، واصل اقتصاد دولة الإمارات النمو بنحو 3% ويبقى من بين الاقتصادات الأكثر تنوّعاً على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي.
واضاف: استمرّت قيادة الدولة القوية والحكيمة بدعم نمو قطاع الخدمات المصرفية المحلية، وانضمّ بنك دبي الإسلامي إلى نخبة البنوك المعدودة التي تشكّل «نادي أرباح المليار دولار» في دولة الإمارات.
وتابع: شهد التمويل الإسلامي العالمي فورة في السنوات الخمس الأخيرة، حتّى باتت تبلغ قيمة موجوداته 2 تريليون دولار أميركي، وتُعدّ دولة الإمارات واحدة من الأسواق الأسرع نمواً. ولا يزال البنك رائداً في القطاع من دون منازع بفضل ما يقدّمه من ابتكار في المنتجات وخدمة متعاملين منقطعة النظير.
وقال عبد الله الهاملي، العضو المنتدب لـ «بنك دبي الإسلامي»:
يشكّل أداء بنك دبي الإسلامي المتين لعام 2015 دليلاً على قدرات البنك المتفوّقة في مجال تزويد منتجات وخدمات مصرفية ذات جودة عالية في السوق متمحورة حول المتعامل.
وقال الدكتور عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي للمجموعة:
أثبتت نتائج العام 2015 قوة مشاريعنا المرتبطة بأجندة النمو الاستراتيجي المتمحورة حول الحلة الجديدة لبنك دبي الإسلامي، ومدى التزامنا بها. ومع وصول إجمالي الدخل إلى 7.5 مليار درهم (بزيادة نسبتها 21%) وصافي الأرباح إلى 3.84 مليار درهم (بزيادة نسبتها 37%)، نجحنا في تحقيق عام آخر قياسي ومحطة تاريخية بانضمام البنك إلى «نادي أرباح المليار دولار» في دولة الإمارات.
وبلغ إجمالي الدخل قيمة 7,546 مليار درهم عام 2015 من 6,231 مليار درهم في عام 2014، أي بزيادة نسبتها 21%. وتعزى هذه الزيادة إلى النمو الثابت في الأعمال الأساسية للبنك على مستوى جميع الفئات. وعلى ضوء التركيز المتعمّد على المتعاملين وعلى اختراق قطاعات متعدّدة، سجّلت خدمات التمويل المصرفية للأفراد والشركات زيادة ملحوظة نتج عنها ارتفاع في الدخل التمويلي بنسبة بلغت 21% فاقت ما كانت عليه عام 2014. وسجّل إجمالي الرسوم والعمولات ذات الصلة زيادة بنسبة 23% ليبلغ 1,295 مليون درهم إماراتي مقارنة ب 1,052 مليون درهم إماراتي عام 2014.
وسجلت المصاريف التشغيلية زيادة بنسبة 17% لتصل إلى 2,223 مليون درهم عام 2015، مرتفعة من 1,907 مليون درهم عام 2014. ويعزى ذلك بشكل كبير إلى التكاليف التشغيلية المتغيرة إلى جانب الزيادة في حجم الأعمال بما في ذلك المبيعات المباشرة وتكاليف التسويق المتعلقة في الأصل بفريق التسويق والمبيعات.

اقرأ أيضا

«أرامكو».. أكبر طرح عام أوَّلي في التاريخ