الاتحاد

الرئيسية

“العنابي” بطل “كلاسيكو” العيدين

لاعبو الوحدة توشحوا بعلم الإمارات احتفالاً باليوم الوطني

لاعبو الوحدة توشحوا بعلم الإمارات احتفالاً باليوم الوطني

حقق الوحدة فوزاً مهما أمس على العين بهدف دون مقابل في المباراة التي جمعت بينهما على استاد آل نهيان في الجولة السابعة من دوري المحترفين، سجل هدف المباراة الوحيد حمدان الكمالي في الدقيقة 43 من اللقاء الذي انتظرته جماهير العاصمة باعتباره الديربي التقليدي والذي اكتسي باللون العنابي.
أصحاب السعادة كانوا الأفضل علي مدار الشوطين من حيث الاستحواذ وعدد الفرص والتنوع في محاور اللعب، وأهدر بيانو وحده فرصتين مؤكدتين، فيما تأثر أداء الزعيم بغياب فالديفيا، وبهذا الفوز يرفع الوحدة رصيده إلى 15 نقطة يحتل بهم المركز الثاني منفرداً، ويتوقف رصيد العين عند 14 نقطة، ويبقى الجزيرة متصدرا للمنافسة برصيد 19 نقطة.
بدأ الوحدة المباراة بتشكيلة ضمت عادل الحوسني في حراسة المرمى وأمامه الرباعي حيدر ألو علي في اليمين وفي وسط الدفاع حمدان الكمالي، وبشير سعيد، وفي اليسار محمود خميس، وضم خط الوسط فهد مسعود جناح أيمن، ويعقوب الحوسني، والبرازيلي ماجراو في الارتكاز، وعلى اليسار بنجا، وفي الهجوم الثنائي محمد الشحي، والبرازيلي فرناندو بيانو، أما فريق العين فقد ضمت تشكيلته وليد سالم في حراسة المرمى، وفارس جمعة ظهير أيمن، واثنان في وسط الدفاع هما هلال سعيد، وإسماعيل أحمد وعلى اليسار، محمد فايز، وفي خط الوسط لعب علي الوهيبي على اليمين، وكل من أحمد معضد، وعبدالله مال الله لاعبا الارتكاز، وعلى اليسار سالم عبدالله، وفي الهجوم الأرجنتيني خوسيه ساند، والبرازيلي ايمرسون.
وجاءت بداية المباراة حماسية من الطرفين، ولم تمض سوى دقيقتين حتى سقط ايمرسون مصاباً على أرض الملعب من التحام قوي، وتقدم بيانو بكرة من الجانب الأيمن وحاول المراوغة من خارج منطقة الجزاء ثم سدد كرة قوية فوق العارضة ليعلن عن بداية المحاولات على المرميين، وبدأت السيطرة تميل لصالح الوحدة في وسط الملعب، وبدأت تظهر الثنائيات حيث بدا أن فارس جمعة يلعب رجلا لرجل مع محمد الشحي، وهلال سعيد مع بيانو، وينشط ايمرسون في الدقيقة التاسعة ويتقدم بالكرة ويراوغ من الجبهة اليمنى، ثم يرسلها داخل منطقة الجزاء، لتجد رأس حمدان الكمالي ويحصل العين على ضربة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء، سددها قوية سالم عبدالله ليمسكها عادل الحوسني بثبات.
ويسقط بيانو داخل منطقة الجزاء مطالبا بركلة جزاء، ولكن الحكم لم يطلق صافرته فترتد الكرة للعين وتصل لايمرسون عنصر الخطر الذي يعدل ثم يسدد كرة قوية بجوار القائم الأيسر الوحداوي، وفي الدقيقة 14 نظم الوحدة هجمة متقنة عندما مرر بيانو لحيدر ألو علي ومنه لفهد مسعود في الجبهة اليمنى الذي مررها أرضية عرضية متقنة لبيانو الذي سدد فوق العارضة لتضيع فرصة الهدف الأول.
وتميل السيطرة لصالح العين بدءاً من الدقيقة 19 عندما تحرك علي الوهيبي، مع ساند، وايمرسون، وسالم عبدالله، ويسيطرون على منطقة المناورات، وتصل أكثر من كرة عرضية للعين داخل منطقة الجزاء، ويبدو أن الوحدة غير طريقته مع مرور الوقت لتصبح (4 - 5 - 1)، فلم يبق سوى بيانو في الأمام ويتراجع محمد الشحي قليلاً نحو الجبهة اليسرى، ويسقط محمد فايز على الأرض مصاباً بعد 23 دقيقة ويخرج اللاعب خارج الملعب محمولاً على السيارة لتحييه جماهير الوحدة والعين في مشهد رائع، ويدفع شايفر بالبديل سيف محمد في الدقيقة 28، ويتقدم فهد مسعود من الجانب الأيمن ويتسلم كرة من حيدر ألو علي ليدخل بها إلى منطقة الجزاء ويسدد كرة قوية يتصدى لها وليد سالم وترد منه لتجد هلال سعيد ليشتتها خارج الملعب، وتبقى النتيجة متعادلة سلباً، والمباراة حذرة من الطرفين.
