الاتحاد

الرياضي

«الغواصة الصفراء» تبحث عن البطاقة الثانية في صوفيا

ديفيد فيا (يسار) يقود هجوم فالنسيا أمام ليل

ديفيد فيا (يسار) يقود هجوم فالنسيا أمام ليل

في المجموعة الأولى، يواجه لاتسيو الايطالي خطر الخروج من المسابقة عندما يحل ضيفا على سالزبروج النمساوي الذي يحتاج بدوره إلى تعادل فقط من أجل التأهل.
وفي حال خسر الممثل الثاني للعاصمة الايطالية مباراته في سالزبورج، فسيصبح بحاجة إلى خدمة من ليفسكي صوفيا البلغاري الذي يستضيف فياريال الاسباني الثالث، لأن الأخير يتفوق على الفريق الايطالي بالمواجهتين المباشرتين، وهما يتعادلان حاليا بعدد النقاط ما يعني أن فوز «الغواصة الصفراء» وخسارة لاتسيو سيمنح الأول البطاقة الثانية.
وفي الثانية، يسعى فالنسيا الاسباني إلى تحقيق فوزه السابع على أرضه تواليا على الفرق الفرنسية عندما يستقبل ليل المتصدر، وذلك من أجل الابقاء على حظوظه في التأهل إلى الدور الثاني خصوصا أن جنوى الايطالي الذي يحل ضيفا على سلافيا براغ التشيكي متذيل الترتيب، لا يتخلف عن الفريق الاسباني «الخفافيش» سوى بفارق الأهداف.
ويتصدر ليل المجموعة برصيد سبع نقاط، مقابل ست لكل من فالنسيا وجنوى ونقطتين لسلافيا براغ.
وفي حال نجح الفريق الفرنسي في تحقيق المفاجأة على ملعب «ميستايا» فسيضمن تأهله، ويشعل المنافسة على البطاقة الثانية بين فالنسيا وجنوى اللذين سيتواجهان في الجولة الأخيرة على ملعب الأخير، فيما يستقبل الفريق الفرنسي سلافيا براج في 17 الحالي.
وفي الثامنة، يتواجه تونتي انشكيده مع ضيفه فنربغشه على قمة المجموعة، لأنه لا يفصل بينهما سوى نقطتين لمصلحة الاخير، في حين يحتل شيريف تيرابسول المولدا في المركز الثالث بفارق ثلاث نقاط عن الفريق الهولندي.
وسيحسم تونتي تأهله في حال فوزه على ضيفه التركي وعدم حصول شيريف تيرابسول على نقاط المباراة الثلاث امام ستيوا بوخارست الروماني (نقطتان) الذي لم يفقد الأمل حسابيا في المنافسة لكن عليه الفوز في مباراة اليوم، وفي الجولة الاخيرة عندما يستضيف تونتي شرط أن لا يفوز الأخير على فنربغشه الذي يحتاج بدوره إلى نقطة فقط من أجل التأهل. وينطبق هذا الوضع ايضا على بنفيكا البرتغالي متصدر المجموعة التاسعة، لأنه يحتاج إلى نقطة من مباراته ومضيفه باتي بوريسوف البيلاروسي من أجل التأهل لأنه يتقدم بفارق ثلاث نقاط عن ايفرتون الانجليزي الثاني و5 عن كل من مضيفه البيلاروسي وايك اثينا اليوناني. وبدوره يأمل ايفرتون الذي يعاني محليا، إلى تأكيد تفوقه على مضيفه ايك اثينا بعد أن تغلب عليه 4-صفر ذهابا في «جوديسون بارك» من أجل ضمان تأهله «منطقيا» إلى الدور الثاني. ويحتاج ايفرتون إلى الفوز في اثينا وإلى عدم حصول باتي بوريسوف على النقاط الثلاث من مباراته مع بنفيكا من أجل أن يضمن فريق المدرب الاسكتلندي ديفيد كوييز تأهله رسميا، في حين سيبقي ايك اثينا على اماله وسيؤجل الحسم الى الجولة الاخيرة بتحقيقه الفوز او التعادل. وفي العاشرة، يسعى شاختار دانييتسك حامل اللقب الى حسم الصدارة لمصلحته عندما يستضيف كلوب بروج البلجيكي وذلك بعد أن كان ضمن تأهله في الجولة السابقة.
ويحتاج فريق المدرب الروماني ميرسيا لوشيسكو إلى التعادل من أجل تحقيق مبتغاه، في حين يأمل الضيف كلوب بروج أن يخرج فائزا وأن لا يسجل تولوز الفرنسي الثاني نتيجة أفضل منه أمام ضيفه بارتيزان بلغراد الصربي، من أجل أن يتأهل الفريق البلجيكي، والا سيكون الحسم في الجولة الأخيرة عندما يتواجه الطرفان على الاراضي البلجيكية. في الحادية عشرة، يحتضن ملعب «فيليبس شتاديون» مواجهة القمة بين ايندهوفن الهولندي وضيفه سبارتا براج التشيكي، ويسعى الأول للخروج فائزا من أجل حسم تأهله والصدارة أيضا. ويتصدر ايندهوفن برصيد 8 نقاط وبفارق نقطة واحدة عن سبارتا، فيما يحتل كوبنهاجن الدنماركي المركز الثالث برصيد 4 نقاط وهو سيواجه كلوج الروماني صاحب المركز الأخير بثلاث نقاط. وقد يتأهل ايندهوفن وسبارتا الى الدور الثاني في حال فوز الاخير وتعادل كوبنهاغن في مباراته مع كلوج، أما في حال فوز الفريق الهولندي سيتأجل حسم البطاقة الثانية الى الجولة الأخيرة عندما يتواجه سبارتا مع كوبنهاجن على ملعب الأول.
وفي المجموعة الثانية عشرة، يبدو اتلتيك بلباو الاسباني في وضع مثالي للحاق بفيردر بريمن إلى الدور الثاني، لأنه يتقدم بفارق 5 نقاط عن مضيفه اوستريا فيينا النمساوي. ويحتاج الفريق الباسكي إلى نقطة من مباراتيه الأخيرتين، فيما سيكون اوستريا فيينا مطالبا بالفوز بمباراتي الغد والجولة الأخيرة أمام ناسيونال ماديرا البرتغالي، شرط أن يخسر بلباو أيضا مباراته الأخيرة مع ضيفه بريمن

اقرأ أيضا

«الناشئين» يضع البصمة الأولى على «العالمية» بـ «جائزة الأفضل»