الاتحاد

الاقتصادي

الهاملي يبحث مع رؤساء وفود مشاركة بالقمة التعاون في مجال الطاقة المتجددة

الهاملي خلال استقباله أمس الوزير السويسري

الهاملي خلال استقباله أمس الوزير السويسري

بحث معالي محمد بن ظاعن الهاملي وزير الطاقة أمس على هامش القمة العالمية لطاقة المستقبل المنعقدة حالياً في مركز أبوظبي للمعارض مع عدد من رؤساء الوفود المشاركة في القمة التعاون، واستعرض التطورات في أسواق النفط العالمية والتعاون بين دولة الإمارات ودولهم في مجالات الطاقة المتجددة واستغلال الفرص الاستثمارية في هذه الدول في مختلف مجالات الطاقة والاستفادة من الخبرات التكنولوجية المتقدمة في هذه المجالات.
واجتمع معالي وزير الطاقة مع معالي أولا أليترا وزير المشاريع والطاقة والاتصالات السويدي الذي أعرب عن تقديره لاستضافة أبوظبي للقمة العالمية لطاقة المستقبل 2010 والمستوى الرائع الذي ظهرت به القمة سواء من حيث المشاركة الضخمة من قبل الدول والشركات العالمية المهتمة بالطاقة المتجددة وإعجابه بالنهضة الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات.. وقال إن دولة الإمارات أثبتت للعالم أنها رائدة في مجال طرح المشاريع والمبادرات الخلاقة التي تعود بالنفع على الجميع .
وأكد معالي وزير الطاقة خلال الاجتماع حرص دولة الإمارات على استقطاب مصادر الطاقة المختلفة لتوفير الطاقة اللازمة من مصادرها المختلفة لتلبية احتياجاتها من الطاقة في مختلف مجالات التنمية المستدامة مع الحرص على حماية البيئة والحد من الانبعاث الكربوني.
وقال الهاملي إن دولة الإمارات مهتمة بتعليم الكوادر البشرية وتهيئتها لتولي الوظائف الفنية في مجالات الطاقة، لافتاً إلى أن سياسة دولة الإمارات في مجال الطاقة تتفق مع التوجهات العامة لمنظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك “ في توفير إمدادات كافية من الطاقة إلى الأسواق العالمية والانفتاح على جميع مصادر الطاقة المتجددة باعتبارها توفر طاقة تكميلية للطاقة التي تنتج عن المصادر الهيدروكرونية وخصوصاً النفط والغاز والتعاون بين المنتجين والمستهلكين لاستقرار أسواق الطاقة العالمية.
وقال الهاملي إن دولة الإمارات مهتمة باستقطاب الخبرات والتكنولوجيا في مجال الطاقة المتجددة انطلاقاً من كونها مكملة للطاقة الأحفورية وتوفير الطاقة الكهربائية التي تحتاجها الدولة التي تشهد نمواً كبيراً على المستويين الاقتصادي والسكاني.
ولفت إلى أن الدولة أنجزت مسألة الربط الكهربائي مع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ..وتتطلع إلى أن يمتد الربط إلى الدول المجاورة ومن ثم مع المحيط العربي والأجنبي.
نائب وزير الاقتصاد الياباني
كما اجتمع معالي وزير الطاقة مع تاداهيرو ماتسوشيا النائب الأول لوزير الاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني، وأكد خلال الاجتماع على أهمية العلاقات التي تربط بين دولة الإمارات واليابان في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية ووصفها بأنها “ علاقات شراكة استراتيجية “ كون أن اليابان تعتبر المستورد الأول للنفط من دولة الإمارات على المستوى العالمي ومساهمة الشركات اليابانية في عملية التنمية التي تشهدها الدولة.
وأعرب عن اعتقاده بأن الفرصة سانحة حالياً لمزيد من التقدم في تطوير العلاقات بين دولة الإمارات واليابان . وقال إن دولة الإمارات مهتمة بتوطيد العلاقات مع اليابان في مجال التعليم والتكنولوجيا والطاقة المتجددة والطاقة الأحفورية كونها تعمل على مواكبة العصر في هذه المجالات.
وأكد الهاملي أن دولة الإمارات “ تعمل على تحقيق التوازن بشأن احتياجاتها من مختلف مصادر الطاقة مع مراعاة المسائل البيئية في إطار جهودها لتحقيق التنمية المستدامة.
بدوره أعرب المسؤول الياباني عن رغبة بلاده في تطوير العلاقات مع دولة الإمارات وتوفير البيئة المناسبة لزيادة حجم العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين واستغلال فرص الاستثمار المتاحة فيهما.
وأكد دعم اليابان لوكالة الطاقة المتجددة “إيرينا” التي تستضيفها أبوظبي.
وقال “ تتوافر لينا الكثير من الخبرات البشرية و التكنولوجية التي يمكن أن نوظفها في دعم “ إيرينا “ وتنمية العلاقات مع دولة الإمارات في مختلف مجالات الطاقة والمجالات الأخرى “.
نائب وزير الطاقة البرازيلي
كما اجتمع الهاملي مع أندريه أمادو نائب وزير الطاقة للعلاقات الخارجية في البرازيل، ونوه أمادو خلال الاجتماع بالنتائج الإيجابية التي أسفرت عنها زيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية الأخيرة إلى البرازيل، مؤكداً أن هذه الزيارة فتحت آفاقاً جديدة وواعدة لزيادة التعاون وأواصر الصداقة بين البلدين وعلى المستويين الإقليمي والعالمي.
كما أكد المســؤول البرازيلي تطلـع البرازيـل إلى إقامة مشاريــع مشتركة مــع دولة الإمـــارات سواء في البلدين أو خارجهما تعود بالنفع على الطرفين.
وأعــرب الهاملــي خلال الاجتماع عن إعجابه بالتجربة البرازيليــة في مختلف المجالات التنموية، مؤكداً أن الزيارات المتبادلــة والمشاركة في الفعاليات العالمية التي تجري في البلدين ومن بينها القمة العالمية لطاقة المستقبل ستفتح آفاقاً جديدة للتعاون بين البلدين.
وزير الدولة السويسري
كما اجتمع وزير الطاقة مع وزير الدولة السويسري لشؤون الطاقة الذي أعرب عن سعادته للمشاركة في القمة العالمية لطاقة المستقبل والمستوى الذي ظهرت به القمة سواء من حيث التنظيم أو المشاركة العالمية الكبيرة فيها. وقال إن مشاركتنا في هذه القمة ستتيح لنا التعاون وإبرام الاتفاقيات مع دولة الإمارات وتبادل الخبرات والمعلومات في مجالات الطاقة وتسخير إمكاناتنا للمساهمة في تنفيذ المشاريع بدولة الإمارات.
وأكد أن سويسرا ستنشئ “ قرية سويسرية “ في مدينة “ مصدر “ بأبوظبي تضم 130 شركة سويسرية الأمر الذي يشكل دليلاً قوياً على الأهمية التي توليها سويسرا للتعاون مع دولة الإمارات في مجالات الطاقة المتجددة

اقرأ أيضا

«بوينج» تكتشف خللاً جديداً في «737 ماكس»