ويحصل ماجراو على أول بطاقة صفراء عندما دفع ايمرسون بعد توقف اللعب، ويندفع العين نحو الهجوم ويحصل على 3 ركنيات في دقيقة واحدة، ولكنها لم تستغل، بفضل تألق حارس ودفاع الوحدة بقيادة حمدان الكمالي، ويحصل الوحدة على ضربة حرة مباشرة من مكان خطير يتقدم لها بنجا ويسددها ضعيفة ترتد من الحائط لتضيع فرصة خطيرة من الوحدة في الدقيقة 36، ويطرد الحكم مساعد مدرب الوحدة للاعتراض على أحد قراراته.
هدف عنابي
ويحصل الوحدة على ضربة حرة مباشرة من قرب منتصف الملعب، ويتقدم لها المتخصص بنجا ويرسلها داخل منطقة الجزاء على رأس حمدان الكمالي الذي حولها لترتد من القائم الأيسر لمرمى وليد سالم وتتحول إلى داخل الشباك مسجلاً الهدف الأول في الدقيقة 43 من اللقاء، ثم يحصل حمدان الكمالي على بطاقة صفراء نتيجة للالتحام القوي مع ايمرسون، ويتوقف اللعب قليلاً عندما سقطت قطعة من النار داخل الملعب، وتشتعل المدرجات بالتشجيع من جماهير الفريقين ويحتسب الحكم 3 دقائق وقتاً بدلاً من الضائع، ويحصل الوحدة على ضربة حرة مباشرة يلعبها بنجا فينقذها الحارس وليد سالم ويطلق بعدها الحكم صافرة نهاية الشوط الأول.
مع بداية الشوط الثاني كان أصحاب السعادة أكثر تصميماً على الانتصار فكانوا المبادرين بالهجوم، ويحصل الوحدة علي ضربة حرة مباشرة أرسلها فهد مسعود قوية لتجد يد وليد سالم لتنقذها وتحولها لركنية، وينوع العنابي من هجماته بفضل نشاط الشحي مع بيانو وبنجا، وتضيع فرصة الهدف الثاني من أمام بيانو في الدقيقة 50، ويسيطر العنابي علي اللعب في منطقة الجزاء، ويبدو العين حائراً فلم يظهر أي خطورة إلا عندما تصل الكرة لايمرسون، فيما يعود بيانو ومحمد الشحي لخط الوسط في محاولة للهروب من الرقابة وتنجح محاولاتهما، ويخرج أحمد معضد ويحل محله محمد عبدالرحمن، ويشارك إسماعيل مطر بدلاً من فهد مسعود في الدقيقة 65 من اللقاء لتستقبله الجماهير بتصفيق حاد.
وينحصر اللعب لفترة في وسط الملعب، ويرسل علي الوهيبي النشط من الجبهة اليمنى للعين كرة عرضية داخل منطقة الجزاء لساند الذي يلتحم مع الحارس عادل الحوسني فيحتسبها الحكم مخالفة عليه، ويلتحم بيانو مع إسماعيل أحمد فيسقط على الأرض، ويتراجع محمد الشحي ليترك المجال لإسماعيل مع بيانو في الأمام، ويهاجم العين من الجبهة اليمنى بفضل نشاط الوهيبي مع ساند وايمرسون، ويحصل الفريق على ضربة حرة مباشرة في الدقيقة 75 من اللقاء، ويلعب ايمرسون الضربة الحرة المباشرة فتمر من فوق الحائط البشري لترتطم بالقائم الأيمن لمرمى عادل الحوسني، وترتد لداخل الملعب ويسددها من جديد ساند فترتد من الحارس الوحداوي مرة أخرى ولكن ساند كان في موقع تسلل وتبقى هذه الفرصة هي الأخطر للعين في المباراة.
ويحصل الوحدة على ضربة حرة مباشرة يرسلها بنجا فتصطدم بالدفاع العيناوي وتجد بيانو الذي يحاول التعديل للتسديد ولكن الدفاع العيناوي يضغط عليه بقوة، ويخرج الكرة هلال سعيد لركنية لم تستغل من الوحدة، وترتد للعين فيلعب ايمرسون للوهيبي، ومنه لساند ولكن الكمالي المتألق كان لها بالمرصاد في الدقيقة 80 من اللقاء، ويحصل عادل الحوسني، ثم بشير سعيد على بطاقتين صفراوين الأول لإضاعة الوقت، والثاني للخشونة، ويشارك عمر علي بدلاً من حمدان الكمالي الذي خرج متألماً من شد عضلي، ويحصل ساند على بطاقة صفراء نظراً للاعتراض على التحكيم، ويرسل بنجا كرة عرضية متقنة على رأس بشير سعيد حولها خارج مرمى العين ولكن الحكم يحتسبها تسللا.
ومع الدخول في الدقائق الأخيرة من اللقاء، يدفع هيكسبرجر بأحمد علي بدلاً من الشحي، ويدفع شايفر بناصر خميس بدلاً من سالم عبدالله، ويهدر بيانو فرصتين ثمينتين من انفرادين لمضاعفة النتيجة، ويهدر العين في المقابل فرصة أخيرة قبل أن يطلق الحكم فريد علي صافرة النهاية بعد احتساب 4 دقائق وقتاً بدلاً من الضائع.

