الاتحاد

معرض الكتاب

نادي تراث الإمارات يحضر بالشعر والدراسات

راشد المزروعي

راشد المزروعي

يحتل جناح نادي تراث الإمارات موقعاً متميزاً داخل معرض أبوظبي الدولي للكتاب، من خلال عرض مجموعة مهمة من الكتب والموسوعات والمؤلفات الصادرة حديثاً. عن هذا الجناح حدثنا الدكتور راشد المزروعي مدير مركز زايد للدراسات والبحوث بالنادي، مؤكدا لنا أن أهم المعروضات تتمثل في الدواوين الشعرية لأهم الشعراء الشعبيين في دولة الإمارات، مثل الجمري والكاس والشامسي، وبن هلال، وبن بخيت، والرقراقي، وبن معيضد، وبن مهيلة، والقصيلي، وعدد من الأسماء التي تميزت في سماء القصيدة النبطية في الدولة. كما يحتوي الجناح على أغلب الدواوين التي جمعها، وحققها المزروعي والمطبوعات التراثية التي يصدرها المركز ضمن منشورات النادي، مثل دراسات في التاريخ الاجتماعي لأبوظبي وجماليات المكان في الشعر ومسالك الأبصار في ممالك الأمصار والمتكون من 25 جزءاً، إضافة إلى مجموعة عربية نادرة عن التاريخ الاجتماعي العربي، من خلال تناول البيئة والنبات والحيوانات، وغيرها.
وأكد المزروعي أن أطلس النخيل في دولة الإمارات يشهد إقبالاً كبيراً، إضافة إلى الكتاب المرجعي «زايد رحلة في صور»، و«زايد سيرة الأمجاد وفخر الاتحاد»، و«الإبل في الإمارات» و«التعليم التقليدي في الإمارات»، ورواق خاص للمهتمين بالتراث والباحثين فيه والدارسين له يستقطب طلاب المدارس الذين عليهم أن ينهلوا من معينه لمعرفة جذورهم.
وعن أهم ما يميز جناح نادي تراث الإمارات بالمعرض قال المزروعي: أكثر من 55 إصداراً جديداً في المجال التراثي والشعبي هي أهم ما يميزنا، وتتناول العديد من المفردات والأمثال، وذلك لترسيخها في ذاكرة أبناء الإمارات الذين عليهم أن يتمسكوا بتراثهم، ويعضوا عليه بالنواجذ. (أبوظبي ـ الاتحاد)

اقرأ أيضا