الاتحاد

عربي ودولي

حمد بن جاسم يستمر في صفقاته المشبوهة

حمد بن جاسم

حمد بن جاسم

دينا محمود (لندن)

كشفت صحيفة «التايمز» البريطانية النقاب أن رئيس الوزراء القطري السابق حمد بن جاسم استحوذ على ربع إمبراطورية قطب المطاعم والملاهي الليلية في المملكة المتحدة ريتشارد كيرنج، في إطار صفقةٍ يُعتقد أن قيمتها تناهز 200 مليون جنيه إسترليني (نحو 250 مليون دولار).
وأشارت الصحيفة إلى أن الصفقة تسمح لـ«ابن جاسم» -وهو أحد قطبيْ «تنظيم الحمدين» المُهيمن على الحكم في قطر- بالاستحواذ على 25% إضافيةٍ من مجموعة الأندية الليلية والمطاعم والممتلكات الأخرى التابعة لكيرنج، ومن أبرز مقوماتها ملهى ليليٌ للصفوة في حي «مايفير» الراقي بغرب لندن يحمل اسم «أنابليز»، بجانب سلسلة «آيفي» للمطاعم.
وأبرزت الصحيفة -في تقريرٍ أعده أوليفر شاه- «سلسلة الصفقات المثيرة للجدل» التي وقف وراءها رئيس وزراء قطر السابق في العاصمة البريطانية على مدار السنوات القليلة الماضية، والتي شملت «خطة إنقاذ مصرف باركليز من الإفلاس، وابتلاع (الدوحة) لمتجر هارودز الشهير» من مالكه المصري السابق محمد الفايد عام 2010.
ومن المعروف أن سلطات الادعاء البريطاني فتحت تحقيقاً مكثفاً استمر عدة سنوات بشأن شبهات الفساد التي شابت صفقة إنقاذ «باركليز»، وأحالتها في نهاية المطاف إلى القضاء، في دعوى يُتهم فيها عددٌ من قيادات المصرف العريق، بمنح «عمولاتٍ سريةٍ» لرئيس الوزراء القطري السابق، بهدف تأمين الحصول على دعمٍ ماليٍ من الدوحة، خلال فترة تولي ابن جاسم لمنصبه في الفترة ما بين عامي 2007 و2013.
وبجانب هذه الصفقة المشبوهة، أشارت «التايمز» كذلك إلى التقارير التي تفيد باضطلاع المسؤول القطري السابق بدورٍ في الاستحواذ على مجموعة «مايبورن» -المالكة لفندق كلاريدجز في «مايفير»- من المليارديرين الشقيقين دافيد وفردريك باركلي في عام 2015.

اقرأ أيضا

البحرية الأميركية تبحث عن بحار مفقود في بحر العرب