الاتحاد

عربي ودولي

إيران تؤكد احتجاز 5 بريطانيين في الخليج

صورة ليخت البريطانيين الخمسة المحتجزين في إيران وزعها فريق السباقات البحرية التابعين له «تيم بيندار» أمس

صورة ليخت البريطانيين الخمسة المحتجزين في إيران وزعها فريق السباقات البحرية التابعين له «تيم بيندار» أمس

أكد “الحرس الثوري” الإيراني أمس أن قواته البحرية احتجزت 5 بريطانيين في الخليج بتهمة دخول المياه الإقليمية الإيرانية على متن يخت شراعي بشكل غير مشروع. لكن بريطانيا استبعدت حدوث “مواجهة بينها وبين إيران بسبب ذلك، داعية إلى تسوية الحادث دبلوماسياً.
وقال قائد المنطقة الأولى لأسطول “الحرس الثوري” الإيراني العميد علي رضا تنجسيري لوسائل الإعلام الإيرانية في طهران “لقد ألقت القوات البحرية التابعة للحرس الثوري القبض على البريطانيين الخمسة على مياه الخليج، لأن واجب الحرس هو مواجهة القوات الأجنبية واعتقالها في الخليج” وتابع “إن الحرس الثوري يسيطر تماما على المياه في الخليج الفارسي، وإذا تم توقيف البريطانيين فمن الواضح تماماً من هي القوة العسكرية التي أوقفتهم”. وأبلغ متحدث باسم الحرس الثوري وكالة “رويترز” بأن التحقيق جار في القضية ورفض التعليق.
وقال مدير مكتب الرئاسة الإيرانية اصفانديار رحيم مشائي في تصريح صحفي “ستبت السلطة القضائية (الإيرانية) في أمر (البريطانيين) الخمسة وبالطبع ستكون إجراءاتنا قاسية وصارمة إذا تبين لنا أن لديهم نوايا سيئة”.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمانبراست في تصريح مماثل “سيتم في الوقت المناسب إعلان عن نتائج التحقيق وأي تفاصيل أخرى إذا كان قد تم الاعتقال بالفعل”.
وقال وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند للاذاعة البريطانية في لندن “علمنا أن الحكومة الإيرانية تتحرى الأمر وهو شيء منطقي وبعد ذلك نتطلع إلى تسوية الحادث دون ابطاء” وأضاف “بالتأكيد لن تحدث مواجهة أو نزاع. على حد علمنا، فإن هؤلاء الناس يعاملون معاملة حسنة وهو أمر جيد نتوقعه من دولة مثل إيران وهذا الملف شأن قنصلي محض في المقام الأول ونتوقع ان تتم معالجته على هذا الأساس”.
وتابع “من المهم القول إنهم مدنيون وليسوا (عسكريين) من أفراد البحرية الملكية (البريطانة) انهم خمسة مدنيين، خمسة متنزهين يمارسون الرياضة ويبدو انهم ضلوا طريقهم ودخلوا خطأ المياه الإيرانية وهذه مسألة قنصلية مهمة”. وصرح بأنه تم بحث الموضوع مع السلطات الإيرانية، معرباً عن أمله في تسويته قريباً.
وذكر متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية أن مسؤولاً كبيرًا في الوزارة استدعى السفير الإيراني في لندن رسول موحديان وسأله عن مكان اعتقال البريطانيين الخمسة وإيران دعا إلى تسوية المسألة سريعاً. وعرف التلفزيون البريطاني المحتجزين الخمسة بأسماء أوليفر سميث وسام أشر وأوليفر يانج ولوك بورتر وديفيد بلومر. وقال منظمو سباق كانوا يعتزمون الاشتراك فيه إن يختهم قد أبلغ عن مشاكل في أحد أنظمة الدفع وهو في طريقه من البحرين إلى دبي.
وفي المنامة، أعلن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية البحرينية رفض ذكر اسمه أن اليخت تحرك من منطقة جزر أمواج البحرينية متجهاً إلى دبي لكنه وصل على ما يبدو إلى جزيرة أبو موسى الإماراتية التي تحتلها إيران، حيث أوقفته القوات الايرانية.
وقد توترت العلاقات بين لندن وطهران في السنوات الأخيرة لعدة أسباب منها البرنامج النووي الإيراني واتهام إيران لبريطانيا بالتورط في أحداث العنف عقب انتخابات الرئاسة الايرانية يوم 12يونيو الماضي. واعتقلت قوات إيرانية في شهر مارس عام 2007 ثمانية بحارة وسبعة جنود بحرية بريطانيين عند مدخل نهر شط العرب بين إيران والعراق، مما أدى إلى أزمة دبلوماسة بين الجانبين قبل إطلاق سراحهم في شهر أبريل التالي.

اقرأ أيضا

خطف سبعة بحارة في هجوم على سفينة قبالة غينيا الاستوائية