حضور مميز


أبوظبي (الاتحاد) - حضر المباراة الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد عضو مجلس الشرف العيناوي، والشيخ زايد بن سعيد بن زايد، والشيخ أحمد بن ناصر نائبا رئيس نادي الوحدة، فضلاً عن كل أعضاء مجلسي إدارتي الناديين، والإدارات التنفيذية.
كما حضر المباراة كاتانيتش مدرب المنتخب الوطني.

هدايا وحداوية


أبوظبي (الاتحاد) - توشح لاعبو الوحدة قبل بداية المباراة بعلم الإمارات بمناسبة العيد الوطني وقدموا هدايا بها أوشحة علم الإمارات بنفس المناسبة قبل بداية اللقاء لتردد جماهير الوحدة النشيد الوطني للدولة.

جماهير “الزعيم” تملأ مدرجاتها مبكراً

أبوظبي (الاتحاد) - توافدت جماهير نادي العين إلى ستاد آل نهيان منذ الخامسة مساء، وملأت المدرجات الخاصة بها قبل المباراة بساعة ونصف الساعة، وبدأ تشجيعها للفريق من قبل المباراة بمجرد جلوسها في المقاعد، فيما ظلت جماهير الوحدة تتوافد على الملعب إلى ما بعد بداية اللقاء، وكان هناك حماس كبير في التشجيع، ورفعت جماهير الفريقين بعض اللافتات لبث الحماس في نفوس لاعبيها من قبل بداية المباراة.
وعندما لم يظهر إسماعيل مطر في التشكيلة الأساسية من اللقاء بدأت جماهير الوحدة تنادي عليه.

11 ألفاً حضروا المباراة


أبوظبي (الاتحاد) - أعلن عن عدد الحضــور الجماهيـري الذي يتجـاوز الـ 11 ألف متفرج، حيث شهدت المباراة حضورا كبيرا من جماهير الفريقين.
وكانت الجماهير قد حصرت على الحضور المبكر لأخذ مقاعدها في مدرجات ملعب ستاد آل نهيان الذي امتلأ بمشجعي الفريقين

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يتوج هديل أنور من السودان بطلة لتحدي القراءة العربي 2019