الاتحاد

عربي ودولي

ميركل تدعو إلى تحمل تبعات غارة قندز

تعهدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بتوضيح كامل لكافة ملابسات الغارة الجوية التي أمرت بها ألمانيا في أفغانستان قبل ثلاثة أشهر والتي كانت لها تداعيات مختلفة على الحكومة الألمانية. وقالت ميركل أمس في برلين عقب لقاء مع رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني: “يجب أن يتم توضيح الأمر بدون أي فجوات” مشددة على أن بلادها تتحمل “مسؤولية” تبعات هذه الغارة التي استهدفت صهريجي وقود تعرضا للخطف على يد عناصر من طالبان.
وأضافت ميركل: “من المهم جداً بالنسبة لي أن نتحمل تبعات أفعالنا”. وتشير بيانات رسمية إلى أن الغارة التي أمر بها قائد ألماني بالقرب من قندز أسفرت عن مقتل وإصابة نحو 142 شخصاً من بينهم مدنيون. ووفقاً لمعلومات صحيفة “بيلد” الألمانية واسعة الانتشار فإن الحكومة الألمانية لم تدفع حتى الآن تعويضات لضحايا الغارة. وأكدت ميركل أن حكومتها ستتخذ الإجراءات الصحيحة بعد مراجعة كافة المعلومات المتاحة وقالت إن هذا سيتم بالتنسيق بينها وبين وزير الدفاع كارل تيودور تسو جوتنبرج ووزير الخارجية جيدو فيسترفيله.
وعرضت ميركل علىجيلاني دعم بلادها لباكستان في مجالات الطاقة والتعليم. وقالت ميركل إن المكافحة العسكرية للارهاب من خلال القيادة الباكستانية وحدها لا يكفي لضمان استقرار البلاد مؤكدة في الوقت نفسه اهتمام بلادها بالتعاون الوثيق بين باكستان وجارتها أفغانستان.
واجتمع جيلاني في وقت سابق بالرئيس الألماني هورست كولر في قصر الرئاسة. وعقد جيلاني أمس الاول اجتماعا لفترة قصيرة مع وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله. واجتمع فيسترفيله أيضا بنظيره الباكستاني محمود قريشي وأشاد بجهود باكستان في الحرب ضد “الإرهاب”

اقرأ أيضا

إسرائيل تطلق صافرات الإنذار بعد إطلاق صواريخ من سوريا